آخر تحديث بتاريخ الاثنين 21/11/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

قضايا...معركة الأمعاء الخاوية والحالة النضالية القادمة

ثلاثاء, 09/05/2017

يدخل إضراب الأسرى الفلسطينيين في معتقلات العدو الصهيوني أسبوعه الرابع بهمة وعزيمة لا تلين، وهو إضراب يستند إلى تجربة الحركة الأسيرة في مقارعة الاحتلال، منذ عشرينيات القرن الماضي، ومثالهم الناصع محمد جمجموم وفؤاد حجازي وعطا الزير الذين كانوا في مقدمة الشهداء الأسرى الذين رفضوا الظلم والظلام، وأعلنوا أن الشهيد سواء حياً في زنزانته، أو في العلا هو نموذج للعطاء والبذل، وعلى طريقه يسير الشعب كله.
إضراب الأمعاء الخاوية يستند إلى سلسلة كبيرة من إضرابات الحركة الأسيرة الفلسطينية في السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، وهذا العقد من القرن الحالي، لكن أهم ما يتميز به هذا الإضراب مزامنته مع انتفاضة القدس، انتفاضة شباب فلسطين، بالحجارة والسكاكين، ومجمل الإعمال الفردية، وهي الانتفاضة التي أراد لها البعض أن تتلاشى، لكنها استمرت ويعطيها إضراب الأمعاء الخاوية دفقاً، في ملامحه تحشيد شعبي حول الانتفاضة في المعتقلات وفي أرجاء فلسطين المحتلة، وعليه يتوجب القول إن الأسرى بملحمتهم البطولية يجسدون خياراً واضحاً وهو خيار الوحدة، حيث تلتقي القوى الوطنية كافة في المعركة في مواجهة السجان الصهيوني، وهو ما يؤسس لحالة نضالية متصاعدة في مواجهة المحتل الصهيوني، وفي مواجهة أي انتقاص من الحقوق الوطنية الفلسطينية التي تحاول أن تمارسها وثيقة من هنا أو وثيقة من هناك إرضاء لمآرب غربية أو إقليمية معادية لتطلعات شعب فلسطين في التحرير والعودة.
وتأتي الوقفة البطولية للأسرى في ظرف يحاول البعض أن يزوّر حقائق الصراع ويحرّف حقيقة العدو، لتعتبر أن الصراع مع الصهاينة إنما هو نزاع يمكن حله في جلسة على طاولة مفاوضات، وأن العدو الصهيوني، هو الجار والصديق، وأن العدو في مكان آخر وله عنوان مختلف. إن إضراب الأسرى رسالة للدنيا كلها أن الصراع مع العدو الصهيوني هو صراع وجود وليس نزاعاً على حدود أو نتف حقوق، وأن الكيان الصهيوني ومن يدعمه، هو العدو الأساسي للأمة.
وينبغي ونحن نتحدث عن صمود الأسرى أن نشير إلى واقعة التضامن معها، وهي تبشر ببدء عودة الالتفاف حول قضية فلسطين باعتبارها قضية الأمة كلها، وهنا تتبدى معاني مشاركة الأسير صدقي المقت من الجولان المحتل أخوانه في الإضراب، وإضراب عدد من الأردنيين، وأهمية إضراب الرئيس سليم الحص والكاردينال لحام، والتضامن على مستوى أبناء الأمة في العديد من العواصم والمدن.
إن استمرار إضراب الأسرى، وما يتركه من مشكلة حقيقية لدى الكيان الصهيوني توضح للعالم طبيعته العنصرية، وتجعله يفكر في التغذية القسرية للأسرى، وهنا اختيار طريقة جديدة لموت الأسرى، إن استمرار الإضراب هو بمثابة كرة الثلج التي تكبر وتتسع لتطول كل الأسرى الفلسطينيين وعددهم يتجاوز 6 آلاف أسير، ولتطول كل مدن فلسطين، ومن ورائها مساندة أبناء الأمة، وهو ما يشكل فجراً جديداً في الحالة النضالية المقاومة التي تمسح سنوات عجاف من التسوية والمساومة، والتراجع، والانقسام ولتقول: الكلمة الأولى للشعب... الكلمة الأولى للأمة. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 762

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
انقطاع الانترنت يظهر في كل مرة، حجم الوحشة التي تعيشها البشرية، تلك الشبكة التي رُبطت في البداية بالغزو الثقافي والعولمة وسرقة المعلومات، تظهر اليوم مثل الأم الحنون التي تفتح ذراعيها دون مقابل من أجل استقبال الجميع بالأحضان والتربيت على أكتافهم وإهدائه
كاريكاتير
عداد الزوار