آخر تحديث بتاريخ الاثنين 14/03/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

سوري للعضم...المتحدّ الأتم.. وليس قطع الفسيفساء!

ثلاثاء, 14/03/2017
قطع الفسيفساء تتقارب لكنها لا تتحد، لذلك فإن تكرار تشبيه المجتمع السوري بالفسيفساء أمر غير صحيح من الناحية الفكرية والمنطقية، فإذا كان المقصود الغنى والتعدد في الألوان والتمايزات، فالعبارة الفسيفسائية ليست مناسبة في هذا المكان لأن المطلوب دائماً بالنسبة لجميع القوى الحية هو وحدة المجتمع واتحاده بشكل نسميه المتحد الأتم، أي المجتمع القومي، وهذا لا يمكن أن يقبل التجمعا

يعملون بعد الظهر ويدرسون في النهار طلاب يقاومون شظف العيش ويتابعون دراستهم بنجاح

ثلاثاء, 14/03/2017
يشكلون ظاهرة نادرة، وللوهلة الأولى لا يكتشفهم الإنسان أنهم طلاب في الجامعة لكن بعد الاحتكام معهم والحديث يكتشف أن أحمد هو طالب في السنة الثالثة اختصاص أدب انكليزي في جامعة دمشق وأن سمير هو في السنة الأولى من اختصاص الهندسة!.

كل مواطن خفير...هل أصبحت الأسواق البيضاء حلماً؟

ثلاثاء, 14/03/2017
يقول المواطن إن لكل شيء من المواد الاستهلاكية وغير الاستهلاكية، أسواق سوداء توفر حتى البضاعة النادرة والمفقودة لكن بأسعار خيالية، حيث يمكن فيها القول إن المشكلة تتعلق بتوفر العملة في يد المواطن وليس في توفر المادة المبحوتة في الأسواق السوداء ولا تحتاج إلى عناء للوصول!.

المرشد النفسي ودوره في مواجهة آثار الحرب وتلبية احتياجات الطلاب

ثلاثاء, 14/03/2017
school.jpg
طلاب يعتبرون عمل المرشد ضرورة، وآخـــــرون يعدونــــــه بـــريستيجــاً!

لماذا تباع مواد الإعانات في السوق السوداء؟

ثلاثاء, 14/03/2017
eana.jpg
المواطنون: نضطر لبيع المعونات لتسديد إيجارات المنازل أو شراء مواد أخرى!

مجلس مديري منفذية حلب يعقد جلسته الدورية

أربعاء, 01/03/2017
aleppo.jpg
بحضور منفذ عام حلب محي الدين سلطان وأعضاء هيئة المنفذية ومديري الوحدات الحزبية، وانطلاقاً من ضرورة تحسين أداء العمل الحزبي، وضمن خطتها الحزبية للعام 85، عقدت منفذية حلب اجتماعاً لمجلس مديري المديريات في مقرها.

أطفال مشردون يدمنون استنشاق لاصق الشعلة في الشوارع!

أربعاء, 01/03/2017
لم يعد المشهد غريباً على أحد، فالطفل المستلقي في الشارع العام بالقرب من ساحة النجمة على الرصيف، يحفظه المارة جيداً خاصة وهو يضع كيس النايلون على فمه ويقوم باستنشاق رائحة صمغ الشعلة التي تحولت إلى مادة مفضلة رغم سميتها الكبيرة على الأطفال بشكل خاص..

مشاريع اقتصادية صغيرة بعقول كبيرة! هل يمكن تحويل اقتصاد المنزل إلى مشروع رابح؟

أربعاء, 01/03/2017
في ظل الضائقة الاقتصادية التي تمر على مختلف الشرائح الاجتماعية، ابتكر المجتمع الأهلي مشاريع اقتصادية صغيرة من حيث رأس المال والإمكانات لكنها معقولة من حيث المردود والإنتاجية، وبعضها يعد بإمكانية التطور إلى مرحلة ينال فيها لقب المشروع الاقتصادي الناجح الذي يعود بالفائدة على الأسرة السورية ويرفع مستوى دخلها ويؤمن الكثير من متطلباتها..

سوري للعضم...عاطلون عن العمل.. مستقيلون من التفكير!

أربعاء, 01/03/2017
كلما ارتفعت حدة التنظير عند الشخص، كان ذلك دليلاً على رداءة الإنتاج لديه، وإذا كانت عطالة الأفراد من مصائب المجتمعات النامية، فإن عطالة المؤسسات من أفدح ما يمكن أن يعصف بالأمم، ومن الغريب فعلاً أن نشاهد مؤسسات تصرف الميزانيات الكبيرة والرواتب وفي المقابل لا تقدم شيئاً من العمل إلا الكلام في الهواء الطلق..

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
في الماضي، سلّم السوري أمره لله، واقتنع أن الاشتراكية هي القشّة التي ستنقذه من توحّش رأسمال وفضل القيمة وسطوة أرباب العمل وسوء توزيع الثروة واحتكار كل شيء حتى كيلو البندورة ورغيف الخبز أو كوب الماء ونسمة الهواء..!.
كاريكاتير
عداد الزوار