آخر تحديث بتاريخ الاثنين 4/04/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

تقديراً لدورهم الوطني والتربوي منفذية حلب تكرّم كبار المدرسين من قطاع التربية

ثلاثاء, 04/04/2017

نظمت نظارة التربية والشباب في منفذية حلب حفل تكريم بمناسبة عيد المعلم، وكان في حفل الاستقبال القس إبراهيم نصير ممثل عن السيندوس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان وعدد من المدرسين والمدرسات، حيث كرمت المنفذية عدداً من كبار المدرسين من قطاع التربية الذين كانت لهم بصمات واضحة في تربية جيل سوري نهضوي يسعى إلى التقدم والتغيير، بحضور منفذ عام حلب محي الدين سلطان وأعضاء هيئة المنفذية ومديري المديريات وعدد من الرفقاء.
وفي كلمة لمنفذ عام حلب أكد فيها أن المعلم هو من يبني الأجيال على اختلاف الدرجات، وهو المنارة وجسر العبور للأجيال القومية الصاعدة للمعرفة، وأبدى سعادته بالاحتفال بعيد المعلم وسط أعرق صرح علمي كان له الأثر الإيجابي والدور الفعال الذي تعدى صداه الإيجابي من حلب إلى الشام.
بدورها ناظر التربية والشباب منى بابللي أكدت أن من يبني الفكر يستحق أن يكرم، فالمعلم هو الذي يرسي القواعد الأخلاقية والاجتماعية والقومية، فهو الذي صمد وقاوم رغم كل الظروف متحدياً الإرهاب، قائمين بواجبهم على أكمل وجه.
كما ثمّن الأستاذ نجيب بيطار هذه اللفتة الكريمة من الحزب السوري القومي الاجتماعي في ذكرى عيد المعلم، الذي قال إنه ليس غريباً على الحزب القومي هذه اللفتات الاجتماعية الرائعة، فإن الحزب قدم ما قدم خلال الفترة الماضية لسورية ومصلحتها على الصعيدين العسكري والاجتماعي.
كما أكد على أهمية دور المدرس الكبير في بناء جيل واعٍ ومسؤول ويعرف حقيقة انتمائه وأهمية مصلحة الوطن. وأضاف إنه فخور جداً بأن الأمين إبراهيم الشمالي والأمين عصام المحايري من خريجي هذا المعهد.
القس إبراهيم نصير شكر بدوره هذا التكريم الذي قامت به منفذية حلب بذكرى عيد المعلم إلى المعلمين الذين اعتبرهم الوحيدين الملقاة على عاتقهم الدور الكبير لبناء جيل علماني لا ديني ولا طائفي، مؤكداً على أهمية الحزب السوري القومي الاجتماعي ودوره في توعية المجتمع السوري والتي تؤكد مقولة الزعيم: كلنا مسلمون إلى الله فمنا من أسلم بالقرآن ومنا من أسلم بالإنجيل ومنا من أسلم بالحكمة وليس لنا من عدو يقاتلنا في حقنا وديننا إلا اليهود. 

 

أجواء حماسية في افتتاح دوريكرة القدم (3) لطلبة تشرين

افتتح دوري كرة القدم3 في جامعة تشرين باللاذقية بمباراتين، الأولى جمعت الآداب والطبيات تفوق بها الأول بنتيجة (15/14) والثانية جمعت المعلوماتية والعلوم وانتهت بنتيجة (11/6) لصالح المعلوماتية.
وأشار ناظر التدريب والريا ضة زيد خضور إلى أن استمرارية هذا التنوع من النشاطات للعام الثالث على التوالي سببه الروح الرياضية العالية التي تخلق المنافسة بين الرفقاء في الوحدات الحزبية.
يذكر أن هذا الدوري يأتي في سياق الاهتمام الّذي توليه المنفذية للرياضة والاستمرار في توسيع الحقل الرّياضي والتّأكيد على بثّ الروح الرياضيّة بين الرفقاء، وسيستمر لمدة أربعة أسابيع متتالية، وتُعتبر مشاركة الطلبة في هذا النوع من الأنشطة نتيجة طبيعيّة لمفهومهم القومي الاجتماعي القائم على خلق آفاق التفاعل والتواصل بكل أشكاله في شتى المجالات. 

 

 

اللجنة المنطقية لمنظمة حلب للحزب الشيوعي الســـــــوري الموحد تــــــزور مقر منفذيـــــة حلب

في إطار التعاون المشترك وتبادل الزيارات بين الأحزاب الوطنية في متحد حلب، زارت اللجنة المنطقية لمنظمة حلب في الحزب الشيوعي السوري الموحد منفذية حلب برئاسة الرفيق خالد الحريري على رأس وفد من قيادة الحزب.
وقد استقبل منفذ عام حلب محي الدين سلطان الوفد وجرى اجتماع بين الطرفين، حضره كل من ناموس المنفذية وناظر المالية وناظر التربية والشباب.
بدوره عرّف المنفذ العام بلمحة سريعة عن الحزب السوري القومي الاجتماعي وما قدمه خلال الفترة الماضية على جميع الأصعدة.
وأضاف قائلاً: نحن دائماً نتمنى أن نفعّل عمل الأحزاب الوطنية في متحد حلب، فما نتفق عليه من خطوط عامة أكثر بكثير مما نختلف عليه، فنحن متفقون على الثوابت الوطنية التي يتفق عليها جميع الأحزاب الوطنية المخلصة.
وقال: نحن في الحزب السوري القومي الاجتماعي لم نبخل بتقديم كواكب من الشهداء فداء لثرى سوريانا الغالي وقد ارتقى لنا 10 رفقاء شهداء لمنفذية حلب. بدوره أبدى الرفيق الحريري استعداد الحزب الشيوعي السوري الموحد للتعاون مع الحزب السوري القومي الاجتماعي، لأن التوجهات السياسية للحزبين متقاربة.
وفي ختام الزيارة شكر رئيس اللجنة خالد الحريري المنفذ العام على حسن الاستقبال وثمن عالياً الدور الإيجابي للحزب السوري القومي الاجتماعي وما قدمه من تضحيات. 

 

حاجز محبة لأشـــــبال وناشئي قطنا بمناسبة عيـــد الأم

أقامت مفوضية قطنا في منفذية ريف دمشق حواجز محبة في متحد قطنا، حيث قام الرفقاء والناشئون في المفوضية بتوزيع بطاقات معايدة للأمهات، عبرت من خلالها عن معنى الأم في النهضة السورية القومية الاجتماعية ودورها الأكبر في بناء المجتمع الصحيح والسليم والمعافى. ويأتي هذا النشاط ضمن مجموعة نشاطات تقوم بها المفوضية للتعريف بالفكر السوري القومي الاجتماعي. 

 

 

تكريم للأمهات في مديرية الطلبة في حمص

أقامت مديرية الطلبة الجامعيين في منفذية حمص حفلاً تكريمياً للأمهات بحضور منفذ عام حمص وأعضاء هيئة المنفذية والرفقاء وعدد من المواطنين.
وقد أشار منفذ عام حمص سامر أسعد في كلمة له لدور الأم في المجتمع وما أولاه الحزب السوري القومي الاجتماعي من اهتمام بالمرأة عموماً وبالأم خصوصاً، مشيداً بدورهن في المجتمع وما قدمته المرأة السورية في ظل الحرب الدائرة في سورية. تخلل الحفل توزيع هدايا رمزية على الأمهات. 

 

 

منفذا حماه يهنئان بذكرى ثورة آذار 

بمناسبة ذكرى ثورة الثامن من آذار، زار كل من منفذ عام حماة الأولى سومر أسعد ومنفذ عام حماه الثانية بسام هزيم أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في حماه وقاما بتهنئته بالمناسبة.
وأكد الطرفان خلال اللقاء على ضرورة التعاون بين كل أبناء المجتمع لمكافحة الإرهاب والتصدي لكل المحاولات التي تحاول النيل من صمود شعبنا. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 760

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
لقد استهلكنا جميع مفردات الحرب، بقسوتها وفقدها وقلبها المقتول!. بثيابها الممزقة وشهدائها وضحاياها المجهولين..الحرب معجمٌ جديد تشكَّلَ طعنةً طعنةً وزناداً إثر زناد، هكذا تقول اللغة وهي تشهق فوق حقول الموت كأنها تحرث الجرح كي تزرع في كل مرة نصاً أكثر فتكاً مما تتخيل الفجيعة التي كبرت هي الأخرى وتحولت إلى شجرة سوداء قاتمة الظلال!.
كاريكاتير
عداد الزوار