آخر تحديث بتاريخ الاثنين 21/11/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

جائزة نوبل وجلد الذات في المجتمعات العربية ! البريطاني كازوو ايشوغورو الذي لم يسمع أبناء جلدته به

ثلاثاء, 10/10/2017

ما إن أعلنت اللجنة المختصة بجائزة نوبل من مقر إقامتها في السويد عن أسماء الفائزين بالجوائز في الاختصاصات المختلفة، حتى بدأ العرب بالخلاف وتبادل الاتهامات وجلد الذات حول السبب في غياب الأسماء العربية في الاختصاصات المختلفة عن هذه الجائزة، والبعض ذهب أبعد من ذلك عندما قام بشتم الثقافة العربية التي لم تتمكن برأيه من دخول العالمية، أيضاً حضرت الكثير من الآراء التي تصب جام غضبها على الجائزة نفسها بسبب الاعتبارات السياسية التي تراعيها أثناء اختيار المرشحين والفائزين وهذا أمر اتضح خلال مراحل مختلفة من عمر هذه الجائزة!.
في مكان آخر، ذهبت بعض الأسماء إلى التهكم على الشاعر والمفكر أدونيس مدعية أنه يحلم بالجائزة ولم ينلها!. وكالعادة كانت الشخصيات التي ألقت الشتائم والنكات من المغمورين الذين لم يقدموا سوى بعض المجموعات الشعرية أو الروائية البائدة التي لم تتمكن من ترك بصمتها الخاصة في المشهد الثقافي، وبالتالي كان الانتقام من الأدونيسية ببحرها الواسع ومؤلفاتها الكبيرة في الفكر والشعر والنقد، والغريب كان في ذلك تلك التقاليد العدائية التي تعصف بالأمم المتخلفة عندما يتهجمون على الأسماء التي أنتجت أشياء تستحق التقدير!. هل يمكن تسمية ذلك بجلد الذات والانتقام من النفس والتمتع بتعذيبها؟ أم إن هناك نوع من المرض النفسي والثقافي والغيرة غير المبررة من الآخر؟.
يذكر أن العرب نالوا جائزة نوبل ثماني مرات، أولهم كان أنور السادات لقاء توقيعه على اتفاقية كامب ديفيد وبعده ياسر عرفات مناصفة مع شمعون بيريز من أجل وادي عربة بالإضافة إلى اليمنية توكل كرمان ولجنة الحوار الوطني التونسية، وفي كل هذه الحالات ظهر العامل السياسي بشكل قوي وجلي في هذه الجائزة التي يقول كثيرون إن اليهود يتحكمون بمصيرها ويحددون الأشخاص الذين من المفترض أن يتم ترشيحهم إليها وبالتالي فلهم الدور الأبرز في تحديد الفائز النهائي بالجائزة المالية الكبيرة التي تصل إلى مليون دولار!. صحيح أن المصري نجيب محفوظ فاز بالجائزة لقاء ما سميته اللجنة حينها بالواقعية في روايته المعروفة، لكن غياب الثقافة العربية طيلة أكثر من مئة عام من عمر الجائزة يعتبر غريباً ويدعو الكثيرين للتشكيك بها!.
اللافت في جائزة نوبل للآداب التي صدرت نتائجها يوم الخميس الماضي، هو الانكليزي من أصول يابانية كازوو ايشيغورو الذي قال اليابانيون إنهم لم يسمعوا به، فهو ابن ناغازاكي الذي غادر مذ كان طفلاً إلى بريطانيا ودرس هناك ونال الجائزة بعد أن كتب الكثير باللغة الانكليزية!. وقد دعا هذا الأمر الكثير من الكتاب إلى القول إن بين الكتاب اليابانيين من هو أهم من كازوو الذي نال الجائزة نظراً لاعتبارات سياسية ليس إلا!.
