آخر تحديث بتاريخ الاثنين 14/02/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

العائلات السورية تحت خط الفقر بعشرات الدرجات

ثلاثاء, 14/02/2017
family.jpg
كل يوم هناك شيء ناقص!. كل يوم هناك مادة أو خدمة أو مصيبة استهلاكية تطل برأسها على المواطنين الصامدين في البلد كي تقول لهم: انتظروا "لسه ماشفتو شي"!. ما إن تصل المياه بعد غياب طويل عن المنازل، حتى تنقطع الكهرباء فلا يتمكن المواطن من تعبئة خزاناته المنزلية على طريقة "شمّ ولا تدوق"..

هل العلماني ملحد؟

ثلاثاء, 14/02/2017
من البديهي القول، إن أي فكرة عملية جديدة تُطرح في مجتمع معين، لا تكون قابلة للتطبيق إلا عندما يكون هذا المجتمع متحرراً من قيود التحجر والتعصب، ومرناً بحيث يمكنه التأقلم معها وجعلها ممكنة، إلا أن الشعوب التي تقطن العالم العربي في معظمها، لم تتجرأ بعد على تبنّي بعض الأفكار المنافية لتقاليد عمرها أكثر من ألفي عام، وأحد هذه الأفكار هو "العلمانية" واختلاط مفهومها مع "الإ

سوري للعضم...عشـــائــريــون بعقليات حداثوية!

ثلاثاء, 14/02/2017
الحديث عن فصام يعصف بالشخصية ليس جديداً، لكن المرض يكبر ويتحول إلى سرطان خطير عندما يبدأ الطائفي والعشائري والقبلي بالتنظير لموضوع العلمانية والحداثة والمدنية وعند أول اختبار يهرع إلى علبته الضيقة في العشيرة أوالطائفة كي يعتبرها أنها محور الكون وهي الكفيلة بحمايته على النحو المضمون..

كل مواطن خفير...المواطن يريد سلته بدون عنب!

ثلاثاء, 14/02/2017
العنوان مستوحى من أحد المواطنين الطريفين الذين ما إن أخبرناه أن المواطن يفترض به أن يكون خفيراً في كل ما يجري أمامه في الشارع ومكان العمل والحديقة والحافلة.. فما كان من الأخ المذكور إلا أن ابتسم بحزن ثم أردف: المواطن يريد سلته بدون عنب يا أخي!.

من نحن..؟ هل ننتمي إلى الدين أم للعشيرة؟ وهل نحن عرب أم سوريون؟

ثلاثاء, 14/02/2017
weare.jpg
إعادة طرح السؤال الذي سبق أن طرحه سعاده على نفسه بدايات القرن الماضي، تعتبر ضرورية في هذه المرحلة التي تكثر فيها التشظيات والولاءات وتتفتت الانتماءات أو تختلط الأولويات بين الدين والوطن والطائفة والعشيرة والعائلة.. ما الذي تغير بعد مضي زمن طويل على طرح هذا السؤال؟ وهل يمكن أن يجيب عليه شباب اليوم بشكل مختلف عما كان عليه الأمر قبل عشرات السنين؟

تطوير المناهج.. آراء وأفكار معاهدة الدفاع العربي المشترك وواقع الأمم العربية الأربع!

ثلاثاء, 14/02/2017
gelaf.jpg
كتاب الدراسات الاجتماعية "الصف الثالث الثانوي" أنموذجاً

هل سنواجه جيلاً بلا هوايات فنية؟ التكنولوجيا تدمّر ما تبنيه التربية وتحوّل الفنون إلى "دقّة قديمة"!

ثلاثاء, 31/01/2017
mobile.jpg
الموضوع غاية في الخطورة والحساسية، فالخبراء يتوقعون أن نواجه في المستقبل القريب جيلاً كاملاً من الشباب التكنولوجيين الذين لا علاقة لهم بالمطالعة أو الفنون وممارسة الهوايات التي تنمي الذائقة والحساسية الإنسانية لدى الشخص، والدليل على هذا، أن نسبة المتعلقين بالموبايل أكبر بكثير من المغرمين بالقراءة وعزف الموسيقا، والجالسين على شبكة الانترنت حتى ساعات الصباح الأولى، هم

سوري للعضم...كثر المنظرون.. وقلَّ الفاعلون!

ثلاثاء, 31/01/2017
عندما يتعلق الأمر بالتنظير وإلقاء المواعظ، يتحول معظم الناس تمشي إلى فلاسفة، لكن عندما يرتبط الموضوع بالانتاج والعمل فإن أولئك الأشخاص يهربون من المواجهة لأن المنفعة الشخصية هي المقياس وهي الحكم بالنسبة إليهم!.

كل مواطن خفير...قطع الأرزاق ولا تدمير الأخلاق!

ثلاثاء, 31/01/2017
يرفض البعض أن يذهب بقديمه من أجل تقديم شكوى ضد البائع الغشاش، ويتذرع بالعبارة الشهيرة عن قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق، ورغم أن الامتناع عن قطع الأرزاق في بعض الأحيان يمكن أن يتسبب بقطع أعناق أناس كثيرين بسبب ترك النصاب يسرح ويمرح على هواه، فإن الناس تفضّل عدم الدخول في مواجهة من هذا النوع تعويلاً على موضوع العقاب والثواب، أما تطبيق القانون في الحياة الدنيا وهو ما يهم

لماذا تُباع أعلام الأحزاب على البسطات؟ شباب يضعون الزوبعة معتقدين أنها «نجمة حمراء» ويتخذونها رمزاً للشلّة!

ثلاثاء, 31/01/2017
كان الأمر غريباً أن يدخل إلى أحد المسابح مجموعة من الشباب والشابات الذين يضعون في أعناقهم الزوبعة كأنهم مديرية في الحزب قادمة إلى المكان من أجل نشاط ما، العدد ينوف عن العشرة، والجميع يضع علم الحزب السوري القومي الاجتماعي ما أثار الفضول لدي للسؤال عن المديرية التي يتبعون إليها، وكانت المفاجأة أنهم ليس أعضاء في الحزب السوري القومي الاجتماعي وأنهم يضعون الزوبعة على أسا

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
للوهلة الأولى، يبدو مصطلح "الثقافة" إشكالياً، نظراً للتداخل الذي حدث بينه وبين مصطلح "التسالي" وكل عناوين المواضيع الخفيفة التي تُقدَّم مثل وجبات "الهوت دوغ" على بسطات الجرائد الصفراءالطامحة لسد الفراغ الذي أحدثه غياب الصحف الثقافية!.
كاريكاتير
عداد الزوار