آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

قراءة في لوحة...نشأت الزعبي .. 1939

ثلاثاء, 20/12/2016

عنوان اللوحة: المدافعون في الجبهة السورية
عام تنفيذ اللوحة: 1973
خامة اللوحة: زيت على قماش
قياس اللوحة: ارتفاع 150- عرض 250
مكان اللوحة: مجلس الشعب السوري

اللوحة شهادة على العصر، وشاهدة على الرؤية والاهتمام والشكل والمحتوى الفني، على مدى الارتباط والانتماء، اللوحة ليست شهادة حيادية بل شهادة تفاعلية وهذه اللوحة التي رسمها الفنان نشأت الزعبي والتي تعود إلى عام 1973، تأتي ضمن هذا الفهم، ليس لأنها تستمد موضوعها من انعكاسات الحرب، بل لهذا الفهم التحليلي الوطني والسياسي بلغة فنية وتنسجم مع الوحدة النفسية والفنية لتجربة الزعبي.
يرسم الزعبي اللوحة بطريقة التصوير الدرامي، عبر لقطات فلاشية تمثل حكاية، إلى جانب لقطة او مشهد آخر يمثل ارتباطا وبعدا آخر للحكاية، وعبر هذا القص البصري الحكائي تتشكل اللوحة، بمعنى آخر مشاهد اللوحة ليست تسلسليه لتصل إلى نتيجة محددة، بل هي رؤية بانورامية لحدث زماني او مكاني او كلاهما برؤية تحليلية وحسية وبصرية تتجاوز الأسلوب الواحد إلى أساليب فنية أحيانا كما في هذه اللوحة، فهي تجمع بين الواقعية التعبيرية والواقعية الاشتراكية والواقعية المختزله، فالرجل الطائر نراه حسب الواقعية التعبيرية الاشتراكية او ما كان منسجما مع فترة الستينيات، إلا أن رسم الأطفال على مقاعد الدرس فهو واقعي تبسيطي او اختزالي، وهكذا أسرة الجندي، وكل هذا في إطار المشاهد الحكائية المنفصلة والمتصلة على مدار اللوحة، ما يجعل العين دائمة الحراك والبحث والتحليل في أجزاء اللوحة، لذا نقول عن هذا الأسلوب بأنه أسلوب حركي او تحريكي ليس للعين وحسب بل للخيال والفكر عبر الرؤية والربط بين العناصر للوصول إلى الرسالة التعبيرية، والتي يختصرها نشأت الزعبي بالعنوان المدافعون في الجبهة السورية، فالمدافعون هم الطلاب والعمال والأسر، ولذا سنراه وقد رسم المصانع في الطرف الأيمن من اللوحة، ومن خلال هذه المصانع سنشهد مسيرة من العمال وهي ترفع شعارها العمال جنود الوطن، هذه المسيرة شهادة بالمعنى التشكيلي لكنها شهادة عل القيمة التي يتحد فيها العامل مع الوطن في الدفاع عنه بالعمل، ثم نراه في لوحته البانورامية يرسم الأطفال وهم على مقاعد الدراسة رغم أن العدوان الإسرائيلي والأمريكي ضمنا قد قصف مدرستهم وهو هنا لا يرسم عدة أطفال بل حشدا من الأطفال للتأكيد على قوة الإرادة بالتعلم رغم كل شيء، لكنه في هذا المشهد التصويري يلحظ أن المدرسة مهدمة، وهذه شهادة أخرى على إرادة الصمود للشعب والأطفال، وإذا ما ذهبنا إلى وسط مقدمة اللوحة سنرى الجندي وهو يربت على كتف زوجته وأطفاله لحظة وداعهم للالتحاق في الجبهة، وهذه حكاية وشهادة تعكس الجو النفسي الذي كان سائدا، ثم نرى وداع طفلة لأبيها وهي تقدم له الورد، فوق بناء المدرسة المهدم، وإذا ما أردنا الحديث عن التوضع المكاني للمشاهد التعبيرية في أرجاء اللوحة فهو يأتي كتكوين وكنقاط ارتكاز بصرية تخدم موضوع اللوحة او القص البصرية، فوجود الأسرة والأطفال والحارات الشعبية في مقدمة اللوحة، سيعطينا فكرة عن توجه الفنان نشأت الزعبي بلوحته التي تتصف بالاجتماعية والوطنية والمكانية بشكل عام، لذا فهذه اللوحة وما سبقها تأتي في ذات الإطار من الانتماء للحارة والقرية والناس والمجتمع باتساعه.
