آخر تحديث بتاريخ الاثنين 12/09/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي

شجر.. وبشر.. وشتاء قارس .. مصائب قوم عند قوم مصائب..! الثروة الحراجية تواجه الخطر الأكبر من سنوات طويلة

اثنين, 24/11/2014
zaitoun.jpg
في الريف الحموي الشرقي، قام الفلاحون بقطع أشجار اللوز من بساتينهم من أجل استخدامها في التدفئة، فهذه الأشجار تتعرض كل عام للصقيع ولا تتمكن من إتمام عملية الإثمار بشكل ناجح، فتسقط جميع الأزهار عن الأشجار بسبب البرد ويذهب المحصول كاملاً دون أية فائدة للفلاح..

الدروس الخصوصية "الجشعة".. بضاعة الربح غير المشروع والاتجار بالمعارف دون حق!

أربعاء, 19/11/2014
leason.jpg
من كثرة ما تم تناول هذا الموضوع حفظه الناس والمسؤولون عن ظهر قلب، لكن الحاجة هي التي تدعو إلى إثارته في كل موسم، خاصة أن الحلول تبدو مستعصية نظراً لصعوبة مراقبة وتتبع الأساتذة الذين يعملون على الهاتف وحين الطلب، وبأسعار عالية تصل إلى ألف ليرة سورية للساعة..

أمام خطر تحوّلها إلى حطب الغابات "مكسر عصا" غلاء المازوت وندرة المحروقات!

أربعاء, 10/12/2014
gaba.jpg
لم يعد غريباً مشهد سيارات الحطب الضخمة التي تتنقل بين منطقة وأخرى، مثلما هو مشهد الطلب المتزايد على المدافئ في السوق القريب من شارع الثورة، رغم الأسعار المرتفعة التي تقدم هذه المدفأة "اليبرودية" بعشرين ألف ليرة سورية، أو تلك الأكثر حرفية وجودة بأربعين ألف ليرة سورية!.

مع بداية المدارس والجامعات.. الطرق ووسائل النقل.. عبء يومي على الطلاب والموظفين وعابري السبيل!

اثنين, 03/11/2014
bus.jpg
لماذا غابت لصاقات تعرفة الركوب عن السرافيس والباصات؟ سكان جرمانا يتساءلون عن سبب غياب خط جرمانا- المزة؟

فـقراء بعزيـمة عـاليـة عندما تخرّج البسطة طبيباً ومهن البناء تدرّس الأخوة والأخوات!

اثنين, 27/10/2014
poor.jpg
من أكثر المواضيع أهمية اليوم، خاصة أننا في مرحلة يفترض فيها شحذ العزيمة والإرادة إلى درجة عالية، فالوضع الاقتصادي خلال الأزمة لم يترك فرصة جيدة للعاطلين عن العمل، كما خفف من فرص التسجيل في الجامعات، ولولا التدريس العام المجاني أو شبه المجاني لكان الكثير من الشباب قد أصبحوا في عداد الأميين والعاطلين عن عمل..

للتغلب على ندرة المحروقات: هل يمكن استخدام مخلفات الزيتون والنشارة في التدفئة؟

اثنين, 20/10/2014
mazot.jpg
"التمز" هو من الخيارات البديلة لمادة المازوت في الشتاء!. فهذه المادة التي تنتج عن قشور وبذور الزيتون يتم ضغطها على شكل قوالب من أجل استخدامها في التدفئة عوضاً عن المازوت وعوضاً عن الحطب الذي يعني اللجوء إليه خسارة مساحات كبيرة من الغابات التي يمتد عمرها لسنوات طويلة..

الصناعات المنزلية البسيطة.. هل تشكل حلاً اقتصادياً؟

اثنين, 13/10/2014
home.jpg
مواد غذائية تحمي المواطن من الغش وتوفر الربح المعقول للتاجر!

الفوضى في أجور المواصلات والمزاج الفردي في تقدير الأجرة!

اثنين, 29/09/2014
taxi.jpg
مشاحنات عديدة وشجارات تسببها يومياً المواصلات الداخلية ضمن المدينة، فبسبب أسعار المازوت وقلته، فإن السائقين راحوا يرفعون السعر حسب شرائهم لتنكة المازوت يومياً، وربما من يستخدم الباصات الكبيرة والسرافيس من أجل التنقل سيتحدث مباشرة عن خلافات تحدث بين السائق والركاب الذين يحتجون بشكل أو بآخر على رفع السعر دون العودة إلى الجهات المسؤولة عن هذا الموضوع..

بعد عودة المازوت إلى الواجهة مع اقتراب الشتاء هموم بالجملة وتخوفات من غلاء أو ندرة المحروقات

اثنين, 22/09/2014
mazout.jpg
الطقس في أواخر أيلول يشير إلى أن شتاء هذا العام سيكون بارداً، كما يؤكد كبار السن الخبراء بأحوال المواسم وحركة الهواء والدورة المناخية، وذلك تبعاً للتجربة والخبرة الطويلة مع السنوات التي اكتسبوها خلال تعاملهم مع الزراعة..

مشكلة تأمين اللوازم المدرسية والجامعية بالنسبة للطبقات الفقيرة!

اثنين, 15/09/2014
school.jpg
عائلات تصنع الحقائب المدرسية وتقول إن الظروف الاقتصادية الصعبة مؤقتة وستنتهي فور دخول الطالب مجال العمل والإنتاج!