آخر تحديث بتاريخ الاثنين 10/10/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

قصيدة التفعيلة.. قصيدة النثر!

اثنين, 04/01/2016

البحث عن مبررات قصيدة النثر نقدياً بات من مخلفات الماضي، فالقضية حسمت تاريخياً ولم يعد الحديث أو الجدل حولها يؤتي ثماره لأن موسم القطاف قد انتهى ولم تعد هناك فائدة من نشوب خلافات كهذه حسمت منذ عشرات السنين على أقل تقدير.. قصيدة النثر موجودة بقوة في المشهد، وقصيدة التفعيلة موجودة هي الأخرى، مثلما هي حال القصيدة الكلاسيكية الفراهيدية بغض النظر عن نسب الانتشار واحتمالات المستقبل لكل قصيدة من تلك الأنواع الشعرية، إلا أن الموضوع لا يتعلق بمنافسات في دوري كرة قدم مثلاً، بل إن ماهية النص هي الدليل الأخير والأهم في إطلاق صفة شعر على العبارات سواء كانت نثرا أم كلاماً موزوناً بشتى الطرق!.
المشكلة تكمن في أننا نتحدث حول قضايا سبق للعالم أن حسمها منذ أكثر من مئة عام تقريباً، وهو الآن يحاول اللحاق بما بعد الحداثة وما بعد الفنون واحتمالات تطوير كل الأدوات التقليدية التي استقبلها الإنسان في مرحلة معينة من تاريخه وكأنها نهائيات لا يمكن أن تتبدل أو تتغير، لكن الواقع أثبت غير تلك النتيجة، حيث إن تطور الأساليب لا يمكن أن يتوقف سواء شاء المرء أم لا، لكن يمكن في كل مرحلة التحدث عن أشخاص ماتوا مع أدواتهم التعبيرية لأن النصوص بتقنياتها المختلفة لها أعمار مثل أصحابها، وهذا الأمر لا يتعلق بالشعر وحده بل يطول جميع أنواع الفنون مثل الرسم والموسيقا وكل أشكال الكتابة الأدبية..
نرجح أن المصيبة لا تكمن في الأدوات بل في الأفكار قبل الوسائل التعبيرية التي تحمل تلك الأفكار إلى أذهان المتلقين، فقبل الخلافات الناشئة حول شخصية النص إن كان نثراً متفلتاً من الوزن أم وزناً لا ثقل ولا فكر فيه، فإن الرهان في النهاية على الجدة والاختلاف عن السائد والمقدرة على إحداث الدهشة الهائلة في الفكر والشعور، ولن نكرر المثال الذي يسوقه الجميع في كل مرة حول إعجاز بعض الأبيات الشعرية التي كتبها المتنبي وتضمنها الكثير من المعاني الهائلة والمدهشة والجديدة التي ربما لا يستطيع النص الحالي الإتيان بمثلها.. القصة تبدو نسبية تستند إلى شخصية النص بشكل كامل من ناحية الشكل والمضمون، لهذا فإن الإغراق في خلافات وأسئلة حسمتها الثقافات الأخرى قبل عشرات السنين يعتبر تخلفاً حقيقياً عما يجري في العالم الذي تجاوز كل التقنيات القديمة وراح يتناول الفنون بمعيار مختلف جذرياً عما نفعل نحن اليوم..
يؤكد النقاد أن المشكلة أساساً في المعرفة البائدة، فإن كان الذهن صاحب ثقافة قديمة مهلهلة فإن التقنيات والتجديدات ستكون مهلهلة ضعيفة هي الأخرى، مثلما يقول المثل المعروف حين يؤكد أن "فاقد الشيء لا يعطيه" فإن ناظم الشعر الماهر من جهة الشكل يمكن أن يكتب نصاً رديئاً متخلفاً من الوجهة القيمية والأسلوبية رغم امتلاكه المقومات الشكلية لنيل شرف التسمية الأدبية، إلا أن النصوص دائماً تحسب تبعاً لمستوى الدهشة العالي، سلم القيم الجديد والعبارات التي تبدو قد ولدت للتو من معجم جديد ومختلف!. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 726

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
ستنضجُ ثمارُ الكبّاد في غيابنا هذه السنة، ويقطر مطرها على تراب الحديقة ثم تشربه الأرض.. ستفتقد حباتُ النارنج كل لحظات الجنون، حينما كنا نمزج ماء الشام مع الفودكا، ثم نتكئ على كراسي الجلد، ونحن سعداء من شدة الحب.. سيغني «فرانك سيناترا» نهاية الطريق، وتكبر الوحشة دون أن يقاومها أحد.. ستكبر صبايا دوّار المزرعة، وشارع الملك العادل..
كاريكاتير
عداد الزوار