آخر تحديث بتاريخ الاثنين 15/08/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

بورتريه... بيتهوفن المؤلف الذي غيّر الموسيقى

اثنين, 28/03/2011

البدايات عند بيتهوفن تحمل النبرة الأقوى، واليوم في الذكرى 186 لنهاية حياة وإبداع لودفيغ فان بيتهوفن الموسيقي الأصم، كان من اللازم تذكر الموسيقي الرمز.

البداية كانت بعد سنوات قليلة بعد ولادته، عازفاً يقدم الحفلات في سن الثامنة، ومؤلفاً في عامه الثاني عشر، السيمفونية التاسعة آخر أعماله الأوركسترالية التي وضعت حداً فاصلاً بين عصور موسيقية وإن جاءت تاريخياً ضمن العصر الكلاسيكي الرومانسي، هذا العمل السيمفوني الكورالي جاء متوجاً بيتهوفن على قمة هذا العصر فرغم الاختلاف والنقاشات الطويلة على أهمية ثنائي ذاك العصر متزارت الأكبر عمراً والأقدم وبيتهوفن الثائر والمجدد، فإن بيتهوفن بسيمفونيته التاسعة كان قد حقق في عالمه ما لم يحققه الكثير من الذين امتلكوا ليس موهبة فقط بل السمع الصحيح أيضاً.

إنتاج بيتهوفن الغني والكبير قدمه من خلال عدة أنواع موسيقية فألف السوناتا ومن أهمها تلك المعروفة بسوناتا (ضوء القمر) وسوناتا (العاصفة) وقدم العديد من الافتتاحيات الهامة منها مخلوقات برموثيوس " (1801) افتتاحية ليونور الثانية في (1806)، كما قدم موسيقاه بقالب الكونشيرتو وأعمال الأوبرا والرباعيات.

أهمية أعمال لودفيغ فان بيتهوفن لم تأت من كونه أصيب بالصمم أواخر عمره بقدر ما أتت من هذا الزخم العالي من الإبداع والإنتاج الموسيقي، وبقدر ما كانت موسيقاه مؤسسة لعصر موسيقي وخاتمة له بقدر ما هي تناسب جميع الأوقات بتنويعاتها والروح التي تختزلها تلك الموسيقى.

علامات...

حياة بيتهوفن الموسيقي الأصم المتوحد لم تكن بعيدة عن الحياة العامة والتغييرات الثورية التي عايشتها أوربا فيا لقرن التاسع عشر، بيتهوفن الذي أهدى عمله السيمفوني الثالث (البطولة) إلى نابليون بونابرت اعتقادا منه بأن الأخير يمثل روح الثورة الفرنسية عاد وحذف الإهداء من هذا العمل إثر تنصيب نابليون نفسه إمبراطورا على فرنسا مؤكداً ميوله الاستبدادية، بيتهوفن الذي لم يتزوج أبداً عرف الحب وحوله إلى أجمل المقطوعات الموسيقية في السوناتا التي عرفت لاحقاً بسوناتا ضوء القمر.

البطولة..

السيمفونية الثالثة...المقدمة حملت تغييراً على صعيد القوالب السيمفونية، والحركات الموسيقية لم تكن الحكاية كلها، صعود الإيقاع الموسيقي السريع ينقلنا في عالم بيتهوفن الثوري والذي بني على أساس ذاك التحول الكبير في أوربا, تلك النقلات السريعة ليتركنا فجأة في فراغ عقيم, في حالة من اليأس، الهدوء والصراع، ذاك الجدل بين الثورة والصمت التام، لم يكن بيتهوفن هنا يعدنا سوى بالآن، بعض المقاطع تذكرنا بتكنيكات موتزارت لكنه لن يقف، توزيع ما على آلات وترية يصنع فرقاً, عالم فريد وإن لم يكن ناضجاً فكرياً على الأقل، فإنه صنع فرقاً هاماً على صعيد الأعمال الأوركسترالية.

السيمفونية التاسعة..

