آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

موفق مخول في صالة ألف نون بدمشق كتاب وانزياحات لونية خارج سرب التجربة

ثلاثاء, 21/11/2017

ضفتان لونيتان فاجأتا المتابعين في معرض موفق مخول الذي أقيم مؤخراً في صالة ألف نون بدمشق، كأن الفنان قد قلب الطاولة اللونية رأساً على عقب وبدأ بتغيير طقوسه بشكل جذري حتى ظهرت هذه الأعمال كأنها إعادة هيكلة كاملة للتقنيات والأساليب التي كان يتبعها في الماضي.. المعرض امتلأ كاملاً تقريباً باللوحات الجديدة تلك ما عدا بعض اللوحات التي حضرت من أسلوبه القديم كأنها تحتج أو تراقب متوجسة ما يجري من استبعاد لها من المشهد، البعض أشار إلى أثر واضح تعرض له الفنان من الثقافة الصينية حيث قضى وقتاً هناك.. واستناداً إلى ذلك كان بالإمكان العثور على ردات فعل مختلفة بين مؤيد ومعارض، البعض قال إن هذا التشظي أعاد مخول إلى بدايات التجريب بعد أن كان قد عثر على ملامح شخصية وخصوصيته في التجربة السابقة، والبعض الآخر من المتابعين المهتمين بالتشكيل أكد أن هذه الحالة صحية تماماً لأنها قد تتمخض عن مفاجآت جمالية لا يمكن الحذر عليها الآن فالتجريب أمر مشروع خاصة بالنسبة لبعض الفنانين الذين تستكين تجربتهم عند حدود معينة فلا يضيفون شيئاً مختلفاً على اللوحات الروتينية المتشابهة التي يكررونها تقريباً مع تعديلات بسيطة..
هناك حشد هائل في لوحات مخول الجديدة، كأنها مستوردة من الزحمة الصينية في كل شيء!. إضاءات متجاورة متلاصقة كأنها تستعد للانقضاض أو أداء فعل ما، بقع ومحطات يقاربها الفنان ثم يباعدها بشكل مفاجىء ويعتمد في بعضها على الألوان الحارة ثم يبدأ بإطفائها رويداً رويداً لتبدو عن الحواف متلاشية عن المركز أو هاربة منه.. التفسيرات التي يمكن أن يستنتجها المتابع كثيرة لذلك فإن المقارنة الممكنة في المعرض نفسه مع اللوحات القديمة لمخول أمر وارد وضروري إذ من الممكن بالنسبة للخبير أن يعرف الفرق بين الضفتين ويخمن بالتالي لماذا انعطفت هذه التجربة بهذا الشكل الجذري والقوي!.
اللوحة هنا تخلع جلدها وتنقض على الموروث الذي صنعته بريشها ودلاء ألوانها كأنها تنكر ذاتها، التشبيه صعب وقاس لكنه حقيقي وقد يشفع له حجم الإبداع المتوقع من هذه التجربة الجديدة التي لن تتمكن فرض ملامحها في الفترة القريبة بل تحتاج إلى تكريس وترسيخ وبلورة حتى يتمكن الناس من استيعابها والفنان من امتلاكها بالشكل الصحيح والكامل..
نقطة ثانية لابد من الإشارة إليها في هذه الأعمال هي الغنى اللوني الكبير في لوحات مخول، وهو في تجاربه السابقة لم يكن على هذا القدر من التباين والانعطاف أو من المفاجآت اللونية الزاخرة والرجراجة التي لا يمكن توقع ردات فعلها في كل لوحة.. إنها لوحات المغامرة وشق عصا الطاعة والميل إلى التجريد أكثر، فكائنات مخول الشهيرة بقاماتها العالية ووجوها الظاهرة ضمن الكوادر تغيب هنا بشكلها التقليدي لكنها تحضر وراء الكواليس كأنها تقول إن البورتريهات الكلاسيكية ستترجل اليوم لصالح إطلالة مختلفة، بالفعل إنها جماليات رسمها مخول بشكل ماهر كأنه يحيي طقوساً كاملة لإحياء اللون وتمجيده والاحتفاء به، لذلك فإن الأعمال تجريدية عالية وتحتاج إلى فك الشيفرة اللونية والتضادات الحاملة لها في كل عمل على حدة.. لماذا فاجأ الجميع مخول بهذا النحو وهل بالإمكان ربط هذا النوع من الأعمال الجديدة بالحرب والظروف التي طرأت على سورية خلال السنوات السابقة؟ هل كان للزيارة الصينية دورها كقشة قصمت ظهر التجربة السابقة أو كانت بمثابة عود الثقاب الذي أشعل الحريق اللوني بهذا الشكل المدمر والمتوحش كأن الفنان يعود إلى الأراضي البكر كي يكتشف الطين والتشكيلات من الطبيعة بلا تدخلات جوهرية من الإنسان الذي شوه الكثير من ملامح الفطرة الإنسانية والطبيعية..
