آخر تحديث بتاريخ الاثنين 12/09/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي

الصحوات العراقية ـ ـ والصحوات السورية مطبات الاستراتيجية الأميركية في حروب المنطقة؟

ثلاثاء, 12/07/2016
عندما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق عن ضم "ولاية سورية" إليه في حزيران من العام 2013 ليطلق عليه فيما بعد اسم داعش اختصاراً للأحرف الأولى من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام، كانت الخطوة كما تبين تحظى على ضوء أخضر أميركي أخبرتنا مؤخراً به السيدة هيلاري كلينتون في كتابها الذي أصدرته بعنوان "الخيارات الصعبة" والذي جاء فيه أن واشنطن كانت في 5/7/2013

تحليل إخباري...لماذا حصل الانزياح في مركز الثقل العربي

ثلاثاء, 28/06/2016
- يروي المفكر العراقي حسن العلوي الذي كان مقرباً من صدام حسين قبل أن ينشق عنه في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي، في كتابه (أسوار الطين في عقدة الكويت) أن المبعوث البريطاني جون براون كان يزور العراق في مرحلة مخاضه الوحدوي مع سورية، فلا يلتقي الرئيس أحمد حسن البكر، في حين أن لقاءاته كانت تنحصر بشخص نائب الرئيس صدام حسين، كان براون يردد أمام رجل العراق القوي بأن بغد

تحولات داخل الفصائل المسلحة... المتطرفة

اثنين, 11/01/2016
fasaeel.jpg
يمكن القول بما لا يقبل الشك على الإطلاق أن قيعان الغالبية الساحقة من الفصائل المسلحة تشهد حالة من الغليان لم تقف عند حدود القشور كما كان الأمر عليه في سنوات التأسيس، وهو ما يُمكن لنا أن نلحظه عبر العديد من الظواهر التي تطفو على السطح لتدل على ما يجري في الأعماق، وفي هذا السياق كان كل من تنظيمي جبهة النصرة والدولة الإسلامية حتى الأمس القريب يعتبران أن توقيع أي هدنة أ

اضطراب في جناحيّ الوهابية

اثنين, 04/01/2016
ذاهبة هي الرياض في مسارات تزنّر نفسها بما يمكن أن ينتج عنها من قبب كرتونية بشرية أو تحالفات لم تجفّ حبر القديمة حتى جيء بالعشرات من الفضائيات لإعلان أخرى جديدة، دونما المرور في مرحلة مراجعة الحسابات ولا تلك النتائج المستحصلة منها، فتلك –كما يبدو- أمور هامشية، في حين أن الأمر المهم يتمثّل في تكاثرها كما في الديدان الحرقصيّة أو جمع أكبر عدد ممكن من الدول حتى ولو اضطر

آل سعود "وأحرار الشام" أو البراغماتية عندما تكون مؤشراً على عمق المأزق

اثنين, 21/12/2015
ryad.jpg
البراغماتية السياسية التي تقوم أساساً على فلسفة الذرائع والتي تعتبر أن نجاح العمل هو المعيار الوحيد للحقيقة (البراغماتية مدرسة فلسفية نشأت في الولايات المتحدة العام 1878م) تتيح لمن يتبنونها نوعاً من حركة مطاطية تمكّن صانع القرار السياسي من القفز فوق حاجز الثوابت المعتمدة تقليدياً في صناعة القرارات ومنها المسائل الأيديولوجية والثقافية والاجتماعية.

قراءة في الآفاق السياسية لـ"داعش"

ثلاثاء, 15/12/2015
لم يعمل التحالف الدولي بزعامة الولايات المتحدة (أيلول 2014) على تحطيم أو تفكيك البنى التي يقوم عليها تنظيم الدولة الإسلامية، وهو لو أراد أن يفعل لكانت ضرباته تستهدف مراكز الاتصال وغرف العمليات التي يقود بها التنظيم معاركه، حتى إنه (التحالف) لم يذهب منذ الإعلان المفترض عن إصابة أبو بكر البغدادي (تشرين الثاني 2014) إلى استهداف قيادات الصف الأول، أقلّه في معامل التنظيم

في العوائق التي يمكن أن تعترض مسار فيينا

اثنين, 07/12/2015
veiena.jpg
يمثل اختيار الأردن للقيام بمهمة إعداد لوائح تفصل فيما بين الفصائل الإرهابية المسلحة عن تلك التي سيقول عنها إنها ليست كذلك نقلة نوعية مهمة، بل وفي غاية الأهمية، حيث سيتوقف على أساسها ملامح التحالف الجديد ضد الإرهاب في المنطقة، الأمر الذي سيضع الأردن بالتأكيد بين سندان القيام بالمهمة بمهنية وحرفية وصدقية أيضاً بغض النظر عن أي اعتبار آخر، وبين مطرقة المطالب الخليجية- ا

من جديد "المنطقة الآمنة" إلى الواجهة

ثلاثاء, 01/12/2015
kouerys.jpg
أطلق رجب طيب أردوغان 10/11/2015 تصريحاً مثيراً للدهشة والاستغراب، جاء فيه أن هناك "تطورات إيجابية لإنشاء المنطقة الآمنة في الشمال السوري" وأضاف: "ثمة من يقاتلون كحلفاء لتركيا ضد تنظيم الدولة الإسلامية وهم باتوا على مقربة من فرض منطقة آمنة في الشمال السوري".

داعش الأميركية أم أميركا الداعشية؟

اثنين, 16/11/2015
تستحق التصريحات التي أطلقها د.ريتشارد هاس (رئيس مجلس العلاقات الخارجية في الولايات المتحدة) وهو المعروف بثقافته الواسعة وقراءاته التي تحظى باهتمام غرف صناعة القرارات الأميركية، يقول د.هاس "إن تنظيم الدولة الإسلامية ليس حالة عسكرية فحسب، بل هو حالة أيديولوجية وعقائدية"، وهو قول فيه الكثير من الصحة وإن كان يعمد إلى تغييب العوامل التي دفعت نحو تلك الحالة الاختلاطية الم

خيارات الثالوث المعادي لدمشق

اثنين, 09/11/2015
قرار مجلس الأمن 2170 يضع داعمي التنظيمات الإرهابية في سورية تحت الفصل السابع لافروف لـ"الجبير": المطالبة بإجراء انتخابات مبكرة في سورية تحت إشراف دولي يشترط أيضاً إجراء تلك الانتخابات –وبالطريقة نفسها- في السعودية