آخر تحديث بتاريخ الاثنين 15/08/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

ملتقى "مسا الشعر " في مطعم " عثمان بك " – باب شرقي صوت الحياة ورنين خلخالها في الموسيقى والشعر والفن

اثنين, 26/05/2014
sheer1.jpg
دمشق الياسمين التي يفوح شذاها ويعبق أريجها في فضاء الشام ، بآلاف من عرائش الياسمين بين خجولة يفوح عطرها بصمت، وجريئة تصرخ بطيب مسكها، هي دمشق العصية على الغزاة، الواقفة سداً منيعاً في وجوه الحاقدين، تقف كعروس تتباهى بزينتها رغم تساقط هاون الغدر على أحيائها الصاخبة بالحياة

"العائدون إلى المنافي" الفائز بجائزة الشعر في مسابقة الشارقة النص الشعري يبحث عن ملاذات مختلفة

اثنين, 26/05/2014
فريد ياغي في كتابه الجديد الذي يحمل عنوان "العائدون إلى المنافي"، وهو الفائز بالمركز الأول في مجال الشعر بجائزة الشارقة للإبداع العربي، يعيد طرح إشكالية العلاقة بين الوزن الشعري وبقية مفردات الأسلوب الأخرى، الصورة والفكرة والمعجم..

تثليث

اثنين, 26/05/2014
أن يموت الشعراء فهذا شأنهم، أن تمتلئ الصحف بأعمدة الرثاء فهذا شأنها الذي تتعيش منه، أن نترفع عن التدبيج فهذا شأننا، أن نلعن الساعة التي ماتوا فيها وننعي الشعر ونعلن خساراتنا الفادحة ونبكي بكاءً ملوناً على أغلفةٍ ناصعة فهذا لا يتواءم مع ما ندعيه من حداثةٍ شعرية أجملُ ما فيها أنها تحتفلُ بالجديد بالغريب بالقادم حديثاً والمجربين الجدد.

قراءة في رواية (أعشقني) لسناء شعلان تحليل جوانية الإنسان عبر مقاربات جديدة في أدب المرأة

اثنين, 26/05/2014
لا ينكر قارئ منصف أنّ الأديبة د.سناء شعلان استجمعت كل قواها ومصادرها ومعارفها لتؤسس لها ولنا عالماً غريباً غير مألوف من الناحية الأدبية، ولا أقصد هنا تلخيص حكاية روايتها المعنونة (أعشقني) أي أعشق نفسي، كيلا أفعل مثل الكثيرين، فنحن في رواية (أعشقني) أمام نص خارج عن مضمون و

فضيحة الإسكندر المقدوني إشكالية العنوان والفكرة والتقنيات

اثنين, 26/05/2014
من اللحظة الأولى يبدو الشاعر ليث فائز الأيوبي ماهراً في امتلاك ناصية النص والتعامل معه، بدءاً من العنوان إلى المتن بكل تفاصيله فيما يختص بالصورة والمعجم وتركيب الجمل، هذا النص الواجهة للديوان اختاره فائز كي يكون صلة مع التاريخ الحديث ورأى استحضار الاسكندر كشخصية يمكن أن

التشخيصية في الفن التشكيلي السوري... كتاب جديد للباحثه يارا معلا 2/3

اثنين, 26/05/2014
yara.jpg
الحركة التشكيلية السورية واحدة من الحركات التشكيلية العربية النشطة التي في استحضارها الفن بصورته العامة، إنما تقدم الدلالات الحضارية المتنوعة كشاهد على الفعل الإبداعي الإنساني، والكيفية التي يتم التعامل من خلالها مع موضوعات الفن واتجاهاته، وقد عكست في منجزها العام

ثقافة الاحتمالات!

اثنين, 26/05/2014
يعترف الجميع بأن ملامح الثقافة اليوم أصبحت خاضعة للاحتمالات والتجريب وكل الاجتهادات الممكنة، خاصة بعد أن قضت فترات طويلة في ظل المفاهيم الثابتة والقناعات الساكنة التي يمكن تسميتها بالخطوط الحمر على أكثر من صعيد، فيما شكل ما يشبه ردة فعل قوية تجاه كل الماضي من قبل الجيل الجديد الذي راح ينفلت من كل شيء لكن للأسف دون وجهة تذكر!.

الغربة والكتابة "2/2"

اثنين, 26/05/2014
odeimeh.jpg
صديقي العزيز... لعل هذا آخر ما يفكر به من يلجأ، طواعية، إلى خيار الكتابة بلغة غير لغته الأم. فهو ولا شك يبحث عن شيء لم يستطع بلوغه في لغته، ويتوقع تحقيق ذلك في اللغة التي تعلمها أخيراً، حيث مكان هجرته واغترابه.

على حساب النصوص!

اثنين, 26/05/2014
zeid katreeb1.jpg
بعد أن حلّت الصورة مكان جزء كبير من النص، لا ندري هل نضع صورة سوداء وننتهي من همّ الكتابة، أم نبحث عن كادر لا يلتقطه أحد في العدسة؟.

منفذية الطلبة بجامعة دمشق تختتم العام الدراسي بحفل موسيقي

اثنين, 26/05/2014
اختتمت منفذية الطلبة بجامعة دمشق العام الدراسي بحفل موسيقي، أحيته الفرقة الموسيقية الجديدة (حاجز موسيقي) في دار الفنون بدمشق بحضور عميد التربية والشباب جميل مراد، وعميد الثقافة والفنون الجميلة نبيل السمان، ومنفذ عام الطلبة أحمد الحموي، وهيئة المنفذية، وهيئات المديريات، وحشد كبير من الرفقاء وال

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
أكثر من أسى يطلّ عبر معرض الكتاب في بيروت!. فالصور المنهمرة من الفيس بووك، تقول إن الكاتب السوري يظهر وكأنه يعيش في قارة أخرى، فهو يقف على الأطلال ليستذكر مدينة المعارض القديمة والاحتفاء بالكتب سنوياً في مكتبة الأسد ولاحقاً في المقر الجديد على طريق المطار!.
كاريكاتير
عداد الزوار