آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

فيلم "ياسمين" للمهند كلثوم يحصد عدة جوائز في المهرجانات

ثلاثاء, 05/12/2017

كلثوم: سورية المبدعة تستحق أن نصرخ دائماً تحيا السينما

حصل الفيلم الوثائقي "ياسمين" إخراج المهند كلثوم على جائزة الزيتونة الذهبية كأفضل فيلم وثائقي ضمن الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان القدس السينمائي الدولي الذي اختتم فعاليات دورته الثانية في مركز غزة للثقافة والفنون تحت عنوان "الحرية للأسرى".
ونافس فيلم "ياسمين" سبعة وعشرين فيلماً عربياً من مصر وتونس والمغرب والجزائر وسلطنة عمان وفلسطين حيث استحق الجائزة حسب لجنة التحكيم التي وجدت فيه تأكيدا على أهمية التطلع لاستمرارية هذه الأعمال المبدعة والرغبة في خدمة الثقافة الإنسانية فضلاً عن كونه يبعث الأمل في النفوس رغم ظروف الحرب المؤلمة.
كما اعتبرت لجنة التحكيم أن الرموز المقصودة في فيلم "ياسمين" جاءت معبرة بشكل متقن وسط الظلام الذي يحيط بنا من كل جانب فكان بمثابة يد كريمة تشعل الشمعة المنيرة للأطفال.
يشار إلى أن المهرجان الذي أقيم تزامنا مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني يهدف الى لفت نظر المجتمع الدولي لأهمية القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية ولتبادل الخبرات بين السينمائيين على مستوى الوطن العربي.
يذكر أن فيلم ياسمين من إنتاج "صورة الحياة" للإنتاج السينمائي والتلفزيوني وإخراج المهند كلثوم وسيناريو منعم السعيدي والمهند كلثوم وبطولة الأطفال هبة المرعي ولونا الأخرس وسروت كبتول وعبد الرحمن مصطفى والمخرج المنفذ هنادي المحتسب ومدير التصوير أسامة معنية وكتابة التعليق والحوار انصاف سليطين والتعليق الصوتي الفنان مالك المحمد ومدير إدارة الإنتاج بسام خدام ومدير الإنتاج وسيم البرم ووائل البرم والموسيقا التصويرية سعد الحسيني ومدير الإضاءة جهان قطيش ومهندس الديكور علي خليلي والتنسيق الإعلامي نور ملحم والماكياج وسام البرم.
فيلم ياسمين سبق أن نال قبل أيام أيضاً الجائزة الفضية بمهرجان السينما والفن الدولي لذوى الإعاقة بالقاهرة.. وفي هذا الإطار قال كلثوم: يستمر فيلم "ياسمين" في إثبات رسالته الواضحة في المهرجانات الدولية ضمن رؤية حقيقة للواقع الذي عاشه أطفال سورية، ليتمكن هذه المرة من تحقيق الجائزة الفضية ضمن مشاركته بمهرجان" السينما والفن الدولي لذوى الإعاقة" منافساً ثلاثين فيلماً عربياً وأجنبياً قصيراً ضمن الدورة الأولى للمهرجان في العاصمة المصرية القاهرة.. الفيلم وهو من نوع "ديكودراما"، ويتحدث عن أطفال سورية في ظل الحرب، إذ يعيش معظمهم ظروفاً صعبة وقاسية جداً سواء كانوا في الداخل أو في الخارج، يستعرض خلاله آثار الحرب على أحلامهم وأفكارهم، ونظرة هؤلاء الأطفال لمجريات الحرب الشرسة على أرضهم وبيتهم ومدرستهم ، تمكن من نقل معاناة الأطفال والإعاقات الجسدية والنفسية التي تدور ضمن ذاكرتهم نتيجة الحرب المؤلمة على سورية وذلك بحسب بسمة حمدي مديرة المهرجان والتي أكدت في تصريح لها إلى أن المهرجان يعد كإحدى المبادرات المستقلة التي تحمل ثقافة الدمج بين الأسوياء ومتحدي الإعاقة بوسائل فنية سينمائية تستهدف مشاكل ذوي الإعاقة في المجتمعات العربية.
وأضافت الحمدي، تم التجهيز للمهرجان على مدى عامين، بهدف إبراز الطاقات الإبداعية لذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على تنمية المواهب الإبداعية، والإسهام في تعزيز التمكين الذاتي والدمج الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة من خلال الفن السينمائي.
وبحسب لجنة التحكيم برأسه المخرج المصري محمد الشال وعضوية كل من سناء الشيخ مجدي الشحري من مصر ، عز الدين المهدي من ليبيا، رياض النفوس من تونس عبد الحكيم بن سينا من المغرب فقد تميز فيلم " ياسمين" ضمن فعاليات المهرجان المهداة لروح الموسيقار الراحل عمار الشريعي والتي افتتحت في السادس والعشرين من الشهر الحالي واستمرت لغاية ثلاثة أيام على التوالي وبمشاركة وفود عربية وأجنبية من دول عديدة..
وقال كلثوم إن مشاركة الأفلام السورية في المهرجانات العربية والعالمية وتمكنها من حصد جوائز هامة دليل على الرسالة الحضارية لسورية التي تدفعنا لأن ننادي دائماً: تحيا السينما. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 774

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار