آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

محاولات التهويد تبدأ بدعم إسرائيل للإرهابيين ولا تنتهي بنقل سفارة واشنطن إلى القدس!

ثلاثاء, 05/12/2017

الحق القومي لا يسقط بالتقادم ولا تمحوه المؤامرات عن الخريطة

خلال عدة سنوات من الحرب على سورية، توضح الدعم الإسرائيلي الواضح للمجموعات الإرهابية، ليس في المناطق المتاخمة للجولان المحتل فقط بل في بقية المناطق التي ظهر السلاح الإسرائيلي فيها أو تلك قامت الطائرات الإسرائيلية بقصفها كي تساعد "داعش" وتحميه أو تمهد الطريق له.. ايضاً التناغم ظهر جلياً عندما قصفت الولايات المتحدة مواقع للجيش السوري في دير الزور وغير ذلك من الأماكن بهدف دعم الإرهابيين، ولم يكن الاعتداء الأخير الذي طال جمرايا في ريف دمشق إلا جزءاً من السلسلة نفسها التي تضم الأطراف المعروفة وهي إسرائيل والولايات المتحدة و"داعش" و"جبهة النصرة" وغيرها من التنظيمات الإرهابية.
الواضح أيضاً في السياق نفسه أن الإجراءات التي يتم تجهيزها من أجل نقل السفارة الأميركية إلى القدس ماهو إلا إعلان تهويد لكل فلسطين مع ما ينطوي على ذلك من إلغاء لحق العودة ومشروعية المقاومة وتسويق ما يسمى بالوطن البديل أو في أفضل الأحوال محاولة تحويل الحلم الفلسطيني والحق الفلسطيني إلى قرية نائية في صحراء سيناء لا موارد لها ولا سلطات ولا طرق أو مطارات!.
من غير الممكن تجزيء الحرب الشاملة على سورية الطبيعية أو النظر إليها كمعارك منفصلة الأهداف والمرامي، بدءاً من بلاد الرافدين إلى الشام وفلسطين، فالعدو يبدو واحداً والأدوات واحدة، لكن في المقابل فإن المناعة التي اكتسبها الجسد السوري في مقاومة الأمراض والفيروسات أكبر بكثير مما يتوقع الأعداء خاصة في هذه المرحلة التي نسميها بكل ثقة حرب الوجود المصيرية ضد أعداء يهدفون إلى نسفنا بشكل نهائي من التاريخ لكنهم واهمون بالتأكيد.
في هذا السياق كله تأتي الغارات الإسرائيلية والصواريخ بعيدة المدى التي تضربها إسرائيل على المواقع المختلفة في ريف دمشق، فهي تؤكد حقيقة الحلف الكبير بين هذه الأطراف المعتدية وعلى رأسها الثلاثي الشيطاني المكون من "واشنطن ـ إسرائيل ـ الإرهاب".
في السياق نفسه يأتي التفجير الأخير في حي عكرمة بحمص، فالأدوات الآثمة لم يعد لديها سوى هذا الخيار الذي يدل على الإفلاس وهو مهاجمة الناس المدنيين في حافلات النقل والباصات والأحياء الآمنة، إنها السياسة الإسرائيلية صاحبة المجازر الأكبر في التاريخ البشري وهي تحاول عبر ذلك اغتنام الفرصة وإنجاز ما يمكن إنجازه من التهويد الذي تحدثنا عنه عبر بث الفتن وترويع الناس ودعم الإرهاب.. المخطط المعادي بات معروف الوجهة والغايات، لكن إرادة السوريين لا تلين. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 774

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار