آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

تكريم المبدعين فــــي حياتهــم

ثلاثاء, 21/11/2017

تكريم المبدعين في حياتهم عملية نادرة، تلك المهنة المرتبطة بشظف العيش والتعب وتحطم الجسور مع العالم، غالبا ما تودي بصاحبها في المهالك والتبعات والفاقة، بحيث لا يرى المبدع نتائج إبداعه إلا بعد رحيله بسنين طويلة، وإذا حالف الحظ أحدهم وتمكن من رؤية بعض الآثار لنتاجه الإبداعي، فيحدث ذلك في خريف العمر عندما لا يفيد شيء على الصعيد المادي، ويتحول الموضوع النفسي إلى نوع من تكفير الذنب بالنسبة للمؤسسات التي تحاول التكريم والتعويض عن التقصير طيلة سنين ماضية!.
يعيش المبدع حياته في النبوءات ويضطر أحياناً إلى ممارسة الجنون كي يحدث القطيعة بشكل نهائي مع المجتمع الطاعن في التخلف والحسابات الضيقة، وبينما تبقى المؤسسات محكومة بالروتين والفساد وسيطرة عقلية الوظيفة، يقضي المبدع كل عمره وهو ينحت في الصخر، ينبش المرارات من قاع النصوص المشغولة بدم القلب.. تكريم المبدعين لابد أن تتحول إلى قضية وطنية لا يتسرب إليها الفساد ولا المحسوبيات، لكن ذلك يبدو ضربا من الخيال إذ إن التجارب تشير في كل مرة إلى أن هناك مشكلة في بناء أي مشروع يمكن أن يشكل ظاهرة إيجابية في الأفق!.
يضطر المبدع إلى العمل في غير ما يحب، فيسبّع الكارات وربما ذهب إلى مجالات متناقضة مع عمله الأساسي وهو الكتابة أو الرسم أو العزف، وبعكس ما اعتدنا عليه عندما يأتي إلى الفنون مبدعون من مهن مناقضة لها مثل البناء والخياطة والحدادة، فإن ذهاب المبدع طوعاً إلى هذه المهن الخشنة لايبدو غريباً في هذه المرحلة رغم الاستنكار الذي يتسبب به عند الأفراد المرتاحين مادياً، في كل هذا يبدو الكاتب مكسور الجناح رغم قدرته الكبيرة على التحليق عالياً، وإذا ما فكرنا كم عطل الأمرالمادي المبدعين عن القيام بواجبهم في التأليف وإصدار الكتب والنظريات والنصوص، لكان أمام احتمال تأثر كل هذا الانتاج وتعطله بسبب الانشغال في مجالات أخرى تسد رمق الكاتب وتسدد حاجات أسرته وابنائه الذين لابد أن يدرسوا ويحصلوا على متطلباتهم أسوة ببقية العائلات!.
المبدع بالع الموس على الحدين، فهو من جهة يمارس كشفاً على صعيد الرؤية ويفتح طرقاً للمخيلة لم تكن في وارد التحقق ومن ناحية ثانية ملزم بالإبقاء على علاقته بالمجتمع العادي الذي يفكر بعقلية "الدنكنجية" ومنطق الربح والخسارة وتلك أمور تقضي على الموهبة في نهاية الأمر!.
يقول البعض إن المعاناة سبب أساسي في الإبداع، ويكاد عندنا الناس يموتون من الجوع لكننا نحصل على القليل من النصوص النادرة، ولو صح هذا الحكم، لكان كل أفراد الشعب شعراء وفنانين وموسيقيين.. القصة هنا لا ترتبط بالمعانا، بل بتلك الأسئلة التي لا تفتأ تدق رأسها صاحبها وتقول له: أخرجني!. 

الكاتب : أمير عدنان مصطفى / رقم العدد : 773

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار