آخر تحديث بتاريخ الاثنين 21/11/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

الحزب يشارك بالاحتفال بتخريج دورة الشهيد غسان الشهابي الرياضية

ثلاثاء, 10/10/2017

شارك عضو المكتب السياسي منفذ عام القنيطرة محمود بكار في حفل تخريج دورة الشهيد غسان الشهابي الذي أقامه نادي الاسراء الفلسطيني الرياضي.
حضر الحفل شخصيات سياسية واجتماعية وثقافية, وفي نهاية حفل التخريج شارك منفذ عام القنيطرة وعلي مقاري بتوزيع شهادات للمشاركين في الدورة, وفي حديث له أكد محمود بكار منفذ عام القنيطرة على أهمية الرياضة حيث أنها تعبير عن الحياة والنشاط والحيوية وهي أسلوب لبناء العلاقات الاجتماعية البناءة وتعزيز معاني المودة . 

 

نشاط بيئي أمام مقر منفذية الطلبة في جامعة دمشق

نظمت مديرية الهمك والزراعة التابعة لمنفذية الطلبة في جامعة دمشق نشاطاً بيئياً أمام مقر المنفذية في البرامكة، بمشاركة المنفذ العام عمار حجار والرفقاء من هيئة المنفذية وعدد من مديري الوحدات الحزبية.
تضمن النشاط البيئي تنظيف مدخل مكتب المنفذية وذلك من خلال إعادة تأهيل الأحواض وتهوية التربة ووضع تربة جديدة صالحة للزراعة ليتم بعدها غرس عدد من أنواع شجر الزينة منها "العفص والمرجان". وقال أحمد وهبي مدير المديرية أننا نعمل للحياة ولن نتخلى عنها مؤكداً على أن تنظيم هذا النشاط لتجميل المظهر الخارجي لمكتب المنفذية يعكس ما في نفسيتنا من جمال انطلاقاً من مقولة حضرة الزعيم: نحن جماعة مؤمنة بحقيقتها وطبيعتها وأساسها مؤمنة أنه لا يمكن أن يكون في حقيقتها وطبيعتها إلا الحق والخير والجمال. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 771

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
انقطاع الانترنت يظهر في كل مرة، حجم الوحشة التي تعيشها البشرية، تلك الشبكة التي رُبطت في البداية بالغزو الثقافي والعولمة وسرقة المعلومات، تظهر اليوم مثل الأم الحنون التي تفتح ذراعيها دون مقابل من أجل استقبال الجميع بالأحضان والتربيت على أكتافهم وإهدائه
كاريكاتير
عداد الزوار