آخر تحديث بتاريخ الاثنين 10/10/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

«في انتظار جودو».. دراسة عن أدب صموئيل بيكيت

خميس, 26/10/2017

فوران الحياة المسرحية بعد الحرب مباشرة يمكن تفسيره بأسباب سياسية واجتماعية: الحاجة إلى التجمع وجعل المسرح احتفالياً غداة الحرب والاحتلال لكن سنوات الأربعينات مثلها مثل أوقات الأزمات غالبا كانت غنية بالأحداث.. يرجع سارتر السلبية الشاملة عند بيكيت ويونسكو إلى التقاليد التعبيرية أما البريختيون فيواجهون تلك السلبية بمسرح ملحمي قادر على تغيير عالم الإنسان أو على الأقل يعبر عن الرغبة في التغيير.. في هذا الإطار يأخذ كتاب «في انتظار جودو» الذي وضعه آلان ساتجيه وترجمه قيس خضور وصدر عن وزارة الثقافة عام 2002، أهمية في الإطلالة على هذه التجربة العالمية الفريدة، ومن الضروري بالتالي المرور على المسرح بعد الأحداث والانعطافات الهامة في التاريخ لتلقف ما تركته الأحداث في هذا الفن من ناحية ومن جهة أخرى للتعرف على المدارس التي سادت هذا الفن وأسباب انتعاش بعضها على حساب آخر.
يقول المؤلف: عندما كتب بيكيت دراسة بروست كان مدرساً مساعداً للغة الانكليزية في دار المعلمين العليا عمره اثنان وعشرون عاماً أنهى راسته منذ وقت قريب في ترينتي كولدج في دبلن حيث درس الفرنسية والايطالية والاسبانية كما درس الفلسفة والأدب الألمانيين.. يربط الكتاب الذين تحدثوا عن حياة بيكيت غزارته الأدبية برؤيا ليلة باسكالية ليلة عاصفة في دبلن تكشفت خلالها صورة عمله الأدبي وحول هذه النقطة لا يمكن إلا الرجوع لشهادات أصدقائه أو لمحاوراته النادرة مع الصحفيين..
أخرج بيكيت عدداً كبيراً من مسرحياته في ألمانيا: "نهاية اللعبة" و"الشريط الأخير" "آه ما أجمل تلك الأيام".. ولم يخرج مسرحية "جودو" إلا عام 1975 على مسرح شيللر في برلين لعل هذا الترتيب الزمني يترجم ترتيب الأفضلية بعد خمسة وعشرين عاماً أعطى بكيت حكما نقدياً على مسرحيته الأولى نعثر على حيثياته في الشهادات التي بحوزتنا عن تدريبات في انتظار جودو..
عام 1978 عرضت مسرحية "جودو" في مكانين أسطوريين مناقضين تماما لمسرح بابليون الصغير وهما الكوميدي فرانسيز وصالة الشرف في قصر البابوات في مدينة افينيون تكرست المسرحية على أنها كلاسيكية وصارت في متناول الجمهور العريض..
صامويل باركلى بيكيت كاتب إيرلندي, كاتب مسرحى, بالإضافة أنه كان ناقد أدبي و شاعر(ولد فى فوكس روك, دبلن فى 13 ابريل عام 1906 _ توفى فى باريس فى 22 ديسمبر 1989). كان من أحد الكتاب المشهورين فى القرن العشرين. كما انه يعتبر من أهم الإحداثيين لأنه كان يسير على نهج وخطى جيمس جويس. كما أنه كان متأثرا بالكتاب العظماء الذين أتوا من بعده. بالإضافة إلى ذلك يعد بيكيت الكاتب الأهم فى السلوك الأدبي لتيار مارتن أسلن الذى يطلق عليه "مسرح العبث". كتب أكثر أعماله باللغتين الفرنسيه والانجليزية ثم ترجمها بنفسه إلى لغات أخرى. يعتبر من أهم أعماله الأكثر شيوعا وشهره فى انتظار غودو. من أهم ما يميز أعمال بيكيت أنها بسيطه و جوهريه. ووفقا لبعض تفسيراته, أنه كلما كان