آخر تحديث بتاريخ الاثنين 23/05/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

قضايا...الحــــرب الإلكترونية الأميركية!

ثلاثاء, 04/04/2017

من الواضح أن الولايات المتحدة قد اختارت سلوك الحرب الناعمة في حل بعض النزاعات في العالم، أو في تأمين مصالحهم في هذه المنطقة أو تلك من المعمورة، ويستشهد مؤيدو هذا الخيار بالنتائج المرضية التي حققتها واشنطن في أكثر من تجربة، حيث تم تمويل مجمل تلك التجارب من الميزانية الأميركية، عبر عناوين ويافطات تحمل شعارات "الديمقراطية وحقوق الإنسان" وهي مجرد غطاء لتحقيق مصالح الإدارة الأميركية.
يضاف إلى ما سبق التحسب لردود الفعل الداخلية جراء الخسارة التي تلحق بالجيش الأميركي في العالم دون فوائد ملموسة يشعر بها الشعب الأميركي، كما حدث في النموذج العراقي، علاوة على التخوف من نشوء تحالفات وتكتلات عالمية وإقليمية قوية تعرقل مصالح واشنطن.
ويبدو أن أداة الحرب الناعمة المفضل بالنسبة لواشنطن في المرحلة المقبلة هي الحرب الإلكترونية، خاصة أن الهجمات الإلكترونية قد تسبب أضراراً هائلة دون تدمير أو دماء، مما يجعل هذه الأداة أكثر فاعلية من استخدام أدوات أخرى من أدوات الحرب الناعمة مثل العقوبات الاقتصادية والضغط الدبلوماسي، والتمويل تحت يافطات مختلفة.
وقد كشفت مصادر إعلامية عن اكتشاف فيروس معقد للغاية أطلق عليه اسم "ألسنة لهب FLAMES" تم زرعه لأغراض التجسس وجمع المعلومات في إيران ودول أخرى في الشرق الأوسط وأوروبا، قال الخبراء إنه على ما يبدو تم تطويره، واستطاع جمع وتحليل كميات هائلة من المعلومات المخزنة في حواسيب وشبكات المعلومات في إيران وأهداف أخرى، وهو ما يفسر التهديد الأميركي المتصاعد بالحرب الإلكترونية على كثير من الدول والمؤسسات.
والمؤكد أنه إذا ما تم تفعيل هذا الخيار، واستخدامه بشكل واسع فإن دور الكيان الصهيوني في هذه الحرب سيكون حاضراً، كما هو في حالة القوة الخشنة، حيث ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن إسرائيل والولايات المتحدة اتفقتا على تعزيز التعاون بينهما في الحرب الإلكترونية "السايبر"، حيث سيتم في إطار التعاون بين الطرفين إجراء جولات من الحوار وتبادل المعلومات والخبرات بين المؤسسات الأميركية والمؤسسات الإسرائيلية.
إضافة إلى ذلك التعاون، فقد أكد وزير الحرب الصهيوني إيهود باراك الأسبق خلال مؤتمر "مكافحة الإرهاب على الإنترنت" الذي عقد في تل أبيب، أن إسرائيل تستعمل على نطاق واسع التقنيات والأدوات المتوفرة لها في حرب "السايبر" مشيراً إلى: أن جهاز الأمن الإسرائيلي يسعى لأن تكون إسرائيل في طليعة الدول في العالم في مجال حرب "السايبر"، سواء في مجال بناء وتطوير منظومات دفاعية أم في مجال إعداد البنى التحتية لمواجهة هجمات الحرب الإلكترونية على منظوماتها وأجهزتها وشبكاتها الإلكترونية.
نعم، ربما يتم الإعلان عن هجمات إلكترونية على هذه الدولة أو تلك، تسبب أضراراً في بعض القطاعات، لكن ما قد لا يكون غائباً عن أذهان مخططي الحرب الإلكترونية أن الأطراف المهاجمة قادرة أيضاً على شن الحرب ذاتها في الاتجاه المعاكس مما قد يسبب أضراراً أخطر وأوسع لدى المؤسسات الغربية والصهيونية، ويكفي هنا أن نعود إلى، مثلاً، إلى نتائج بعض الهجمات الفردية التي شلت قبل نحو شهرين قطاعات البنوك والنقل في الكيان الصهيوني.
أليس لكل فعل رد فعل، في حالة الحرب الإلكترونية سيكون أشد منه في القوة؟!. 

الكاتب : خالد بدير / رقم العدد : 760

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كل مرة نبدأ فيها الكتابة عن الحرب، نكتشفُ أننا قد اعتدنا الدم!. أو أننا في الحد الأدنى، تآلفنا مع البقع الحمراء التي تتجمعُ تحت الأجساد المستلقية باستسلام فوق الإسفلت!.
كاريكاتير
عداد الزوار