آخر تحديث بتاريخ الاثنين 4/04/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

الحسم بالخيارات الثقافية!

ثلاثاء, 14/03/2017

لا يمانع أحد من المثقفين بمختلف أصنافهم أن ينجح المجتمع الأهلي أو الرسمي في الرهان على خيار الثقافة، فكل ما من شأنه أن يضيف جديداً لهذا المشهد فهو يساهم في الخلاص وانتشال الذهنية مما يحدق بها من مخاطر لا تبدأ بالتطرف ولا تنتهي بالجهالة والتشظي في انتماءات لا أحد يعرف عقباها!.
عودة الخيار الثقافي بالنسبة لمعظم الناس إلى واجهة الاهتمامات يعني أن البلد بخير ويعني أننا مازلنا قادرين على اجتراح الحلول إذا ما عصفت بنا نوائب الدهر، وليست النشاطات التي تزدحم في دمشق هذه الأيام إلا دليلاً على هذا الأمر، فالباحث عن نشاطات يحار بين المسرحيات التي تقدم على خشبة القباني والحمراء وأسبوع السينما الصينية التي تتابع عروضها على مسرح الكندي، كما أن الأمسيات اليومية على مسرح الأوبرا وكذلك الملتقيات الثقافية التي تقام على مدى أسبوع في ثقافي أبي رمانة، عدا عن النشاطات التي تقيمها الملتقيات الأهلية في الشام القديمة والأماكن الأخرى، كلها دليل على سلامة المشهد وإمكانية التعافي من النوائب التي أشرنا إليها وهي ثقافية بالدرجة الأولى!.
قد تكون المشكلة المتكررة في أننا لا نتابع إنضاج المهمات الثقافية بالشكل المطلوب حتى آخر المرحلة المفترضة، فالقصة لا تتعلق أن نجتمع في أي مكان ونلقي محاضرة على جمهور نصف نائم أو نصف منتبه أو قادم للحضور بالإحراج، وهذا أمر ينطبق على المراكز الثقافية الرسمية على نحو خاص، كما أن الحضور لن يكون للتسلية والاجتماع مع الأصدقاء في كافيه هادئ بباب توما، وهذا أمر تعاني منه بعض ملتقيات الثقافة الأهلية.. إنما الوضع في مصباته الأخيرة وفي نهاياته المحمودة كما يقال، فمن غير الممكن القيام بالنشاط دون معرفة إلى أين يتجه بنا الأمر!. خاصة بعد ست سنين من الحرب فلا بد من إعادة القراءات والحسابات من أجل ألا تبقى النشاطات تذهب أدراج الرياح، خاصة من ناحية التوثيق والتسجيل وإصدارات الكتب والمجلات البدائية من أجل تأريخ المرحلة وترك معالمها مجالاً لدراسة الجيل القادم.. القصة تحتاج إلى متابعة مسيرها كي تؤتي أكلها كما يقال في المثال الشعبي..
من ناحية ثانية، فإن حضور العامل النقدي المرافق لكل الأعمال الفنية التي يمكن أن تقدم في الملتقيات الأهلية والرسمية على حد سواء، يعتبر ضرورياً ومهماً جداً من أجل توجيه دفة السفينة وتحديد وجهة الرياح الإبداعية، هل هي ضمن المسار الصحيح أم أنه من المفترض أن تعدل مسارها باتجاهات أخرى تعتبر الأنسب بالنسبة لكتابة النص أو لتأليف المقطع الموسيقي أم للسرد.. في هذا الإطار فإن الميل إلى إجراء أمسيات فنية لا تراهن على العامل النقدي يحولها دائماً إلى برامج التسالي ويسحب خيرها باتجاهات تجعلها لا تنضج بالشكل الكافي، وهذا الأمر لابد من مراعاته إذا ما أردنا الوصول إلى ثمار ما نؤسسه في الثقافة الأهلية والرسمية على حد سواء، فالتجارب في هذا الإطار أثبتت أن الملتقيات التي اشتغلت على عامل النقد والحوار المرافق للفعاليات تركت الأثر الأكبر لدى الجمهور وتمكنت من اكتشاف أسماء جديدة في الشعر والموسيقا والغناء والقصّ!.
زحمة الملتقيات حالة صحية، لكن المطلوب توجيه المجريات نحو مصباتها الطبيعية حتى لا تضيع المياه العذبة هدراً في الأراضي البور!. 

الكاتب : أمير عدنان مصطفى / رقم العدد : 759

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
لقد استهلكنا جميع مفردات الحرب، بقسوتها وفقدها وقلبها المقتول!. بثيابها الممزقة وشهدائها وضحاياها المجهولين..الحرب معجمٌ جديد تشكَّلَ طعنةً طعنةً وزناداً إثر زناد، هكذا تقول اللغة وهي تشهق فوق حقول الموت كأنها تحرث الجرح كي تزرع في كل مرة نصاً أكثر فتكاً مما تتخيل الفجيعة التي كبرت هي الأخرى وتحولت إلى شجرة سوداء قاتمة الظلال!.
كاريكاتير
عداد الزوار