آخر تحديث بتاريخ الاثنين 10/10/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

خيارات الثالوث المعادي لدمشق

اثنين, 09/11/2015
قرار مجلس الأمن 2170 يضع داعمي التنظيمات الإرهابية في سورية تحت الفصل السابع لافروف لـ"الجبير": المطالبة بإجراء انتخابات مبكرة في سورية تحت إشراف دولي يشترط أيضاً إجراء تلك الانتخابات –وبالطريقة نفسها- في السعودية 

جعبة السياسة لالتقاط الثمار العسكرية في الميدان

اثنين, 26/10/2015
assad puteen.jpg
"كاسحة الألغام الروسية في واجهة اللغمين السعودي والتركي موسكو وحدها تطرح إعادة إعمار سورية، بما في ذلك "إعادة الإعمار الاجتماعي"

واشنطن.. مقاربات خاطئة بالجملة

اثنين, 12/10/2015
طغت الأزمة السورية- كما هو متوقع- على المناخ الذي ساد الدورة 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ظهر ذلك عبر سلسلة الخطباء الذين تحدثوا من على ذلك المنبر الشهير ذي الخلفية الخضراء الداكنة في مشهد لا يزال يتكرر خريف كل عام حتى غدت تلك الدورات أشبه بسوق عكاظ سياسي مقره نيويورك التي لم تنفك تحتضنه منذ أن تم الإعلان عن تأسيس تلك المنظمة الدولية في أعقاب الحرب العالمية الثا

المعارضة السورية: من هبوط إلى انحدار

اثنين, 05/10/2015
منذ أن تأسس "المجلس الوطني السوري" 2/10/2011 ككيان سياسي أريد له أن يكون ممثلاً للمعارضة السورية بجهود القابلة التركية في مشفى استانبول للمواليد ذوي الاحتياجات الخاصة، حتى نهاية العام 2013، لم يستطع ذلك الكيان تحقيق أي مكاسب سياسية حقيقية، لا في أوساط الشارع السوري ولا في المحافل الدولية (إلا إذا صنّفنا مجلس التعاون الخليجي على أنه أحد تلك المحافل وهو ليس كذلك كما ن

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
ستنضجُ ثمارُ الكبّاد في غيابنا هذه السنة، ويقطر مطرها على تراب الحديقة ثم تشربه الأرض.. ستفتقد حباتُ النارنج كل لحظات الجنون، حينما كنا نمزج ماء الشام مع الفودكا، ثم نتكئ على كراسي الجلد، ونحن سعداء من شدة الحب.. سيغني «فرانك سيناترا» نهاية الطريق، وتكبر الوحشة دون أن يقاومها أحد.. ستكبر صبايا دوّار المزرعة، وشارع الملك العادل..
كاريكاتير
عداد الزوار