الجميع يتساءلون لماذا يغيب العرب عن جائزة نوبل بهذا الشكل؟ والأجدى بهم أن يتساءلوا لماذا لم يستطع العرب تأسيس جائزة توازي نوبل على المستوى العالمي؟ فالمتتبع لما ينفقه العرب على المؤامرات ضد بعضهم وخاصة دول الخليج التي تجلس على آبار النفط وتوزع المال الأسود من أجل الدسائس وزعزعة الاستقرار الداخلي للشعوب العربية، لماذا لم تتمكن من تقديم شيء للثقافة؟ ورغم أننا جميعاً نعرف الإجابات الشافية والوافية إلا أن التذكير يأتي من باب الضرورة كي ترسخ القضية في الذهن، فاليخوت التي يشترونها والجزر التي يبتاعونها في أقاصي العالم إضافة إلى اللهو وشراء الجواري وغير ذلك من الأموال الطائلة التي تتحدث بها الصحافة العالمية كل فترة من الزمن، كل هذا يؤكد عملية الفساد الكبيرة التي تعصف بالذهن العربي الخليجي الذي أثبتت الظروف والسنوات السابقة أنه لن يقدم شيئاً للثقافة العربية سوى الفتاوى والتكفير وتصدير المنظمات الإرهابية إلى من يخالفه أو ينتقد دوله التي تعيش خارج التاريخ من حيث التفكير، وتوازي الحضارة من حيث الاستهلاك وشراء أحدث المخترعات لكن دون أن يكون لها أي دور في انتاجها!.
وأكدت ساره دانيوس الأمينة العامة الدائمة لأكاديمية نوبل السويدية التي تمنح الجائزة "إذا ما خلطنا بين جاين آوستن وكافكا نحصل على كازوو إيشيغورو".
ولد إيشيغورو العام 1954 في ناغاساكي اليابانية التي اجتاحتها القنبلة النووية العام 1945، وانتقل في العام 1960 وهو في سن الخامسة إلى بريطانيا بسبب دواعي عمل والده عالم المحيطات. وتعكس أعماله هذه الثقافة الثنائية.
وتدور أحداث روايته الأولى "منظر شاحب من التلال" (1982) والثانية "فنان من العالم الطافي" (1986) في ناغاساكي بعد سنوات قليلة على الحرب العالمية الثانية.
أوضحت الأكاديمية الخاصة بالجائزة أن "المواضيع التي يرتبط بها اسم إيشيغورو حاضرة منذ البداية: الذاكرة والزمن والتوهم الذاتي". وأضافت: "يبرز ذلك خصوصاً في رواية بقايا النهار" . وأكدت الأكاديمية أن "كتابات إيشيغورو مطبوعة بأسلوب تعبير مكبوح بعناية ومستقل عن الأحداث المختلفة الدائرة". أصدر إيشيغورو ثمانية كتب، وكتب سيناريوهات أفلام ومسلسلات تلفزيونية. وصدر آخر أعماله العام 2015 وهو بعنوان "الغول المدفون".
وقالت دار النشر التي تصدر أعماله "فابر أند فابر" في تغريدة "نحن مبتهجون جداً بفوز كازوو إيشيغورو بنوبل الآداب".
ويجمع إيشيغورو الكتوم بين التأمل الياباني والهدوء البريطاني وكان يحلم بان يكون مغني بوب يؤلف نصوصه على غرار بوب ديلان وليونارد كوهين. ويتمتع بأسلوب أدبي من الأجمل بين أبناء جيله مع أن الإنكليزية ليست لغته الأم.
وقال الكاتب في مقابلة العام 1989 "أنجذب إلى بيئة ما قبل الحرب وما بعدها لأني أهتم بالقيم والمثل التي تتعرض للاختبار ومواجهة الناس لمفهوم أن مثلهم لم تكن فعلاً ما كانوا يظنون قبل خضوعها لهذا الاختبار".

