آخر تحديث بتاريخ الاثنين 23/05/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

في ذكرى نكبة فلسطين: صمت دولي وسبات أعرابي!

ثلاثاء, 23/05/2017
لم تطل نكبة فلسطين في الـ15 من شهر أيار من كل عام وحسب، بل إنها ترخي بظلالها في كل يوم وكل ساعة.

إضراب الأسرى ومعركة البقاء

ثلاثاء, 09/05/2017
أبت كرامتهم أن تقبل المساومة، فرغم وجودهم في كيان الاحتلال الغاصب إلا أن الحق لابد أن يعود لأصحابه بالكفاح والنضال. فإضراب الحرية والكرامة المستمر وسط تعنت الاحتلال الصهيوني بعدم الاستجابة لمطالبهم بالإضافة إلى العزل الانفرادي ومنع الأسرى من زيارة ذويهم، إلا أن هؤلاء الأبطال أبوا أن يستسلموا للإذلال والهوان. وهم من سطر وقفة العز لأجيال لم تولد بعد.

نتنياهو وقوننة الاســـــتيطان!

ثلاثاء, 25/04/2017
عندما يتشدّق الإعلام الصهيوني في بث الدعايات والأضاليل بأنه يعتزم القيام ببناء أول مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة منذ ما يقارب الـ20 عاماً، فإن مرد هذه الادعاءات هو تضليل الرأي العام العالمي بأن حكومة كيان الاحتلال تقوم ليس بإشادة مستوطنات وحسب، بل لتسويق ذرائع واهية عما تعتبره قوننة الاستيطان.

يــوم الأرض رمز التشبث بالهوية والوطن

ثلاثاء, 04/04/2017
عندما نتحدث عن يوم الأرض الذي تصادف ذكراه في 30 من شهر آذار الحالي، نتذكر أن يوم الأرض أصبح يوماً وطنياً فلسطينياً بامتياز، حيث يحيي الشعب الفلسطيني على امتداد فلسطين التاريخية هذا اليوم بوقفات احتجاجية على العدوان الصهيوني، رافعين راية الصمود والتحرير والتصدي ويطالبون بوقف زحف السعار الاستيطاني ومصادرة الأراضي وتهجير الفلسطينيين.

الولايات المتحدة وتهديد إيران

ثلاثاء, 14/03/2017
لو أمعنا النظر في لغة التهديد والتصعيد للرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد إيران بذريعة استخدام تجاربها الصاروخية الأخيرة لأدركنا الاستفزاز الذي ساد الأجواء قبل التوقيع على الاتفاق النووي من قبل دول 5+1، حيث الأسلحة والترسانات الأميركية لم تفارق قاعدة ومنصات دول الأعراب الخليجية بهدف إرسال رسائل إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية لا تخلو من الحرب النفسية وفق ما أكده موقع

بزوغ فجر جديد

أربعاء, 01/03/2017
لم ننسَ الأول من آذار العيد القومي الاجتماعي الذي يحياه القوميون الاجتماعيون في مختلف كيانات الوطن وأجزائه المغتصبة والمغتربات لأنه عيد منزه عن الطقسية والشخصانية والغيبية.

رئيس حركة "فلسطين حرة" ياسر قشلق: أنطون سعاده يعيش في ضميرنا وهو مسيحنا الثاني في فلسطين

أربعاء, 01/03/2017
yaser kashelk.jpg
يطرح ياسر قشلق رؤيا تقارب مجموعة من القضايا ذات الصلة المباشرة بالوضع العربي، وفي هذا الحوار تجري رؤية مؤسس "حركة فلسطين حرة" مجرى تحليلياً معتمداً على وجهات نظر واضحة، وقد اكتسبت رؤيته دائماً مقاربات نقدية تتسم بالعمق استناداً إلى خبرته السياسية وإطلالته الدائمة على تحولات المشهد السياسي العربي والمؤثرات الكبيرة التي تحيط به.

كيان الاحتلال وسرقة الأراضي

ثلاثاء, 14/02/2017
عندما تحدث سعاده عن فلسطين وما تخللها من أحداث جسام حذر منها مؤسس الحزب السوري القومي الاجتماعي واعيا ومتنبئاً بحدوثها، فقد استشف الخطر اليهودي مبكراً ونبه منه ونشر الوعي المبكر لأهداف هذا المشروع الذي قال عنه انه يسير بخطا دقيقة وثابتة وإذا لم تقم في مواجهته الخطة النظامية القوية المعاكسة، فإننا مقبلون على كوارث وبالفعل توالت علينا الكوارث.

مؤتمر باريس أصغر من التوقعات

ثلاثاء, 31/01/2017
لو أمعنا في تصريحات رئيس وزراء كيان الاحتلال نتنياهو بعد انتهاء مؤتمر باريس، في اجتماع لمجلس حكومته يوم ١٥ كانون الثاني ٢٠١٧، بأن المؤتمر هو مؤتمر عبثي، تم تنسيقه بين الفرنسيين والفلسطينيين، بهدف فرض شروط على إسرائيل، لا تتناسب مع حاجاتنا الوطنية".؟!

الاستيطان اليهودي والتغيير الديمغرافي

ثلاثاء, 17/01/2017
لم نفاجأ بخطوة كيان الاحتلال اليهودي بالتغيير الديمغرافي في فلسطين والتي دأبت عليه منذ عقود . فمشروع قرار القانون اليهودي بضم مستوطنة "معاليه أدوميم" إلى مدينة القدس المحتلة، هي الخطوة الأهم والتي تهدف إلى سرقة المدينة المقدسة وسرقة حقوق الشعب الفلسطيني تمهيداُ لاستكمال المخطط اليهودي وفرض حلولا تقضي على أي أمل في تحقيق حل الدولتين.

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كل مرة نبدأ فيها الكتابة عن الحرب، نكتشفُ أننا قد اعتدنا الدم!. أو أننا في الحد الأدنى، تآلفنا مع البقع الحمراء التي تتجمعُ تحت الأجساد المستلقية باستسلام فوق الإسفلت!.
كاريكاتير
عداد الزوار