آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

وفد حزبي رفيع برئاسة حضرة رئيس الحزب الأمين جوزيف سويد، زار السفارة اليمنية متضامناً مع الشعب اليمني المقاوم. ولقاءات هامة مع منظمة الصاعقة الفلسطينية، وسفير منظمة التحرير الفلسطينية بدمشق

خميس, 26/10/2017

في رسالة تضامنية مع الشعب اليمني الصامد، ترأس الأمين جوزيف سويد رئيس الحزب وفداً حزبياً رفيعاً في زيارة له إلى السفارة اليمنية بدمشق وكان في مقدمة مستقبليه سعادة سفير الجمهورية اليمنية الدكتور نايف القانص وأركان السفارة.
وعبّر حضرة الرئيس عن تضامن الحزب السوري القومي الاجتماعي كما الشعب السوري مع الشعب اليمني الشقيق الذي يخوض معركة وجود حقيقة ضد المشاريع التقسيمية والساعية لصهينة بلادنا بأدوات إرهابية تكفيرية وبدعم من أنظمة عربية متصحرة.
وأكد حضرة الرئيس أن الانتصار الذي يحقق في سورية هو ذاته الذي ستشهده اليمن، مؤكداً أن صمود وبسالة الشعب اليمني هي سمة يتميز بها عبر التاريخ، وأن السوريين ينظرون إلى الشعب اليمني كشعب شقيق ساهم في نشر الحضارة العربية الحقيقية.
وأدان رئيس الحزب الاعتداءات الإرهابية التي يقودها ما يسمى بالتحالف العربي بقيادة نظام آل سعود ومشيخات الإمارات، متسائلاً أين التحالفات لتحرير فلسطين، مشيراً إلى أن محور المقاومة لم يهزم بل توسع مداه ليشمل اليمن العزير.
من جهته سفير الجمهورية اليمنية بدمشق، عبّر عن تقديره لهذه الزيارة التضامنية وللرسالة التي تحملها مؤكداً على عمق العلاقات التي تجمع الشعبين الشقيقين، وقدم السفير عرضاً شاملاً للأوضاع في اليمن مبيناً حجم المعاناة والمأساة التي يعانيها اليمنيون جراء الاعتداءات اليومية التي تشنها ( ما يسمى قوات التحالف العربي) وما ينتج عنها من دمار في البنى التحتية والمشافي والمدارس والمعامل والبيوت، والأوبئة المنتشرة نتيجة الحصار المفروض من هذه الدول.
وأكد القانص أن الجبهة الداخلية اليمنية متينة ومحصنة، ومنذ أن حقق اليمنيون ثورتهم الحقيقية من ثلاث سنوات مضت، أدركوا أن عليهم المقاومة حتى الانتصار. وحيّى السفير اليمني موقف سورية قيادةً وجيشاً وشعباً، مباركاً الانتصارات التي تتحقق معبراً عن ثقته بأن اليمن تسير على ذات الطريق من النصر.
وأدان المجتمعون صمت المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية على هذه الجرائم كما ودعوا إلى محاكمة المسؤولين عن هذه الجرائم كمجرمي حرب، وجرى التأكيد على ضرورة تكثيف اللقاءات وتعزيز العلاقات.
من جانب آخر استقبل الرفيق فرحان أبو الهيجاء الأمين القطري للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي الوفد الحزبي برئاسة الأمين جوزيف سويد بحضور عضوي القيادة القطرية الفلسطينية الرفيق محمد عبد العال والرفيق سامي قنديل وقد تركز اللقاء حول آخر المستجدات السياسية على الساحتين الفلسطينية والعربية وبخاصة ما تتعرض له سورية من مؤامرة كونية شرسة تقودها أمريكا وتركيا والكيان الصهيوني ودول الرجعية العربية بقيادة السعودية وقطر لحرف بوصلة الصراع وتحقيق الحلم الصهيوني، كما تم بحث مستجدات المسألة الفلسطينية من مبادرات وحراك سياسي.
وأكد الرفيق فرحان أبو الهيجاء أن انتصارات الجيش العربي السوري أعادت الثقة بنهج المقاومة وأن القضية الفلسطينية هي الأساس وأن كل ما يحدث في سورية هو بسبب وقوفها مع ثوابت الشعب الفلسطيني المقاوم. واستعرض أخر التطورات على الساحة الفلسطينية من لقاءات القاهرة لعام 2003 وحتى اليوم وما تتعرض له القضية الفلسطينية من مؤامرات خارجية وداخلية.
من ناحيته أكد رئيس الحزب الأمين جوزيف سويد على البعد القومي للقضية الفلسطينية ووجوب التمسك به مبيناً أن المسألة الفلسطينية هي شأن كل سوري وكل عراقي وكل لبناني وكل أردني بالصميم. وأن معركة المصير القومي هي واحدة، وعرض حضرة الرئيس رؤية الحزب السوري القومي الاجتماعي للأحداث التي تشهدها المنطقة مبيناً ثقة الحزب بأن هذه الحرب وضعت أوزارها وخرجت مهزومة من سورية في هزيمة لمشروع خطير كان يستهدف عدداً من الدول العربية والإقليمية، مشدداً على أن صمود سورية وثباتها وقدرتها على مواجهة هذه الحرب بحكمة قيادتها وصمودها وصمود جيشها البطل وشعبها العظيم ووقوف الحلفاء، أجهض كل المؤامرات لتخرج الشام كطائر الفينيق تعلن الحياة للعالم أجمع .
هذا وقد التقى الوفد الحزبي سعادة سفير منظمة التحرير الفلسطينية بدمشق رئيس الدائرة السياسية أنور عبد الهادي، وتناول اللقاء البحث في أخر المستجدات على الساحة الفلسطينية والسورية والعربية والإقليمية، وجرى التأكيد على أن وحدة الصف الفلسطيني هي السبيل لصون القضية الفلسطينية والانطلاق بها نحو تحقيق التحرير الكامل، مؤكدين على دور منظمة التحرير الفلسطينية كحركة تحرير ومقاومة جامعة وممثل حقيقي لنبض الشارع الفلسطيني.
ونوّه حضرة الرئيس إلى أن البعد القومي للمسألة الفلسطينية ضمانة لها، يجب التمسك به والحرص عليه، كما لابدّ من إسقاط كافة التناقضات الجزئية الداخلية من أجل مواجهة العدو الصهيوني الذي يستهدفنا جميعاً. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 770

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار