آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

المخرج الإيراني عباس كياروسامي.. فاكهة السينما الممنوعة .. واللغة البصرية في تجاربها الفريدة

ثلاثاء, 25/04/2017

جاء إلى الفن السابع من الفن التشكيلي وصناعة الإعلانات التجارية، عمل مصمماً محترفاً للأفيشات في كبرى شركات الإعلان الإيرانية، ومنذ العام 1969 تفرغ لتأسيس قسم للسينما في معهد التنمية العقلية للأطفال والمراهقين ودأب منذ ذلك الوقت على صناعة الأفلام التسجيلية، الأفلام التي حددت هوى عمره السينمائي لاحقاً رغم اشتغاله وانشغاله بأفلام روائية لا تقل في أهميتها عن هواه الكبير..
في كتاب فجر يعقوب (عباس كياروستامي فاكهة السينما الممنوعة)، نقرأ تجربة رائدة في العالم تمكنت من ترك بصمة مختلفة وإبداعية في السينما العالمية بشكل عام.. فالمخرج الإيراني الذي يسميه يعقوب بفاكهة السينما، حصل على جوائز من مهرجانات سينمائية أوروبية وألقى بظلال الشك والرهب الثقيلة من حلو أفلامه يقول يعقوب: "أصر كياروستامي على البقاء والعمل في إيران من قبل وبعد الثورة الإسلامية.. ورغم انخفاض مستوة الريبة منه إلى مستوى أقل مما كانت عليه فإن طائفة من السينمائيين الإيرانيين لاتزال تؤكد على أن شهرة كياروستامي العالمية تعود إلى تبني الغرب له ولأفلامه ومع ذلك فإنه أصبح عمليا رمزا غير متوج لسينما بلاده رغم الفاقة في الشكوك والغرق في النباهة السوداء القاتمة وقد أناخ امبراطور السينما اليابانية أكيرا كوروساوا وهو الذي لم يحظ أيضا بمعاملة جيدة في اليابان بعضاً من هذه الظلال الرمادية حتى أدنى مستوى بقوله الرطب: لقد حزنت حين علمت بنبأ وفاة ساتيا جيت راي وكنت محبطاً جداً لكنني حين رأيت أفلام كياروستامي شكرت الله لأنه أهدانا شخصاً آخر ليسد مكانه".
فى بداية الثمانينات أصدر كيارستمى العديد من الأفلام القصيرة "بهداشت دندان" عام1980، وفيلم "به ترتیب یا بدون ترتیب" عام1981، وفيلم "همسرایان" عام1982. أصدر فيلم "همشرى" عام1983، وكانت بداية شهرته خارج حدود إيران بفيلم "أين منزل صديقى" عام1987. الفيلم يتناول قصة طفل صغير يبحث عن منزل صديقه الذى يقيم في القرية المجاورة لكى يعيد له دفاتره. تبدو وكأنها حكاية بسيطة، إلا أنها تتناول المسئوليات الشخصية للإنسان والضمير والولاء والبطولات والرمزية. كما أن أفلام كيارستمى تتناول العادات والمعتقدات الدينية لسكان الريف بكثرة. وقد لوحظ أن العناصر الهامة في أفلام كيارستمى هى المناظر الريفية والاستخدام الشعري والواقعية والفكاهة. كان يفضل الحكاية من وجهة نظر الأطفال في قصص الأفلام التى تتناول موضوع الأطفال بعيداً عن السخرية والتهكم. تم تسمية الأفلام (أين منزل صديقى - وتستمر الحياة - تحت شجر الزيتون) بثلاثية كوكر لأنها مرت من قرية كوكر في شمال إيران. تناولت هذه الأفلام أكثر من 50ألف فقدو حياتهم في زلزال إيران عام1990. هذه الأفلام لها مواضيع مشتركة ومرتبطة ببعضها البعض وهى الحياة والموت والتغيير والاستمرار. وقد لاقى ذلك الثلاثى نجاحاً في فرنسا وغيرها من الدول الأوروبية كهولندا وسويسرا وألمانيا وفنلندا. لم تتكون ثلاثية من الأفلام (وتستمر الحياة - تحت شجر الزيتون - وطعم الكرز"تم اخراجه عام1997) إلا أنه تم اقتراح تكوين ثلاثية بهذه الأفلام. والسبب في ذلك أن هذه الأفلام تتناول نفس الوضوع وهو "قيمة الحياة". كتب كيارستمى سيناريو فيلم "كاليد"، وأخرجه ابراهيم فروزوش. وفى عام 1989 أخرج فيلم"مشق شب".
فى التسعينات، كان (كلوز آب) من أشهر الأفلام التى أخرجها كيارستمى عام1990، والفيلم مأخوذ عن قصة حقيقية حيث يحكى قصة شخص قام بخداع عائلة غنية بادعائه أنه المخرج المشهور محسن مخملباف. إذا تم التفكير في هدف حسين سابزيان الذي كان سرقة العائلة المذكورة،يتضح أن السبب الذي جعله يتصرف بهذا الشكل أكثر تعقيداً. وهو فيلم وثائقي ، وقد عزز من موهبة مخملباف الثقافية والفنية عندما كان سابزيان يبحث عن حقيقة أخلاقه مدعياً أنه مخملباف. وقد تم مدح الفيلم من قبل العديد من المخرجين المشهورين مثل كوينتن تارانتينو ومارتن سكورسيزي وفرنر هرتزوغ وجان-لوك غودار ونانى مورتى، وأيضاً تم عرض الفيلم في أوروبا. وفى عام 1992 أصدر كيارستمى فيلم (وتستمر الحياة) والذي اعتبره النقاد أنه الفيلم الثاني في "ثلاثي كوكر". هذا الفيلم يروى سفر أب وابنه من طهران إلى كوكر بعد زلزال إيران 1990 للبحث عن طفلين خوفاً على حياتهم. وفى طريقهم يرون الناس مستمرين في حياتهم بين الدمار بالرغم من المأساة التى عاشوها. في نفس العام حصل كيارستمى على جائزة روبرتو روسيليني أول جائزة لتاريخ السينما الاحترافية لهذا الفيلم. ويعتبر فيلم (تحت أشجار الزيتون) الفيلم الثالث في ثلاثى كوكر عام1994، وهذا الفيلم يتناول قصة تصوير أحد مشاهد فيلم (وتستمر الحياة). يصف النقاد مثل ادريان مارتن أن ثلاثى كوكر بأنها مجموعة أفلام بيانية. حتى أنه توجد روابط بين هذه الأفلام منها مشاهد الطبيعة في الأفلام والحياة إلى جانب القوة الهندسية العالمية. مشاهد الفلاش باك في (وتستمر الحياة) وكذلك المشاهد التى تم تصويرها قبل الزلزال تفيد في ذكرى فيلمه الأول (أين منزل صديقى؟) عام1987. ويرتبط هذين الفيلمين وبنفس الشكل "فى إعادة تصويره" بالفيلم الرمزى (تحت شجر الزيتون). دخل فيلم (تحت أشجار الزيتون) للعرض التجارى في الولايات المتحدة الأمريكية بفضل مارمكس. بعد ذلك قام كيارستمى بكتابة سيناريو لأفلام مساعده القديم جعفر بناهي ، وهذه الأفلام فيلم (السفر) وفيلم (البالون الأبيض) عام1995. عمل في مشروع لوميير بالتعاون مع أربعين مخرجاً في الفترة بين عامى1995-1996. حصل على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي عام1997 عن فيلم (طعم الكرز) الذى يروى قصة رجل يحاول الانتحار، والفيلم يتناول مواضيع مثل الأخلاق وشرعية الانتحار ومعنى الرحمة. وفى عام1999 حصل كيارستمى على جائزة لجنة التحكيم الكبرى (الأسد الفضي) في مهرجان البندقية السينمائي عن فيلم (ستحملنا الريح). والفيلم يبذل جهداً في مقارنة وجهات النظر المدنية الريفية، حيث يتناول مواضيع فوائد التطور والمساواة بين الجنسين، بالانتقال للعيش في احدى القرى النائية في إيران. والخاصية العجيبة لهذا الفيلم أنه بالرغم من سماع صوت شخصيات كثيرة في هذا الفيلم إلا أنها غير ظاهرة. حوالى 13-14 شخصية على أقل تقدير لاتظهر طوال الفيلم.
فى عام2002 أخرج كيارستمى فيلم 10 بأسلوب مختلف تاركاً العادات التي تم اتباعها حتى ذلك اليوم في حكاية الفيلم وكتابة السيناريو. ركز كيارستمى في هذا الفيلم على المشاهد السياسية والإجتماعية في إيران، من خلال مشاهد امرأة تتجول بسيارتها لعدة أيام في شوارع طهران. يشتمل هذا الفيلم على محادثات مع10من المسافرين طوال سفر المرأة ومعها أختها ومن ضمن هذه المحادثات عروس هاربة ويوجد معها ابنها في سن العاشرة. وقد أشاد كاتب نيويورك تايمز أنطونى اوليفر سكوت الذى يعتبر من كتاب السينما المحترفين بالأسلوب الذي تم اتباعه في فيلم 10. وفى عام 2001 سافر كيارستمى ومساعده سيف الله سماديان إلى كمبالا عاصمة أوغندا بناء على طلب من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية التابع للأمم المتحدة. مكث كيارستمى هناك لمدة عشرة أيام صور خلالها الفيلم الوثائقى "اى بى سى آفريقيا". حيث كان السفر في الأصل على اعتبار أنه رحلة بحثية من أجل تصوير الفيلم إلا أنه أنهى تصوير الفيلم هناك. والفيلم يحكى عن ارتفاع نسبة الأيتام في أوغندا بسبب مرض الإيدز. وعن هذا الفيلم يحكي محرر مجلة التايم آوت ومدير مبرمج المسرح الوطني السينمائي جيف أندرو "أنه ليس عن الموت مثل أفلامه الأربعة السابقة، لكنه عن الموت والحياة ويصور كيف أنهم مرتبطين ببعضهم البعض، وعن كيفية تصرفنا تجاه الواجبات الرمزية." فى عام 2003 أخرج كيارستمى فيلم الخمسة وهو فيلم شعرى خالى تماماً من اى حوار أو تمثيل. كل مشهد في الفيلم عبارة عن خمس مشاهد متتالية من الطبيعة، وتم تصوير الفيلم بكاميرا دى في يدوية على سواحل بحر قزوين. إلا أن الفيلم لم يكن له موضوع محدد، وبالنسبة لجيف اندرو فإن خمسة عبارة عن "مزيد من الصور الجميلة". ويضيف الكاتب أنه يلفت الأنتباه لمهارة سرية خلف تصوير المشاهد البسيطة. أخرج كيارستمى الفيلم الوثائقى عشرة على عشرة، والفيلم مكون من عشرة دروس عن اخراج الفيلم. يظهر كيارستمى طوال الفيلم عندما كان يتجول بسيارته في مواقع تصوير أفلامه السابقة. وقد تم تصوير الفيلم بكاميرا ديجيتال مثبته داخل سيارة. هذا الأسلوب في التصوير يذكر بأفلام كيارستمى 10 و طعم الكرز. في عام2005 و2006 أخرج كيارستمى الفيلم الوثائقى "طرق كيارستمى" ، مدته32 دقيقة، حيث أن الفيلم يعكس قوة المناظر الطبيعة من جهة موسيقية وسياسية مستخدماً صور الأبيض والأسود البسيطة بالتتابعات الشعرية. أخرج فيلم "التذاكر" مع المخرج الانجليزى كين لوتش والمخرج الإيطالى ارمانو اولمى. والفيلم يحكى حياة الناس الروتينية مع وسائل النقل الجماعية. تم تصويره فيلم "مثل الأصل" في توسكانا، ولعب الدور الرئيسى في الفيلم الممثلة الفرنسية جولييت بينوش مع ويليام شيمل..
من أفلامه:
(طعم الكرز): اشترك في مهرجان كان السينمائي عام 1997, يدور الفيلم حول رجل أزمته في من يدفنه بعد انتحاره، لذلك يلجأ من خلال صورة عميقة ومعبرة عن مأساته وحوار مليء بالشجون إلى مجند كردي، وشاب أفغاني، ورجل تركي عجوز له محاولة سابقة في الانتحار.
(أين يقع منزل صديقي): ويدور حول مخاوف طفل من العقاب بعد نسيانه كراسة واجبه
(الحياة تستمر): يدور حول شاب يحاول تركيب هوائي التلفزيون ليشاهد إحدى مباريات كأس العالم في فوضي الزلزال المدمر.
ستحملنا الريح 1999: يدور حول رجل وزميله يعيشان في المدينة، ويذهبان لقرية بعيدة بين الجبال لانتظار موت عجوز، بينما يساعدها أهل القرية جميعاً لتبقى على قيد الحياة. لقد استخدم فيه مقاطع من الشعر الفارسي ضمن الحوار.
نسخة طبق الأصل: يقدم رؤيته السينمائية من خلال سيارة متحركة ترصد الشجرة العارية باعتبارها النسخة الأصلية كما في الفلسفات الشرقية القديمة
آي بي سي أفريقيا: يستعرض فيه محبي الحياة الذي يعيشون وسط كارثة الإيدز التي تحصد الأرواح بينهم. 

الكاتب : إياد العساف / رقم العدد : 761

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار