آخر تحديث بتاريخ الاثنين 21/11/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

من دفاتر الذاكرة...على هامش احتفالية الكواكبي القاهرية

خميس, 26/10/2017

1_قبيل انعقاد الندوة، أهديت مدير مكتبة الإسكندرية الدكتور مصطفى فقي، كتبي الثلاثة عن الكواكبي وكتابي (نشوء الأمم _النسخة المنقحة بخط المؤلف) و(سعاده وحرية المعتقد). فقال على مسمع من مسؤولي المكتبة وزوارها: أنطون سعاده اعدموه في بيروت بلا محاكمة.
والجدير ذكره، أن الباحث المصري القومي العربي مصطفى فقي، اصدر كتابا بعنوان (تجديد الفكر الديني) كتب في أحد فصوله عن سعاده بموضوعية، خلافا للموضة السائدة التي كان خصومه وما زالوا يتبعونها، فيكتبون عنه بمنهج يبعد ملايين الكيلومترات عن الموضوعية.
2_ في lobby فندق هيلتون _رمسيس، حيث نمت وتروقت، لم أفاجأ بعشرات الرجال وهم يقبلون بعضهم بعضا. ذلك أن هذه العادة متبعة في بيروت وعموم عواصم العالم العربي. ولكني فوجئت بكمية القبلات وصداها المدوي. لذلك، سمعت للتو سعيد تقي الدين يردد رفة جناحه: من اقذر عاداتنا في العالم العربي، تقبيل الرجل للرجل، واني، في كل مرة يقبلني رجل، أشعر برغبة في عضه.
3_ دعتني السيدة ضحى الكواكبي إلى العشاء في منزلها، فوافقت على الفور، ليس فقط لأن الأكل الحلبي شهي، بل لان طبق ذكرياتي مع والدها الوزير الدكتور عبد الرحمن الكواكبي، سيتصدر المائدة، خصوصا وأن والدتها واختها لينا، كانتا هناك. وسألتني ام زياد عن سبب كواكبيتي، فأجبتها: هناك أكثر من سبب، أحدها أنه كان من دعاة فصل الدين عن الدولة، وهو العالم الديني الكبير. ومن الذكريات التي رويتها عن حفيده وسميه، أن معاليه حاول إقناعي بعقيدة جده الكواكبي، وأنا حاولت إقناعه بعقيدة "جدي سعاده"، ورحل بعد تعارف دام ثلث قرن من غير أن يتمكن أحدنا من إقناع الآخر.
4_ قبيل الندوة صافحني أحد الحضور قائلا: أنا سفير مصر السابق في لبنان حسين ضرار. قلت: أعرفك شخصيا. فقد اجتمعنا في منزل الدكتور أمين الريحاني في قرية الفريكة، اثر اتهام رئيس تحرير (الهلال) لعمه وسميه بأنه كان عميلا للاميركان، والردود عليه التي اشتركت بها، وقد وصف الزميل المصري أصحابها بـ"الميليشيا"! فتذكر سعادته أمرين: اللقاء الجميل ولبنان الاجمل. وكان سعادته يهز برأسه خلال المحاضرة كلما ذكرت شارعاً أو حياً في بيروت.
5_ يبقى شوفيرية تكسيات القاهرة الذين يتفوقون على نظرائهم في بيروت الذين يعطلون العداد، ويضيفون ما تيسر على الأجرة المتفق عليها بحجة زحمة السير وارتفاع سعر البنزين. وعلى سبيل المثال الذي يثبت التفوق: وافق السائق أن أدفع له 30 جنيها، بعد أن طلب خمسيناً، مع أن الأجرة العادلة عشرون. لم يكن السير مزدحماً. أعطيته مئة جنيه، فرد لي ستين جنيه‍اً، بحجة عدم وجود "فكة".