يكتب أعماله وفقا للإنسان المعاصر كان بالفعل يميل إلى التشاؤم. قد شرح بيكيت هذا التشاؤم بأسلوب "الفكاهه السوداء" فى تلك الأعمال التى أتى بها فى صورة الإيجاز و الاختصار. حصل بيكيت على جائزة نوبل في الأدب عام 1969 تكريما له على أعماله التى كونها بشكل جديد فى أنواع الروايات فى الأدب المسرحي, كما أنه نسق عرض أعماله بناء على "فقر الإنسان المعاصر. بالإضافة إلى انه تم اختياره رئيسا لجمعيه صاوي في ايوسدانا فى ايرلندا عام 1984.
يرجع بيكيت لأصول فرنسبه من المذهب الكالفينى أي هاجينوت ويرى البعض أنه هو وعائلته هاجروا سويا من فرنسا إلى ايرلندا, وذلك بعد إلغاء "مرسوم نانتيس" فى عام 1685. لكن يعتقد عدم صحة هذا القول. والده كان يعمل مهندس معمارى أما والدته فكانت تعمل فى مجال التمريض وكانت لها معتقدات دينيه عميقه تابعه لأفكار "كويكر". أما عن عائلته فكانت تتسم بالطابع الدينى حيث أنها كانت عضوا فى "الكنيسة الإنجليكانيه" بايرلندا. كانت تسكن بيتا كبيرا يوجد فى "كولدرينجه" الموجود فى ضواحى فوكس روك فى دبلن, أشرف على بنائه "ويليام" والد صمويل, ويوجد بالحديقة التى بمنزله ملعبا للعبة التنس, من خلال شعر بيكيت يتضح لنا حياته, مكان معيشته, فهو يعيش ببيت به حديقه إلى جانب المساحات الخضراء المخصصه للمسابقات الرياضيه التى كانت بجانب القرى التى كان يتنزه بها مع والده, كما اتضح من شعره أن بيته كان فى بداية الشارع الذى كان ينتهى بمحطة فوكس روك و محطة القطار. ولد بيكيت فى 13 ابريل 1906. إلا أنه تم تسجيل ولادته بتاريخ 13 مايو. صادف تاريخ ولادته (الجمعه العظيمة) التى تسبق أحد القيامة[8].كان صامويل على العكس من أخيه فرنك فقد كان أخوه قويا ولينا أما هو فقد كان ضعيفا, عنيد و صعب الإرضاء تلقى بيكيت تعليمه الأول فى فن الموسيقى وهو فى الخامسه من عمره. عندما ذهب إلى روضة الأطفال (الحضانه). بعد ذلك انتقل منها إلى مدرسة "ايرلسفورد" التى فى ضواحى هارفورد التى فى وسط المدينه. ثم انتقل إلى مدرسة "بورترا رويل" الموجوده فى( فيرمانغ, انيسكلين) والتى كان يدرس بها ايضا اوسكار ويلد. بيكيت الذى كان بطبيعته رياضيا كان ناجحا فى الكريكت كونه اعسر. بعد ذلك, أخذ فى فريق جامعة دبلن و لعب فى المباراة الثانيه التى كانت مقابل نادى الكريكت بمدينة نورث هامبتون. بالإضافه إلى ذلك, يعد بيكيت الشخص الوحيد الحاصل على جائزة نوبل الذى يحتل مكانا عظيما فى "ويسدين للاعبى الكريكت" الذى يعتبر كتابا مقدسا فى لعبة الكريكت ويذكر فيه انجازات لعبة الكريكت. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 770

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
ستنضجُ ثمارُ الكبّاد في غيابنا هذه السنة، ويقطر مطرها على تراب الحديقة ثم تشربه الأرض.. ستفتقد حباتُ النارنج كل لحظات الجنون، حينما كنا نمزج ماء الشام مع الفودكا، ثم نتكئ على كراسي الجلد، ونحن سعداء من شدة الحب.. سيغني «فرانك سيناترا» نهاية الطريق، وتكبر الوحشة دون أن يقاومها أحد.. ستكبر صبايا دوّار المزرعة، وشارع الملك العادل..
كاريكاتير
عداد الزوار