آخر تحديث بتاريخ الاثنين 21/11/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

من دفاتر الذكريات...على هامش احتفالية الكواكبي القاهرية

ثلاثاء, 10/10/2017

قرات اليوم خبر رحيل جسد الرفيق سامي خوري،فتذكرت مأثرة له كنت شاهدها العيان،اختصرها بما يلي:
في أوائل تسعينات القرن الماضي،وصلت إلى المجلة التي كنت أشارك بتحريرها في لندن، مقالة من حيفا مذيلة بتوقيع الياس المنير لتنشر في الدورية، ورسالة إلى صاحب المجلة القومي الاجتماعي، مذيلة بكلمتي: (تحيا ويحيا ) بدون كلمتي (سورية وسعاده) اتقاء لشر المكتوبجي اليهودي . أحيلت الرسالة والمقالة إلي، فنشرت المقالة وأجبت على الرسالة. ومن خلال سيل الرسائل والمكالمات الهاتفية، علمت أن أبا ناصيف انتمى الى الحزب السوري القومي في العام 1935, وكان له، بعيد انتمائه، شرف مقابلة زعيم الحزب في بيروت. وفي كل مكالمة كان يأتي على ذكر سعاده، يجهش بالبكاء.
ولما عدت الى بيروت، استمرت المكالمات من طرف واحد ،واستمر معها ذرف الدموع.وذات مكالمة، قال لي: وطئت عتبة التسعين، وبي رغبة عميقة أن ألتقي بك قبل الرحيل الوشيك. هنا، تدحرجت دمعتي، وبعد أن مسحتها، قلت له: أنا لا استطيع الذهاب لفلسطين "التاريخية" وأنت لا تستطيع المجيء لبيروت الكبرى التي تشمل بسمة الشمس أو انطلياس. تبقى عمان. فهل تستطيع ملاقاتي إليها؟ وأجاب شيخ الشباب ب(نعم) مدوية.
كان اللقاء في دارة الرفيق سامي خوري (ابو طارق) الذي استضافني لمدة يومين، رغم أنه لم يلتق بي قبلا. استقليت التاكسي من مطار عمان التي لم أزرها من قبل. وفيما كان السائق يفتش على الفيلا المقصودة، لمحت بوابة خشبية مليئة بالزوابع، فقلت للسائق: أظن أننا وصلنا. دفعت له الأجرة، ولكنه بقي متوقفا ليتأكد من صوابية ظني، ولم يغادر إلا بعد أن خرج الرفيق سامي وشارك زوابعه في استقبالي.
وفي اليوم التالي، كان يتصدر الرفيق الياس المنير مائدة أم طارق المليئة بالأطباق الشهية، وقد زادها غنى طبق الذكريات التي رواها الصحابي الجنوبي وبللها بدموع عينيه الجميلتين. بالطبع كانت للباحث الفلسطيني ونكاته، صقر أبو فخر مداخلات ونكات اصفها بـ(المفيدة والممتعة )، رغم عدم استهضامه للعبارة .
وكانت لأبي أنيس وأبي ناصيف زيارات بقيادة أبي طارق، وشاركنا بإحداها الزميل صقر الذي نسيت اسم ولي عهده حين التقينا بالدكتور الأمين سامي الخوري الذي صاغ بعض نواحي العقيدة بأسلوب جديد اسر،من غير أن يقلد أسلوب سعاده ويكثر من عباراته.
كذلك التقيت لأول مرة بالأمين مصطفى سليمان المعروف بجرأته، الذي روى وقائع لقائه الأخير مع سعاده في دمشق، قبيل تسليمه إلى بيروت واغتياله، ومنها الواقعة التالية: توجهت مع الزعيم إلى منزل أحد القوميين ليبيت فيه بعيدا عن عيون الجواسيس. حين فتحت الباب، هجم علينا كلب chien loup ، فاضطربت وتراجعت ولكن الزعيم بقي هادئا كأنه يواجه كلبه (دك).
