آخر تحديث بتاريخ الاثنين 10/10/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

مصر الثورة تحاسب مبارك، فهل تقوى على الثورة المضادة؟ اليمن تغرق في مناورات علي صالح

ثلاثاء, 26/04/2011
Yamen_539.jpg
يظل الحديث عن الثورة قاصراً إن لم يواكبه التحذير من الثورة المضادة التي تعني محاولة اغتيال الثورة والالتفاف عليها من الخلف بعد انتصارها. وإذا قالوا إن «الثورة تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله»، فإن الأمر يعني انبعاث تمرد من الداخل، وبالتالي فإن الثورة المضادة ثورة في الشكل لا في المضمون، في الآليات وليس في الأهداف.

التزايد السكاني السوري على وشك الانفجار والضغط على الموارد يتواصل

ثلاثاء, 26/04/2011
citizien_539.jpg
إن تشبيه الزيادات السكانية الكبيرة بالإسفنجة الماصة لكل المدخرات الاجتماعية والاقتصادية، يقارب الحقيقة إلى حد ما وخاصة عندما تكون تلك الزيادات غير مدروسة، ما تشكل عائقاً رئيسياً من عوائق التنمية في البلاد، وتعد سورية من بين أكبر الدول في الزيادات السكانية، ما يستدعي من الجميع الاستنفار، نظراً لما ستتركه من آثار سلبية على المجتمع إذا لم يتم ضبطها بالشكل العلمي المطلو

الذهب الأبيض لم يستعد ألقه في حماة والحل بصنف جديد.. أو الري بالمياه السوداء!

ثلاثاء, 26/04/2011
cotton_539.jpg
شهدت زراعة القطن في محافظة حماة خلال الأعوام التي تلت رفع الدعم عن المازوت تخبطاً كبيراً في التخطيط لهذه الزراعة وتنفيذها على أرض الواقع..

كيف تساهم الجوائز الأدبية في تطوير الأدب الجديد وكشف الأصوات المختلفة؟

ثلاثاء, 26/04/2011
nobil_539.jpg
تقاليد التحكيم تتجاوز الذائقة وتذهب نحو حسابات أخرى..!  

الوزارة الجديدة

اثنين, 18/04/2011
ahmad khalil.jpg
ضمت الحكومة الجديدة (التي عقدت أول اجتماع لها يوم السبت الماضي برئاسة السيد رئيس الجمهورية الذي ألقى فيه كلمة توجيهية) واحداً وثلاثين وزيراً.. خمسة منهم وزراء دولة (بلا حقيبة) وستة وعشرون وزيراً بحقيبة، والوزارة الجديدة كسابقاتها وزارة تكنوقراط، تنصب اهتمامات الوزراء فيها على الشؤون الاقتصادية والخدمية والتقنية والاجتماعية...

قد عرفنا مهرك الغالي فلم نرخص المهر ولم نحتسب*

اثنين, 18/04/2011
alisafar.jpg
على مسافة قريبة من مدرستي في المرحلة الإعدادية، كانت عيناي تطالعان كل صباح وظهيرة سور مقبرة، ورغم أني كأي طفل كنت أخاف الدخول إلى المكان، إلا أن الفضول ومعرفتي بابن الشخص المسؤول عن المقبرة جعلاني أكسر حاجز الخوف لأصبح زائراً دائماً للمكان، ولاسيما في تلك الأمسيات التي كنا ندرس فيها تحضيراً للشهادة الإعدادية، ومع الوقت بدأت تنشأ بيني وبين أسماء الموتى علاقة تتصل بتا

فيكتوريو أريغوني

اثنين, 18/04/2011
najeeb.jpg
ناشط من آلاف الناشطين في أوروبا وجنبات العالم من الذين يتعاطفون مع المقاومة ومع حقنا القومي الأصلي في فلسطين، يذبح اليوم في غزة على شرف الشكر والامتنان لهؤلاء الذين تقتلهم الشماتة مرة ثانية قبل أن يتلقوا الشكر والعرفان على استشهادهم من أجل أفكارهم وقناعاتهم.

حزن في اليابان

اثنين, 18/04/2011
odeimeh.jpg
صديقي العزيز... كنت دائماً أحدثك عن أن أكثر ما يضايقني في حياتي اليابانية هو الازدحام أينما ذهبت، من الباص إلى القطار، ومن المقهى إلى المطعم، وحتى الحمامات العامة، المتوفرة بكثرة في جميع الأماكن العامة، تحتاج في كثير من الأحيان إلى الانتظار بالدور كي تقضي حاجتك. كثافة سكانية تربك الأجانب الذين اعتادوا على الفضاءات الواسعة في حياتهم اليومية.

عن المبدع وتفكيك النص والمنفى القسري!!

اثنين, 18/04/2011
gorge hajouj.jpg
ثمة من يقول إن الكثير من المبدعين والمفكرين يعيشون ما يشبه الاغتراب أو المنفى الذاتي- الشخصي، حتى وهم في أوطانهم وفي بيوتهم وغرف نومهم!.. فكرة تبدو قابلة للنقاش وتستحق التأمل طويلاً، خصوصاً وأن التاريخ يحدثنا عن أعداد كبيرة من هؤلاء، وأكثر من هذا فإن الحاضر يحدثنا عن نماذج ما يزال بعضها حياً، وبعضها الآخر غيّبه الموت منذ سنوات قليلة.

سعاد مردم بيك تعرض في «آرت هاوس»

اثنين, 18/04/2011
soaad art1.jpg
يعكس معرض الفنانة التشكيلية سعاد مردم بيك الذي يقام حالياً في صالة آرت هاوس للفنون مرحلة جديدة ومتطورة من تجربتها الإبداعية الفنية التي تزيد على 30 عاماً من الاشتغال الفني.

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
ستنضجُ ثمارُ الكبّاد في غيابنا هذه السنة، ويقطر مطرها على تراب الحديقة ثم تشربه الأرض.. ستفتقد حباتُ النارنج كل لحظات الجنون، حينما كنا نمزج ماء الشام مع الفودكا، ثم نتكئ على كراسي الجلد، ونحن سعداء من شدة الحب.. سيغني «فرانك سيناترا» نهاية الطريق، وتكبر الوحشة دون أن يقاومها أحد.. ستكبر صبايا دوّار المزرعة، وشارع الملك العادل..
كاريكاتير
عداد الزوار