آخر تحديث بتاريخ الاثنين 23/05/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

هل نحجب الإنترنت عن الأطفال أم نضعهم تحت المراقبة؟

اثنين, 15/08/2011
الجميع يذكر مرحلة دخول الصحون الفضائية إلى المنازل والجدل الذي أثارته تلك التكنولوجيا بين مختلف المهتمين بعلم الاجتماع والتربية وحتى رجال الدين، فتبعاً للفضاء الواسع الذي أتاحته تلك الصحون نشأت في تلك المرحلة المخاوف الكثيرة من موضوع الغزو الثقافي والتربية غير السليمة وتسرب العادات السيئة إلى اليافعين والأطفال، لكن ذلك كله تلاشى مع مرور الوقت وأصبح «الدش» موضوعاً مح

دمشق تستعيد عافية أحيائها رغم القسوة والحصارات.. بعضُ الدراما السورية...

اثنين, 15/08/2011
كتبتُ في العدد السابق عن الدراما السورية، وبأنها على الرغم من تميزها، إلا أنها كانت «أقل» من إمكاناتها خصوصاً «الثقافية».وهنا لا بد من التنويه إلى الفرق ما بين «القسوة» وما بين المحبة خصوصاً في هذه الأيام.

فصام درامي

اثنين, 15/08/2011
لم ترتقِ معظم المسلسلات التي قدمت في هذه السنة من الدراما السورية إلى مستوى المنافسة فيما بينها على الأقل، لعل أكثرها كتب منذ سنوات ولم يعد ملبياً لاحتياجات الجمهور، إلا إذا استثنينا تجربة سامر برقاوي في مسلسل (الشعب يريد..) الذي تغير اسمه ليصبح (فوق السقف) وهو عمل كوميدي بسيط يلخص حالة التظاهر في القرى ويدخل إلى جوهر المشاكل بأسلوب جديد ومختلف.

كل مواطن خفير...موسم الربح!!

اثنين, 15/08/2011
gorge hajouj.jpg
إذا هبّت رياحك فاغتنمها!.. هذا هو الشعار الذي يرفعه- وحتى من دون معرفة مسبقة به- كثير من التجار «الأوادم!» وأصحاب المحال وحتى أصحاب بسطات الخضرة والفواكه والبطيخ بفرعيه الأحمر والأصفر، وأصحاب بسطات وعربايات المعروك والناعم و«التماري وكعك» مع قدوم كل موسم رمضاني!.. أما الرياح التي يجب اغتنامها فهي الأسعار التي تحلّق «لفوق..

أخبار اقتصادية ومحلية

اثنين, 15/08/2011
تداولات سوق دمشق تتجاوز 22 مليون ليرة

موقف فرنسا من سورية الحدث الجديد

اثنين, 15/08/2011
antun_saadeh.jpg
عاد مفوض الجمهورية الفرنسية في سورية من رحلته الأخيرة إلى فرنسا ولم تطل به الإقامة بعد عودته حتى أعلن لنا انتهاء أجل الحكومة المؤقتة وضرب موعداً للانتخابات شهر يناير القادم.

هل مرسوم تشكيل الأحزاب يلبي طموح المجتمع؟

اثنين, 15/08/2011
كانت الحكومة شكلت لجنة لدراسة مشروع قانون للأحزاب، عرضته على موقع التشاركية السوري لإعطاء الفرصة لكل مهتم ومتخصص أن يبدي رأيه وملاحظاته، إلا أن اللجنة لم تأخذ إلا بالقدر اليسير من الآراء والتي تتعلق بالأمور الشكلية، دون المضمون، علماً أن بعض هذه الآراء كان مهماً أن تأخذ بها اللجنة على مستوى المضمون، فهي لم تأخذ من ضمن معاييرها أنظمة وعقيدة الأحزاب التي في الجبهة بال

قواعد في الفكر القومي الاجتماعي...موقف سعاده من الثورة الفرنسية: 1/6

اثنين, 15/08/2011
كان منهج سعاده حتى قبل تأسيسه الحزب السوري القومي الاجتماعي، هو الإحاطة بما يجري في العالم، وبالأسس التي يسير العالم وفقها، فكما تعرض للثورة الروسية، والنظام الأميركاني، والقواعد التي اتبعها كل منهما، كذلك تعرّض للنظم والحركات الأوروبية في وضعها القائم، منذ مطلع القرن العشرين، وللأسس التي اعتمدتها تلك النظم والحركات، والتي رأى أنها تتوافق مع بنيتها الثقافية والنفسية

العسكري.. يحيط بمليونيّة «في حبّ مصر»

اثنين, 15/08/2011
egypt_551.jpg
بعد جدل ألقى بظلال من الشك على موقف المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية من الحشود الجماهيرية في ميدان التحرير، تعهدت الحكومة المصرية، بالتنسيق مع المجلس العسكري، بإنهاء حالة الطوارئ المعمول بها في مصر منذ اغنيال الرئيس أنور السادات قبل ثلاثة عقود.

إسرائيل: تخبط النوايا في اغتنام (الربيع العربي)!!!

اثنين, 15/08/2011
دخلت (إسرائيل) ومنذ الثورة التونسية، في تخبط وتخمن، ما بين الحرب وما بين انتظار ما ستؤول إليه هذه الثورات، فـ(إسرائيل) ومنذ قدومها ولأكثر من ستين سنة، تتصف بالكيان الميّال للحرب، بسبب كان، أو من دون سبب.. وهذا الكيان الغريب بطبعه، والذي لم ينجح إلى هذه اللحظة بالتعايش مع أصحاب الأرض الأصليين أو من يجاورونهم من الأشقاء العرب..

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كل مرة نبدأ فيها الكتابة عن الحرب، نكتشفُ أننا قد اعتدنا الدم!. أو أننا في الحد الأدنى، تآلفنا مع البقع الحمراء التي تتجمعُ تحت الأجساد المستلقية باستسلام فوق الإسفلت!.
كاريكاتير
عداد الزوار