آخر أعمال بيتهوفن قدمت في عام 1824 واضعةً مؤلفها الأصم على قمة ذاك العصر الكلاسيكي الرومانسي البداية هي العنوان هنا: حركة الكمانات المتصاعدة مع الأجواء الإيقاعية الحارة تضعك ضمن المشاعر المتناقضة عند بيتهوفن مقدرة بيتهوفن على خبرة هذا العالم بحب ومعرفة هذا الجمال هي التي تنتصر.

"كفوا أيها الإخوان عن هذا الأنين

و ارفعوا الصوت باللحن السعيد

فشعلة السعادة لا تطفئها السنون"

المغني الأول ثم كورال يتبعه يرفعون مجد الإنسانية والحب هذا المزج الواضح بين الكلمة والموسيقة في حالة قل نظيرها عند الموسيقيين الكلاسيكيين تضعنا وسط بيتهوفن الحالة الخالدة.

"لنعش كالشمس المشرقة مبتهجين

و لنسرع الخطى عبر الطريق

كالجنود البواسل الظافرين

ابعثوا بالحب طاهراً صوب الملايين

و بقبلات السلام حول العالمين"

العمل الذي جسد نضوج تكنيكات بيتهوفن الموسيقية كما شهد نضوجاً في فكر الموسيقي الذي قدم من خلال هذا العمل تمجيداً واضحاً للإنسانية والأخوة.

"أيها الملايين فلنحتضن بعضنا

و نرسل قبلة لكل العالم

أيها الأخوة . فوق القبة الزرقاء المرصعة بالنجوم

يعيش الأب المحبوب

أيها الملايين هل تيأسون

أيها العالم هل تشعر بوجود الخالق

ابحثوا عنه فوق القبة السماوية المرصعة بالنجوم

لأنه يعيش حقا ً فوق الغيوم"

كلمات الشاعر الألماني شيلر شكلت جزءاً من هذا العمل السيمفوني "الكورالي" لا إضافة إلى لحن بل في قلب الفكرة – الموسيقى والتي يصفها الكثيرون بأهم عمل موسيقي في التاريخ.

الكآبة والمجد..

"يا لشدة ألمي عندما يسمع أحد بجانبي صوت ناي لا أستطيع أنا سماعه، أو يسمع آخر غناء أحد الرعاة بينما أنا لا أسمع شيئاً، كل هذا كاد يدفعني إلى اليأس، وكدت أضع حداً لحياتي اليائسة، إلا أن الفن وحده هو الذي منعني من ذلك".

الكآبة التي صنعها الصمم والتي دفعته ليقدم على محاولة انتحار فاشلة لم يكن ليشكل حاجزاً أمام إبداعه الفريد بتقديم أعمال غيرت تاريخ الموسيقى.

تواريخ..

1770 الولادة في مدينة بون الألمانية

1789 سفره إلى فينا عاصمة الموسيقى في ذاك العصر

1800 عمله السيمفوني الأول

1805 سيمفونيته الثالثة والتي عرفت باسم (البطولة eroica)

1824 السيمفونية التاسعة والتي عرفت بالكورالية

في 26 من آذار عام 1827 توفي بيتهوفن بعد حياة مليئة بالإبداع والنكسات واليأس والتمرد, بيتهوفن الذي قدم تسع أعمال سيمفونية والكثير الكثير من الأعمال الموسيقية الرائعة, بعمر يناهز السابعة والخمسين توفي المؤلف الذي غير معنى الموسيقى...

 

Orwakh@hotmail.com 

الكاتب : عروة خليفة / رقم العدد : 535

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
أكثر من أسى يطلّ عبر معرض الكتاب في بيروت!. فالصور المنهمرة من الفيس بووك، تقول إن الكاتب السوري يظهر وكأنه يعيش في قارة أخرى، فهو يقف على الأطلال ليستذكر مدينة المعارض القديمة والاحتفاء بالكتب سنوياً في مكتبة الأسد ولاحقاً في المقر الجديد على طريق المطار!.
كاريكاتير
عداد الزوار