آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

غضــب الفــرات

ثلاثاء, 15/11/2016

بعد انقضاء أسبوعين على معركة "قادمون يا نينوى" التي أطلقها حيدر العبادي لتحرير مدينة الموصل 17/10 انطلقت معركة تحرير الرقة تحت عنوان "غضب الفرات" جاء ذلك في بيان أصدرته القوى المشاركة في العملية 6/11.
قبيل بدء المعركة بثلاثة أيام بثت مؤسسة الفرقان الذراع الإعلامية لتنظيم الدولة الإسلامية شريطا مسجلاً لأبي بكر البغدادي يقرأ في إطاره العام على أنه قبول ضمني بتفكك دولة " الخلافة الإسلامية" في كل من الموصل وكذا الرقة وهو قبول بالواقع أو ما ستؤول إليه الأحداث حتماً الأمر الذي يعني العودة إلى التنظيم أي إلى ما قبل 9/4/2014، هذا القبول يعني النزول إلى تحت الأرض أو العمل في الإنفاق وهو يعني في وجه من أوجهه عودة إلى إيديولوجيا تنظيم القاعدة التي اختلف معها داعش حول قضية الإمساك بالجغرافيا من عدمها ففي الوقت الذي كانت القاعدة تقول فيه إن الإمساك بالجغرافيا هو أمر ستكون له أثمان (وأثقال) باهظة ناهيك عن أنها ستؤدي إلى قيام تحالفات دولية واسعة لاستعادة السيطرة على تلك الجغرافيا، كان تنظيم الدولة الإسلامية يرى بوجوب الإمساك بالجغرافيا والقدرة على الدفاع عنها لما لذلك من أهمية في تعزيز ثقة الناس به وبروزه كواقع لا يمكن تجاهله .
انطلقت معركة الرقة دون مشاركة الجيش السوري فيها أقله في المراحل الأولى لها حيث تشير الوقائع إلى أن مشاركة هذا الأخير سوف تكون حتمية في المراحل اللاحقة في ظل وجود مناطق محددة لا يمكن لغير الجيش السوري أن يدخلها وفي ظل تخوف العديد من القوى المشاركة في العملية من توغل فصائلها في العمق السوري وهو ما سيفرض حالة احتياج لا غنى عنها لدور يؤديه الجيش السوري ناهيك عن أن المعركة سوف تشهد نقصاً عددياً في القوات المشاركة فيها على ما يقوله مستشارون أمريكان مشاركون بالعملية (نشر الناشط الرقاوي قعقاع العنزي في 6/11 صوراً لجنود قال أنهم أمريكان في أرض المعركة) على الرغم من أن بيان إطلاق المعركة يقول أن هذه الأخيرة قد انطلقت بـ /30/ألف مقاتل تلعب فيها قوات سوريا الديمقراطية (قسد) الدور المحوري على الرغم مما لهذا الأمر من حساسية خصوصاً لأنقرة التي تم استبعادها من المعركة نهائياً في طبخة أمريكية يشتم منها رائحة مقايضة "ما" ولربما تكون مدينة الباب هي "سكرة" الترضية لأنقرة في هذه المقايضة فقد كان لافتاً أن رئيس هيئة الأركان الأمريكية الجنرال جوزيف دان فورد قد زار أنقرة للقاء نظيره التركي خلوصي أكار يوم 6/11 أي في يوم بدء المعركة وللأمر دلالاته العديدة بالتأكيد.
اليوم وبعد مرور عشرة أيام على انطلاقة غضب الفرات تبدو تلك المعركة وكأنها قد خبا بريقها سريعاً وهي من البطء ما يوحي بأن السيناريو المعد لها يتطلب أمرا من هذا النوع ولربما يقرأ ذلك أيضا على أن ثمة رهان أمريكي على أن اقتراب القوات المنضوية تحت راية معركة تحرير الرقة من حدود المدينة الأخيرة سوف يكون كافياً لحدوث حالة تمرد شعبي في داخلها فالعديد من التقارير الصادرة عن الشارع الرقاوي تقول بأن هذا الأخير قد ضاق ذرعاً بداعش وهو بانتظار لحظة الخلاص بفارغ الصبر ولربما كان ذلك الرهان يملك حظوظاً وافرة فيما إذا كانت تلك التقارير دقيقة أو شاملة أو بمعنى آخر لاتقتصر على عينات انتقائية وهي على الأرجح كذلك .
يبقى أن نقول إن المعركة اليوم لاتزال في مرحلتها الأولى وأن قوات (قسد) سوف تكون مهمتها الأساسية هي عزل المدينة عن محيطها دون أن تعمد إلى اقتحام المدينة لاعتبارات عديدة في الذروة منها إمكان نشوء صراع عربي ـ كردي يمكن لتداعياته أن تتطاير إلى مناطق تماس عديدة على امتداد الجغرافيا السورية . 

الكاتب : عبد المنعم علي عيسى / رقم العدد : 748

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار