آخر تحديث بتاريخ الاثنين 21/11/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

مجال لرؤية جديدة حول الشرق

اثنين, 30/05/2011
يأتي مهرجان مساحات شرقية تكريساً جديداً على عمق الترابط بين الثقافات الشرقية، هذا الترابط الذي يعمل لا على نقل ما يسمى بالأثير المتبادل على الصعيد الثقافي، بل الذي يعمل كشبكة محكمة من اللقاءات والعلاقات التي تبدأ من مستوى الحاضن الاجتماعي ولا تنتهي بالتأثير المتبادل على

«جائزة غوته» إلى أدونيس «أهم الشعراء العرب»

اثنين, 30/05/2011
adonies syria.jpg
فاز الشاعر السوري الكبير أدونيس بجائزة «غوته» المرموقة كأول أديب عربي، واعتبرته لجنة التحكيم «أهم شاعر عربي في عصرنا»، وفى حيثيات منحها الجائزة، رأت اللجنة أن أدونيس نجح في نقل منجزات الحداثة الأوروبية إلى الثقافة العربية.

«الموسيقا السريانية» محاضرة لنوري اسكندر

اثنين, 30/05/2011
ds_nouri_ad.jpg
في إطار محاضرات وأبحاث مهرجان مساحات شرقية، ألقى الموسيقي والباحث نوري اسكندر محاضرة بعنوان «الموسيقا السريانية من خلال القوالب والمقامات والجمل الموسيقية» في المعهد الدنماركي بدمشق.

أخبار ثقافية وفنية

اثنين, 30/05/2011
جورج قرداحي : ما يحدث في سورية مؤامرة مفضوحة أبدى الإعلامي جوروج قرداحي تأييده لسوريا حكومة وشعبا وقائدا وصرّح في اتصال هاتفي للتلفزيون السوري, أنّ ما يجري في سوريا مؤامرة "مفضوحة" تحاك ضد أمنها واستقرارها ونهضتها التي بدأت قبل سنوات وتبشّر بسنوات زاهرة في المستقبل. . وهذه المؤامرة ترتبط بعمليات تهريب الأسلحة والمسلحين من وراء الحدود المجاورة لدرعا وغير درعا.

وضاح سلامة وسقوط الطائر لوحة من معرض الربيع

اثنين, 30/05/2011
art.jpg
بلاغة الملمس وحدته، حتى إدماء الأصابع عبر العين، انكسار الحرية وسقوطها من الفضاء على الأرض، وبقايا الرفرفة في رمقها الأخير، لكن طاقة الحياة ترفض الاندثار، صرخة عالية تنذر الآخر بخطر الاقتراب فثمة طاقة كافية للدفاع عن النفس، مخيف لكنه لم يعد كذلك بعد تكسر الأجنحة.

المعارضة الوطنية!

اثنين, 30/05/2011
zeid katreeb1.jpg
يحق للسوريين أن يتوقفوا عند الأسماء المشاركة في مؤتمر أنطاليا، تلك الأسماء المعارضة التي نبتت كالفطر في هذه المرحلة ولم يكن يسمع بالكثير منها أحد!.

لماذا يكرهون يوسف عقيل؟!

اثنين, 30/05/2011
كلما سُئلت عن أهم الفنانين السوريين من وجهة نظري الشخصية، أستحضر عدداً من الأسماء، وبينهم في كل مرة الفنان يوسف عقيل، وما إن أذكر يوسف حتى أرى نظرات غريبة ترميني شذراً وكأنني اقترفت خطأ جسيماً، وغالباً يكون السؤال هذا من فنانين لهم حضورهم الكبير على الساحة السورية وغيرها من الساحات!

كل مواطن خفير...السادسة إلا عشر دقائق!!

اثنين, 30/05/2011
gorge hajouj.jpg
في مدينة حلب هناك ساحة مشهورة يتوسطها برج وعليه ساعة، يستطيع «الرايح والجاي» أن يكحّل عيونه بها ويعرف كم هو الوقت الآن ومن مسافة بعيدة.. وفي مدينة حمص هناك أيضاً ساحة وبرج وساعة وعيون للعابرين تتكحل بها، وربما أن هذا موجود في باقي المدن السورية، وفي «بلاد برّا» هناك أيضاً الكثير من أبراج الساعات في المدن العريقة، ولعل برج ساعة «بيغ بن» هو الأشهر بينها عالمياً.

صوت سعادة...سقوط الولاياتْ المتحدة من عالم الإنسانية الأدبي

اثنين, 30/05/2011
antun_saadeh.jpg
الولايات المتحدة هي الدولة الغربية الوحيدة التي كان ينتظر منها أن تكون مثالاً صالحاً للتمشي على سياسة جديدة عادلة فيما يختص بالاستعمار واقتطاع الشعوب اللذين أنشئت لهما بعد الحرب أساليب جديدة وبدع جديدة، فبعد أن ظهر للشعوب المقتطعة خداع الدول الأوروبية لها حولت وجهها شطر الولايات المتحدة التي بدأ من مجاهرتها بحقوق الشعوب الضعيفة وتصريحها بوجوب إلغاء المعاهدات السرية

«أنطون سعاده فكر دائم» معرض لجورج الزعني قُدّت حجارته من صخرة المعرفة الخالدة

اثنين, 30/05/2011
بين زوايا الزمان وأبعاد المكان، على مرمى وجع من الضريح، ومن مكان استشهاده فوق رمل بيروت، ورعشة فؤاد عن سجن نسج خيوط عقيدته العظيمة وراء قضبانه، وطرفة عين عن جامعة نثر في حدائقها أول بذوره الفكرية، أطل أنطون سعاده طيف فرح فوق سماء حديقة قصر الأونيسكو، هو التائق للحرية، العا

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
انقطاع الانترنت يظهر في كل مرة، حجم الوحشة التي تعيشها البشرية، تلك الشبكة التي رُبطت في البداية بالغزو الثقافي والعولمة وسرقة المعلومات، تظهر اليوم مثل الأم الحنون التي تفتح ذراعيها دون مقابل من أجل استقبال الجميع بالأحضان والتربيت على أكتافهم وإهدائه
كاريكاتير
عداد الزوار