آخر تحديث بتاريخ الاثنين 06/06/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

عندما تمرض النصوص!

اثنين, 25/05/2015
zeid katreeb1.jpg
لو أن الأوبئة تنتقل عبر النصوص، لوجدنا نصف البشر في المشافي!.

الآثار والمتاحف: مدينة تدمر الأثرية تواجه تهديداً حقيقياً

اثنين, 25/05/2015
التراث الثقافي السوري وما يواجهه من تحديات ومخاطر في مدينة تدمر الأثرية أبرز ما ركز عليه مدير عام الآثار والمتاحف في سورية الدكتور مأمون عبد الكريم خلال مؤتمر صحفي عقده بالقاعة الشامية في متحف دمشق الوطني.

اختتام معرض الفنان طلال معلا في "تجليات"

اثنين, 25/05/2015
اختتم معرض الفنان طلال معلا في صالة تجليات، وضم لوحات سماها الفنان بنهاية زمن الصمت في رسالة واضحة لمتابعي جمهور الفن التشكيلي بولادة جديدة للوحاته بأساليب ومواضيع مختلفة، هذا من ناحية ومن جهة ثانية فهي إشارة إلى دور الفن في هذه المرحلة الحساسة والتي تتطلب فناً وطنياً مختلفاً عن العادة من أجل المواكبة والإضاءة والشرح..

حفل تكريمي للباحث الدكتور جورج جبور بثقافي صافيتا

اثنين, 25/05/2015
أقام المركز الثقافي العربي في صافيتا بالتعاون مع فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في طرطوس حفلا تكريميا للدكتور والباحث جورج جبور تقديرا لإنجازاته في مجالات الفكر والسياسة والأدب بحضور شخصيات رسمية ودينية وشعبية.

"سفينة نوح" ليس بعيدا عن الواقع السوري ولايجوز ان نستبعد الطرف الآخر

اثنين, 25/05/2015
يتابع المخرج حاتم علي تصوير مشاهد مسلسل "سفينة نوح" في أحد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين (شرق بيروت) حيث يبحث عن "مقاربة لبعض العشوائيات التي درجت الدراما السورية في العقد الأخير على استنطاقها بمسلسلات عدة".

المخرج التلفزيوني محمد الحموي لـ"النهضة": الفقر المادي والتقني والتسويقي يظلم مخرجي البرامج التلفزيونية على حساب الدراما

اثنين, 25/05/2015
mhamoui.jpg
يلهث أغلب المخرجين وراء أعمال الدراما، حيث الشهرة والتسويق الذكي والمال، متجنبين الخوض في عالم التلفزيون والإخراج البرامجي، علماً أن الإخراج التلفزيوني وخاصة البرامج أسّس لنجوم لا تقل شهرتهم في العالم العربي عن شهرة مخرجي السينما والدراما. فما أسباب تحاشي مخرجينا لعالم التلفزيون؟ وما الذي يمنعهم عن الإبداع في إخراج البرامج كما المسلسلات والأفلام؟

السير الشخصية وآثار المؤلفين الرواد وأثرها على الكتاب الجدد عندما تغيّر الكتب بنية النصوص وشخصيات المؤلفين!

اثنين, 25/05/2015
ربما هي من ملامح العصر الحالي أن يتحول القراء إلى كتاب كما يقول النقاد، فما أحدثته التكنولوجيا على صعيد اختراع الكتاب وتسويق الأسماء ودفعها لأن تتبوأ مكانة مهمة في المشهد الأدبي، أكبر مما يذكر، حتى إن الهشاشة اختلطت مع الحرفية وأصبح من الصعب التمييز بين الغث والسمين، بين نصوص الشكوى والخبرات الضعيفة، ونصوص الضفاف المختلفة التي تعد بشيء جيد في المستقبل..

ثقافة.. من أجل الأمل!

اثنين, 25/05/2015
البحث عن الثقافة في الحرب، ليست بطراً أو ترفاً كما يتخيل البعض، فالثقافة بكل أبعادها وتشعباتها هي خيار مشروع بالنسبة لمن يراهن عليها، وليست المسألة من باب الاستعراض أو التسلية، الفنون يمكن أن ترفع حدة النظر إلى مستويات أعلى خاصة في مراحل الحرب والظروف الصعبة، حيث تكثر التحليلات والتأويلات وتضيع الطاسة تقريباً إلا عند من يمتلكون ناصية المعرفة وزمام الكتب وخباياها.!.<

هل صحيح أن المعرفة خشبة خلاص؟!!

اثنين, 25/05/2015
gorge hajouj.jpg
يقول الشاعر وديع سعادة: "كلما ازددنا معرفة ازددنا شكاً، فكل معرفة شك.. ومن يعرف أكثر يقلق أكثر، وييأس أكثر، ويهلك أكثر.. كل معرفة جديدة شك جديد ويأس جديد.. حتى لكأن التفاؤل ليس سوى الجهل.. حتى لكأن الجهل هو الخلاص!".. ترى ما الذي دفع بهذا الرجل كي يرجمنا بهذه الخلاصة؟!..

بناء التجارب!

اثنين, 25/05/2015
العودة إلى موضوع القراءة يعتبر ضرورياً كل فترة، فما يحدث على صعيد الكتابة يؤكد هذا الأمر، خاصة من الناحية اللغوية والأسلوبية وكل التفرعات التي يمكن أن نعدها في غمار شخصية النص من ناحية الشكل والمضمون.

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
نقدياً، تمرضُ النصوص مثل البشر، فتُصاب بالفضيحة أو المراءاة والتواطؤ، ما يتطلب نقلها إلى غرف الإنعاش على جناح السرعة. النصوص تموت إذا نقصت فيها كميات الأوكسجين والحيوية والنُبل!.
كاريكاتير
عداد الزوار