جائزة نوبل تاريخياً
الأب الروحي لجائزة نوبل هو الصناعي السويدي ومخترع الديناميت، ألفريد نوبل. إذ قام بالمصادقة على الجائزة السنوية في وصيته التي وثّقها في (النادي السويدي - النرويجي) في عام 1895. أُقيم أوّل احتفال لتقديم جائزة نوبل في الآداب، الفيزياء، الكيمياء، الطب في الأكاديمية الملكية الموسيقية في مدينة ستوكهولم السويدية سنة 1901. وابتداءً من سنة 1902، قام الملك بنفسه بتسليم جائزة نوبل للأشخاص الحائزين عليها. تردّد الملك "أوسكار" الثاني، ملك السويد في بداية الأمر في تسليم جائزة وطنية لغير السويديين، ولكنه تقبّل الوضع فيما بعد لإدراكه لكمية الدعاية العالمية التي ستجنيها السويد.
تُسلّم جوائز نوبل في احتفال رسمي في العاشر من ديسمبر من كل عام على أن تُعلن أسماء الفائزين في شهر أكتوبر من العام نفسه من قِبل اللجان المختلفة والمعنية في تحديد الفائزين لجائزة نوبل. والعاشر من أيلول هو يوم وفاة الصناعي السويدي، صاحب جائزة نوبل. وتسلم جائزة نوبل للسلام في مدينة أوسلو بينما تسلم الجوائز الأخرى من قبل ملك السويد في مدينة ستوكهولم.
الجائزة عبارة عن شهادة وميدالية ذهبية ومبلغ مالي. منذ سنة 1901 تحددت الجائزة المالية بخمسة ملايين كرونة (ما يعادل مليون دولار) . واذا حصل أكثر من شخص على الجائزة في نفس المجال يتم تقسيم المبلغ عليهم ولا يشترط أن يقسم بالتساوي.
للحصول على جائزة نوبل لابد من الترشيح أولا، ولا يتم الترشيح إلا لأشخاص على قيد الحياة. وحق الترشيح يكون للأشخاص الحاصلين على الجائزة من قبل، كما يكون الحق في الترشيح في مجالات الفيزياء والكيمياء والطب والاقتصاد لأعضاء لجنة نوبل الخاصة بكل مجال ولأكاديمية العلوم ولأساتذة أي من هذه المجالات في جامعات إسكندنافية معينة وكذلك بعض الأشخاص المختارة من أعضاء هيئة التدريس في بعض الجامعات الأخرى. وبالنسبة لجائزة نوبل في الآداب فيمكن تقديم اقتراحات الترشيح من قبل أساتذة الآداب والبحث اللغوي وأعضاء الأكاديمية السويدية والهيئات المشابهة ورئيس رابطة الكُتاب الممثلة. أما اقتراحات الترشيح لجائزة نوبل للسلام فيمكن أن تأتي من أي عضو من أعضاء الحكومات أو إحدى المحاكم الدولية كذلك من أساتذة الجامعة في مجالات العلوم الاجتماعية والتاريخ والفلسفة والحقوق والعلوم الدينية ورؤساء معاهد البحث المتخصصة في مجال السلام أو غيرها من المؤسسات الشبيهة.
في كل سنة تثار الأسئلة نفسها إثر صدور أسماء الفائزين بالجائزة، ربما يتكرر ذلك بسبب الهموم الثقافية العربية التي لم تحل حتى اليوم وقد يرتبط هذا بالطمس الإعلامي الذي يتعرض له الكاتب العربي الغارق في الفقر والبعد عن وسائل الإعلام وغير ذلك من أسباب اقتصادية وإعلامية، لكن في المقابل فإن الكتاب المهمين أصحاب التجارب المختلفة والجديدة في العالم العربي لا يمكن تجاهلهم وربما يحتاجون إلى وقت تتبدل فيه الأوضاع السياسية والاقتصادية حتى يصعدوا عن جدارة إلى العالمية، لكن ربما بعد رحيلهم بسنين طويلة وبعد فوات الأوان!. 

الكاتب : أرواد قطريب / رقم العدد : 771

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
انقطاع الانترنت يظهر في كل مرة، حجم الوحشة التي تعيشها البشرية، تلك الشبكة التي رُبطت في البداية بالغزو الثقافي والعولمة وسرقة المعلومات، تظهر اليوم مثل الأم الحنون التي تفتح ذراعيها دون مقابل من أجل استقبال الجميع بالأحضان والتربيت على أكتافهم وإهدائه
كاريكاتير
عداد الزوار