العلم الأمريكي بخطوطه الحمر والبيض يحولها الزعبي إلى مدافع وصواريخ وطائرات وقنابل تتساقط على البيوت الآمنة والمدارس، إلا أن من يواجه هذه الغطرسة والعدوان هو هذا الرجل الخارق، هذا التحدي الذي يمتلكه السوريون، عبر شكل هذا التحدي والمواجهة المتجسدة بتلك الحركة والتي هي هنا استعارة لشعور جمعي قادرة على المواجهة، فخلف هذا الرجل السوري الخارق، قوة مادية دبابات وجيش وأحصنة على أهبة الاستعداد للمعركة، والفارس العربي على وشك امتطاء الأحصنة للدفاع، فالحصان البني يشير والفارس العربي الذي يحتضنه هما إشارة أخرى على التلاحم العربي وهذه شهادة على تلك الفترة السياسية من عمر الأمة، وعندما يكون الفارس اكبر من الفرس رمزيا يكون الفنان هنا يتحدث عن قوة العرب، إلى جانب الحصان البني سنجد حصان آخر بلون ابيض يقطع طوليا وردة جوري كبيرة تنتهي بالعدد من الأشجار التي ترفرف عليها طيور بيضاء، كرمز للجمال والسلامة والأمان.
تنحاز هذه اللوحة لتكون في جبهة الدفاع عن الوطن، ولتكون في ذات الوطن شهادة على الفنان السوري في تعاطيه مع أزمات وطنه وأمته إلى جانب العديد من الفنانين السوريين قفي تلك الفترة حتى أننا نقول إن كل الفنانين السوريين الرواد كانوا في الجبهة دفاعا عن الوطن وثقافته وجمالياته كل حسب رؤيته الفنية وأسلوب وشكل ثقافته، وهذه قيمة للوحة وللفنان الذي يؤكد هذه التطابق النفسي والفكري والوجداني ما بينه وبين منجزه الفني بلغة بحثية متقدمة تبعا لتك الفترة الزمنية من عمر المشهد التشكيلي وأقول إن التقطيع البنائي الحداثوي الذي اتصفت به تجربة الزعبي يعتبر من الإضافات الهامة على هذا المشهد، فاللوحة ليست فضاءً واحداً بل هي عدة فضاءات متفاعله فيما بينهما لتكمل صورة التعبير، وفي هذه الإطار من الانتقال الزماني بين الأحداث وجمعها في لوحة واحدة سنرى أيضا هذا الجمع بين الأمكنة، إلا أن الموضوع الأثير لدى الزعبي هي الحارات والشعبية التي تفوح بأريج الشغف الذي يسكنه، ملمس البيوت وحجارتها وأبوابها ونوافذها التي لا تخفي مشاهد الحب والأمومة وتلونات الحياة بكل أبعادها، سنرى هذه الحارات تحتل أرضية اللوحة بكل امتدادها الأفقي، فالمكان هو الجزء الأساس في لوحة الزعبي وهذا نراه في عموم التجربة، فالبيوت هي باللون الأبيض وهي إشارة رمزية أخرى على المعنى الذي يراه في البيوت كسلام ومحبة، فهذه البيوت المسكونة بالحب هي ليست بيوت عدوان لكنها في ستنذر الأغلى عليها ليكونوا في المحبة دفاعا عن سورية. 

الكاتب : عمار حسن / رقم العدد : 753

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار