آخر تحديث بتاريخ الاثنين 4/04/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

لم يعد لمحكمة لاهــــاي معنـــى!

ثلاثاء, 04/04/2017

عندما وقع اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري 2005/2/14 كان من المفترض أن يشكل تسونامي عاصفاً في المنطقة وتحديداً في سورية ولبنان، خصوصاً أن هذا الأخير كان موالياً لدمشق بدرجة قصوى في خلال رئاسة العماد إيميل لحود، كانت تلك اللحظة مسبوقة بتمهيد سياسي واضح مثله القرار 1559 الصادر عن مجلس الأمن 2/9/2004 والذي كان ينتظر فرصة سانحة لتطبيقه، أقله بخروج الجيش السوري من لبنان، وهو ما تحقق سريعاً حيث أعلن الرئيس بشار الأسد 5/3/2005 عن سحب وحدات الجيش السوري من لبنان تنفيذاً لاتفاق الطائف، وهو ما اكتمل نهائياً 26/4/2005 اليوم الذي يؤرخ لخروج آخر جندي سوري من لبنان، سريعاً ما تكشفت خيوط اللعبة، بدءاً من لجنة التحقيق الدولية التي أدارها على الدوام محققون يحظون برضا أميركي مروراً بحملات الاعتقال التي طالت رؤساء الأفرع الأمنية في لبنان، وهم في مجملهم كانوا موالين لدمشق، وصولاً إلى إنشاء محكمة لاهاي التي لا تزال منعقدة إلى الآن وإن كان بريقها قد خبا منذ آذار 2011 إن لم يكن قد انطفأ، فلا أحد يعود يذكرها في أعقاب احتدام الصراع في سورية إذ لطالما هدف الأمران إلى شيء واحد هو إسقاط نظام دمشق الذي كانت تقول التقديرات إنه لن يصمد بعيد انسحاب قواته إلى الداخل السوري كما كانت رؤية جاك شيراك التي تؤكد أن ذلك الانسحاب من شأنه أن يدخل النظام في أزمة عميقة لن تنتهي إلا بسقوطه، الأمر الذي لم يحدث، وهو ما يفسر تصعيد محكمة لاهاي مابين 2006/2010 التي كان يفترض أن توصل إلى ما فشلت تداعيات انسحاب الجيش السوري في تحقيقه.
عرضت قناة الميادين 16/3/2017 لبرنامج وثائقي على حلقات بعنوان إيميل لحود الذي قال في حلقة اليوم المذكور إن اللقاء الذي جرى مع كونداليزا رايس وزيرة الخارجية الأميركية آنذاك بعد شهرين من اغتيال الحريري كان نسخة طبق الأصل من اللقاء الذي جرى مع كولن باول في أعقاب سقوط بغداد 9/4/2003 وكانت رايس، يتابع العماد لحود، قد كررت المطالب نفسها التي جاء بها كولن باول باستثناء طلب وحيد هو خروج القوات السورية من لبنان، لأن هذا الأمر كان قد حصل قبيل ذلك اللقاء، في حين أن الطلبات الثلاثة الأخرى كانت قد بقيت هي نفسها ولا تغيير يذكر منها (إنهاء دور المقاومة- إرسال الجيش اللبناني إلى الجنوب- ديمقراطية الشرق الأوسط).
في العرف السياسي يمكن الاستناد إلى الأهداف التي ترمي إليها القوى المتصارعة في أزمة ما لكي نتمكن من فهم الأحداث التي يمكن أن تشهدها تلك الأزمة، وعليه فإن إعلان واشنطن لأهدافها التي تتوخاها في لبنان ما بعد سقوط بغداد وبقاء تلك الأهداف ثابتة ولم تتغير حتى بعد اغتيال الحريري، وهو ما يطرح استنتاجاً يرقى لأن يكون دليلاً قاطعاً في السياسة، إذ لطالما كانت الأحداث المهمة التي جرت في خلال تلك الفترة تشكل آليات جديدة ومبتكرة لتحقيق تلك الأهداف، وبمعنى آخر فإن عملية اغتيال الحريري لم تكن أكثر من جسر عبور للوصول إلى تلك الأهداف لأن صانع القرار ارتأى أن فرص تحقيق هذه الأخيرة تبدو قليلة ما لم تحدث تطورات دراماتيكية قادرة على فرض واقع آخر جديد. 

الكاتب : عبد المنعم علي عيسى / رقم العدد : 760

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
لقد استهلكنا جميع مفردات الحرب، بقسوتها وفقدها وقلبها المقتول!. بثيابها الممزقة وشهدائها وضحاياها المجهولين..الحرب معجمٌ جديد تشكَّلَ طعنةً طعنةً وزناداً إثر زناد، هكذا تقول اللغة وهي تشهق فوق حقول الموت كأنها تحرث الجرح كي تزرع في كل مرة نصاً أكثر فتكاً مما تتخيل الفجيعة التي كبرت هي الأخرى وتحولت إلى شجرة سوداء قاتمة الظلال!.
كاريكاتير
عداد الزوار