عن"حياة الكواكبي وأعماله"*
1_ ولد الكواكبي في حلب في 9 تموز 1855, واستشهد في القاهرة في 13 حزيران 1902.. فهو إذن عاش 47 سنة فقط، ما يصنفه بين عدد غير قليل من رواد النهضة في بلاد الشام، من مثل مؤلف (الدرر) أديب اسحق (26 سنة).. ومحرر مجلة (الجنان) سليم بطرس البستاني (38 سنة)..ومؤلف le reveil de la nation arabe (يقظة الأمة العربية) نجيب عازوري 36 سنةً.. ومؤلف (النبي)جبران خليل جبران (48 سنة)..ومؤلف (نشوء الأمم) انطون سعاده (45 سنة)..ومؤسس (الهلال) جرجي زيدان (53 سنة)..ومؤلف (انا والتنين) سعيد تقي الدين (56 سنة)..ومؤلف (تموزيات) فؤاد سليمان (40 سنة)..ومحرر مجلة (الجامعة)فرح انطون (48 سنة).. ورائد المسرح في العالم العربي مارون النقاش ( 38 سنة)..ومؤسسا (الأهرام) سليم تقلا (43 سنة), وبشارة تقلا (51سنة).ولكن العمر، خصوصا بالنسبة للمبدعين، ليس مجموعة روزنامات، بل انجازات.
2_ كيف ومتى عرفت حفيد الكواكبي وسميه؟ دشنت رحلتي الكواكبية الطويلة بمقال عن "طبائع الاستبداد". نشرته في جريدة (النهار) البيروتية في العام 1976 ردا على مضرمي نار الحرب الأهلية الطائفية. واضافة الى (النهار) كنت احرر في مجلة (صباح الخير) اللبنانية التي كان يرأس تحريرها الزميل الفكه غسان ابو حمد. كنت أواظب على نشر تحقيقات حول رواد النهضة في الدوريتين، وكان غسان يواظب على التعليقات الساخرة ، فيؤكد باني اعرف جده الأعلى أكثر من معرفتي به. فور صدور مقالي، قال لي: تلفن لك عبد الرحمن الكواكبي وهذا رقمه. أضاف: هذه المرة أنا جاد على غير عادتي.اتصلت, وأنا غير مستبعد المقلب الغساني، فردت السكرتيرة العاملة في الاسكوا بمحلة الرملة البيضاء_بيروت، ثم حولتني إلى الدكتور عبد الرحمن الذي كان يعمل هناك بعد نهاية عمله في دمشق كوزير للاوقأف.زرته،فشكرني على المقال، ولفت نظري إلى أن نسخة (طبائع الاستبداد)التي ارتكزت عليها، هي الطبعة غير المنقحةً. ثم أهداني النسخة المنقحة التي تولى هو إصدارها. وهذه النسخة، كان يمكن أن تغيبها الأنامل الرشيقة التي دست لجده السم في فنجان القهوة، وسرقت سائر مخطوطاته، لو لم يرمها عمه في سلة القمامة.
3_يقول الكواكبي،وهو الشيخ المعمم ،في كتابه (طبائع الاستبداد) "الدين ما يدين به الفرد، لا ما يدين به الجمع". وتحت عنوان "التفريق بين السلطات السياسية والدينية والتعليم" يتساءل: "هل يجمع بين سلطتين أو ثلاث في شخص واحد؟ أم تخصص كل وظيفة من السياسة والدين والتعليم بمن يقوم بها باتقان؟ ولا اتقان الا بالاختصاص". ويقول في فصل (الاستبداد والترقي) "يا قوم، ادعوكم إلى تناسي الإساءات والأحقاد. فهذه أمم اوستريا واميركا قد هداها العلم لطرائق شتى وأصول راسخة للاتحاد الوطني دون الديني، والوفاق الجنسي دون المذهبي، فما بالنا نحن لا نفتكر في أن نتبع إحدى تلك الطرائق أو شبهها؟ دعونا ندبر حياتنا الدنيا، ونجعل الأديان تحكم في الأخرى فقط".
• جزء من محاضرة ألقيت في( بيت السناري )في القاهرة في إطار احتفالية الكواكبي التي دعت إليها مكتبة الإسكندرية ،في 17 أيلول الجاري. 

الكاتب : جان داية / رقم العدد : 770

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
انقطاع الانترنت يظهر في كل مرة، حجم الوحشة التي تعيشها البشرية، تلك الشبكة التي رُبطت في البداية بالغزو الثقافي والعولمة وسرقة المعلومات، تظهر اليوم مثل الأم الحنون التي تفتح ذراعيها دون مقابل من أجل استقبال الجميع بالأحضان والتربيت على أكتافهم وإهدائه
كاريكاتير
عداد الزوار