آخر تحديث بتاريخ الاثنين 21/11/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

مثقّفو الخليج... وشمّاعة إيران

اثنين, 11/01/2016

سيطرح إعدام الشيخ النمر من قبل آل سعود شيئاً ما من أسئلة المجتمعات في كيفية محاربة الأفكار الظلامية السعودية وتهيئة مناخات جديدة لواقع عربي لا يخضع لابتزازات هذه العائلة وأفكارها المنحرفة، التي تريد أن تفرض قاموسها الوهابي البالي على المجتمعات، كمهيمن يخترق النسق الثقافي العام في العالم العربي، ورغم محاولات الثقافة بشقها الفكري إنتاج قسم من عناصر لمواجهة التصحر الفكري الإرهابي، إلا أنها، ويجب أن نعترف، تفاوتت في عناصر المواجهة هذه.
هذا على صعيد الثقافة في «سوراقيا»، من جهتهم، لم يفلح مثقفو دول الخليج في إظهار موقفهم بوضوح من هذه الظلامية المهيمنة على أرواحهم، بل عقلهم المتصحّر ذهب بعيداً في حماية تلك الظلامية ضد «الصفويين»، كما يسمّونهم، وهو ما سيكون له تأثيرات كارثية على مستقبل المنطقة.
والسؤال الذي يتبادر إلى الأذهان هو: لماذا لم تربط النخب الثقافية والسياسية بين زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الرياض وتوقيت إعدام النمر؟
مرّ هذا الحدث مرور الكرام أمام هذه النخب، بالرغم من أن هناك خطوطاً طويلة وكبيرة تربط الحدثين ببعضهما، وهما الحدثان اللذان من الممكن أن يقوّضا نظامَيْ الحكم في السعودية بالدرجة الأساس التي تعاني عجزاً كبيراً في ميزانيتها بلغ وفق التقديرات نحو 100 مليار دولار، وفي تركيا الأردوغانية التي تعاني من اهتزازات «كردستانية» ستدفع حزب «أوجلان» إلى تغيير قواعد اللعبة في الداخل التركي... كل هذا يجعل أردوغان في أزمة، وهو يسعى إلى تصديرها للخارج، وليس أغبى من آل سعود للتكفّل بهذا الأمر.
لقد أجّج العجز في ميزانية السعودية موجة غضب داخل الشارع، الذي أخذ يغلي في الآونة الأخيرة بعد تسريبات «مجتهد» التي كشف فيها عن فساد العائلة الحاكمة، وتزامن كل هذا مع قضية المعارضة التي صار صداها يتردّد في العالم كلّه، بعد القمع المتزايد ضدّها، ناهيك عن السلفيّة المتصاعدة، والتي خرجت من عباءة آل سعود بعد أن تغوّلت، فأين مثقفو الخليج من هذه التطورات وهم الذين تقع على عاتقهم فكرة خلاص مجتمع الجزيرة العربية بعيداً عن تعليق شمّاعة أزماتهم على إيران؟
تدرك النخب العربية من «المحيط إلى الخليج» أن توقيت إعدام النمر المتزامن مع بدء الحديث عن دعم قيام دويلة «سنية» في العراق سيقوّي موقف «داعش»، ويثبت موقع «إقليم كردستان» الواقع تحت الحماية الغربية التركية السعودية. فهل ستساعد في تراجع السعودية لإخراجها من مسار سقوطها؟ أم أن ولي ولي العهد يريد أن يفرد عضلاته ويُسحَق، كما حدث لصدام سابقاً؟
أي جنون وضعت السعودية نفسها فيه، أي تغوّل صار عليه أردوغان، وأي النظامين سيتهاوى قبل الآخر؟
دعونا نترقَّب بهدوء.
عن البناء - 

الكاتب : نظام مارديني / رقم العدد : 727

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
فكرةُ أن للموت رائحة تشبه رائحة العشب المقصوص، تثير الذعر عند رواد الحدائق!.. فالعلماء الذين توصلوا إلى هذا الاكتشاف لم يدركوا أنهم يعبثون بجينات المخيلة وحموضها الأمينية وهم في ذلك إما شعراء أو مخرّبون!. لنتخيل أن الحدائق مرشومة بقيامات الموتى وأشلائهم بعد كل عمليات تقليم تقوم بها البلديات كنوع من وَهْم تجميل المدينة؟.
كاريكاتير
عداد الزوار