تمحورت الندوة في قاعة(ا)_ اسسها سركيس ابو زيد منذ أشهر قليلة، وبسبب نجاح ندواتها بكلماتها ومداخلاتها، صار اسمها يشمل كل الأحرف الأبجدية_ على كتاب توفيق مهنا (ليبقى الهلال السوري خصيبا). أدارتها فاتن المر، وتكلم فيها حسن حماده، صقر ابو فخر، والمؤلف. وحيث أن الوزراء في بلد "الإشعاع والنور" لا يحضرون الندوات الثقافية، فسأنوه ،على غير عادتي، بحضور الوزير نقولا تويني.
كانت تعقب الندوات السابقة، مداخلات. ولكن طول الكلمات قطع الطريق على المداخلات. وقد شفع بالفرسان الثلاثة، إن "محاضراتهم" كانت ممتعة ومفيدة.
أعود إلى مداخلتي المحصورة بقانون النسبية .
أكد المؤلف أن الحزب القومي افتتح مطالبته بقانون انتخابي في لبنان على أساس النسبية، في العام 1970، عبر كتاب مفتوح وجهه هنري حاماتي إلى رئيس الجمهورية وضمنه حيثيات القانون. ولكن خطوة الحزب الأولى في رحلة المطالبة بقانون انتخابي نسبي وعلماني، بدأت قبل ذلك بأربع سنين. فقد دعا (نادي الشراع) في انطلياس، إلى ندوة خاصة بقانون الانتخابات النيابية، يتكلم فيها أمين الأعور عن الحزب الشيوعي، وعزيز عون عن التقدمي الاشتراكي، وإدمون رزق عن الكتائب، وباسم الجسر عن الشهابية، وهنري حاماتي عن الحزب القومي. وفي اليوم المحدد، انسحب الشيوعي والشهابي والجنبلاطي، بحجة مشاركة القومي. وبالطبع لم تقل تلك الحجة عجة في مطبخ عراب النادي الأب مارون عطالله، لان المنسحبين موقعون سلفاً على موافقتهم الخطية على الندوة التي سيشترك فيها القومي. وهكذا عقدت الندوة في قاعة دير مار الياس، أنطلياس، وتكلم فيها رزق وحاماتي. أما لماذا غاب عنها عون والأعور والجسر، فلسبب لا يعلمه إلا الراسخون في المكتب التاني. وكعادته،ارتجل هنري محاضرة تناول فيها القانون العتيد، بمنهج علمي متسلسل وشامل. ولما كنت من مؤسسي النادي، فقد نشرت ثلاثة مقالات في باب قراء (ملحق النهار)، زكزكت فيها المنصاعين الى أوامر العسكريتاريا، وضمنتها مقاطع قليلة من المحاضرة ،وذيلتها بتوقيع مستعار (باسم امين) الذي استعرته من اسمي باسم الجسر وأمين الاعور. رد الأخير علي بافتتاحية (النداء) التي كان يرأس تحريرها، توجها بعنوان (القوميون السوريون وملاحق النهار)، وضمنها ما تيسر له من اتهامات عن فاشية القومي ونازيته وشعوبيته. ولكنه لم يقترب من بيت القصيد أي تهمة انسحابه من ندوة وافق حضرته على المشاركة فيها رغم معرفته بوجود (نازي فاشي شعوبي)..
على المنبر.وهذه المعلومة، رويتها للمؤلف في إحدى جلسات مكتبة الفرات التي لا تحتكر دردشاتها أزمة الحزب، وزودته في جلسة لاحقة بصور المقالات. 

الكاتب : جان داية / رقم العدد : 771

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
انقطاع الانترنت يظهر في كل مرة، حجم الوحشة التي تعيشها البشرية، تلك الشبكة التي رُبطت في البداية بالغزو الثقافي والعولمة وسرقة المعلومات، تظهر اليوم مثل الأم الحنون التي تفتح ذراعيها دون مقابل من أجل استقبال الجميع بالأحضان والتربيت على أكتافهم وإهدائه
كاريكاتير
عداد الزوار