هناك انحياز إلى العفوية والتلقائية رغم الغموض الذي سيتحدث به البعض من هذه التلوينات المعقدة والمتداخلة بشكل يصعب على المتابع العادي أن يفهمه.. فالفنان هنا يعرف تماماً أي يذهب وكيف يمكن للطريق أن يوصله إلى مبتغاه سواء تحدثنا عن تبديل الألوان الهادئة بالألوان الثائرة المنتفضة والضاربة على العين أم في مجاوراتها مع بعضها وجمعها في أماكن من الصعب أن تجمعها عادة، فالقاعدة التي نفذت بها هذه اللوحات هي الانقضاض على التراث الماضي للفنان ورسم ملامح فنان آخر ربما يضيف عمراً جديداً إلى تجربة مخول الغنية بطبيعة الحال..
هناك نقطتان يمكن أن تفيد في معرفة تفاصيل من التجربة الفنية لمخول أولهما ما نفذها على جدران المدارس في دمشق عندما جعلها لوحات تشكيلية جدارية كبيرة تتضمن مخلفات بيئية يرميها الناس عادة في القمامة أو هي تعتبر من المخلفات المتعلقة بالبناء مثل السيراميك والبللور وغير ذلك، هذه المواد حولها مخول مع فريقه إلى جداريات جمالية رائعة يمكن مشاهدتها على أوتوستراد المزة وفي المنطقة القريبة من الفحامة والبرامكة على جدران المدارس، هذا كان الجزء الهام من نسف المشهدية الاعتيادية وإعادة بنائها بهذا النحو المتداخل والشائك والمفاجىء.. النقطة الثانية التي لابد من الإشارة إليها هي تجميع كتابات مخول على الفيس بوك في كتاب صدر مرافقاً للمعرض وقام بتوقيعه الفنان بعد توزيعه مجاناً من قبل الصالة التي تبنت الموضوع ممثلة بالفنان بديع جحجاح.. في هذه العبارات التي كتبها مخول على عجل قال فيها الفنان ما لم يتمكن من رسمه ربما، وربما تعتبر على بساطتها، مكملة لما فعلته الألوان في اللوحات التي رأيناها في المعرض ووقفنا قربها طويلاً كي نفهم على التداخلات اللونية والتدرجات التي وصفها البعض مغرقة في التجريد والألغاز.. فإذا ما جمعنا هذه المحصلة المعرفية لتجربة الفنان من عدة نواحي يمكن أن نصل إلى خلاصات تفيد أن الفنان يعيش انتفاضة على نفسه ويحاول رسم ملامح مخول جديد كنوع من الاستمرار والتمسك بالحياة بعد أن بات تطور التجربة أمراً حتمياً وإلا فالتكرار والاستنساخ سيتكفلان بالقضاء عليها وسحب الجماليات منها بشكل نهائي.. حقائق كان مخول من الجرأة بمكان كي يجاهر بها بكل أريحية وثبات كي يقول أنا الجديد قادم وسأفعل الشيء الكثير وغير المتوقع!.
فكرت أخرى أضافها أحد النقاد المتابعين وهي امكانية فهم تلك الأعمال الجديدة ككل متكامل وليس كلوحات منفصلة عن سواها، ولو افترضنا تموضع هذه اللوحات بجانب بعضها بشكل متلاصق تماماً بحيث نوحي أنها قطعة واحدة، لأمكن الوصول إلى حقائق من وراء هذه القطع عبر إعادة تركيبها بالشكل الممكن في كل مرة، فهل أراد الفنان رسم فكرة واحدة لكن على شكل منفصل ومتباعد بحيث ظهر كل جزء في لوحة؟ الأسئلة كثيرة واحتمالية لكن البساطة التي يتمسك بها الفنان تبقى لها الأولوية بحيث من غير الممكن الإغراق في التأويل والبحث عن ماورائيات خلف هذه الأعمال، فالأعمال فاغرة ومشعة مثل الشمس ولا تحتاج إلا إلى التقاط وتفسير إن أمكن.. المهم أن حجم الجماليات اللونية التي تطرحها هذه الأعمال هي من الدرجة العالية بحيث تبتهج العين وهي بكامل شجاعتها عندما تحدق بهذه الإطارات المنفلتة من توقعات الفنان السابقة كأن الفنان مسح بالممحاة تجربة كاملة كان قد رسمها خلال عمر كامل من التجريب والبحث عن فرادة وخصوصية وصل إليها بالفعل.. في كل الأحوال فإن المتعة بالمشاهدة خير دليل على نبل هذه الأعمال وكمية الحيوية فيها. 

الكاتب : إياد العساف / رقم العدد : 773

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار