آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

هموم القرطاسية والكتب واللباس.. موسم المدارس يبدأ بقائمة من الديون!

اثنين, 05/10/2015

لم ينته حتى اليوم موضوع الانشغال بتأمين الكتب والقرطاسية واللباس المدرسي الخاص بالأطفال في مراحل دراستهم المختلفة، فبعض الأسر اضطرت لشراء جزء من هذه المتطلبات أملاً في حدوث تخفيضات ونزول بالأسعار بعد بداية العام الدراسي كما درجت العادة.. أيضاً حاول البعض الاستفادة من دفاتر وألبسة العام الماضي التي لم تفقد صلاحيتها بشكل كامل ولو كان بالإمكان استخدامها لفترة معينة في السنة.. في كل الأحوال فإن البسطات على الأرصفة وفي محلات الحلبوني تشير إلى الأسعار المرتفعة في الأدوات المدرسية وهي تشكل عبئاً على أصحاب الأسر الكبيرة التي تضم أكثر من طفل في المدرسة.. ثلاثة أقلام بمئة ليرة، لكن على المواطن أن يختبرهم جيداً، ففي بعض المرات يحدث الغش ولا يمكن تلافي الأمر لاحقاً، ومثلما يمكن للأب شراء دفاتر "السلك المعدني" أو العادية بسعر مختلف، فإن دفتر الخمسين طبقاً يختلف عن المئة والمئتين، وربما كانت دفاتر المواد الثقيلة مثل الرياضيات والعربي والفيزياء، من أغلى الدفاتر نظراً لضرورة أن تكون بمئتي طبق ومن نوع السلك المعدني.. فالأهالي أصبحوا خبراء في هذه الأنواع ويعرفون تماماً أماكن تواجدها وأرخص العروض في المحلات الشهيرة بهذه البضاعة مثل الحلبوني.. يقول حاتم الساعي، إنه قد حرص على تجميع الدفاتر منذ الصيف كما هي عادته، وذلك عبر الاحتفاظ بورق المسودات من كل ما يعثر عليه مغلفاً بالورق، حيث يقوم بقص القطع وتجميعها ضمن مقاسات متساوية ومن ثم خرزها بشكل تصبح فيه تشبه الدفاتر الخاصة بالتدريب.. يقول: "لو أنني أعرف كيف يمكن صناعة الورق لكنت استخدمت كل الورق القديم في صناعة ورق جديد لكن للأسف لا أعرف وأنا أكتفي بقص كل الورق المستعمل الذي يمكن الاستفادة من طبق واحد منه من أجل تكوين دفاتر، كذلك الأمر بالنسبة لموضوع شراء الدفاتر في فترات الرخص خارج المواسم الدراسية، فأنا أحاول أن أؤمن لأبنائي ما أستطيع من تلك المواد خلال الصيف والعطلة من أجل ألا نقع في الضائقة بسبب غلاء الأسعار".
على صعيد اللباس، فإن الأسرة لم تعد ترمي أي شيء من ألبسة المدرسة بل تتناقلها بين الأبناء والأقرباء بحيث يتلافى الجميع موضوع الشراء ما أمكن، تلك العادة أثبتت فعاليتها الكبيرة، فالطالب الذي ينهي الإعدادية ويكبر جسمه في هذه المرحلة لا يمكنه أن يستمر بلبس الألبسة نفسها، كذلك الأمر بالنسبة لمن يغادر البكالوريا فهو لا يعود محتاجاً للباس، عدا عن ألبسة الميسورين الذين يتبرعون بلباس أبنائهم المدرسي إلى الأسر الفقيرة، هذا كله شكل خياراً جيداً ونافذة يمكن أن تخفف عبء المتطلبات عن الناس في هذه المرحلة التي تكثر فيها الطلبات.. يقول الساعي: "يمكن أن نقترح هنا أن تقام ورشات خاصة بالألبسة القديمة أو المعاد تدويرها، بحيث تستقبل التبرعات من الميسورين وغير المحتاجين من أجل إعادة تفصيل اللباس بشكل يلبي حاجات الناس غير القادرين على شراء الجديد.. أيضاً فإن الأمهات اللواتي لديهن خبرة في تفصيل الثياب وإصلاحها ويمتلكن ماكينات خياطة في البيت، يحملن عبئاً كبيراً عن الأسرة ويقدمن مساعدات هائلة للآباء عبر اختصار الكثير من التكاليف الخاصة بالألبسة"!.
الحديث عن القدرة الشرائية للمواطن أصبح معروفاً سلفاً، فالمعاناة تشمل جميع الناس تقريباَ ولا مجال بالتالي لأن نقارن بين الراتب والأسعار التي تضاعفت عدة مرات.. ما يمكن الحديث عنه اليوم هو موضوع الحلول البسيطة والبسيطة الإسعافية وليست الجذرية، لأن طبيعة المرحلة لا تسمح إلا بتمضية الوقت أملاً بانتهاء الأزمة وإعادة الأسعار والأوضاع الاقتصادية إلى رشدها في القريب العاجل.. هكذا يأمل الجميع!. 

الكاتب : نسرين جردي / رقم العدد : 714

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار