آخر تحديث بتاريخ الاثنين 4/04/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

رئيس الحزب في لقائه وفد الجبهة الشعبية - القيادة العامة: فلسطين كانت وستبقى بوصلة الصراع

ثلاثاء, 04/04/2017

استقبل رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الأمين جوزيف سويد، وفداً من الجبهة الشعبية_ القيادة العامة برئاسة الأمين العام المساعد للجبهة الدكتور طلال ناجي، وتناول اللقاء آخر المستجدات على الساحة السورية والساحتين الإقليمية والدولية.
وقدم رئيس الحزب عرضاً سياسياً شاملاً استعرض فيه آخر التطورات وموقف الحزب منها، وأكد أن بوصلة الصراع كانت وستبقى فلسطين ومقاومة العدو الصهيوني، ففلسطين كانت وستظل قضيتنا المركزية وأن المسألة الفلسطينية هي شأن كل شامي ولبناني وعراقي وأردني بالصميم، وأن أساس كل ما يجري الآن وما يحاك تجاه الوطن السوري بكل كياناته يتمحور حول مخطط تحقيق الحلم التوراتي الذي تتموضع خارطته على خارطة سورية الطبيعية وأن عرّابي هذا المخطط المتهودين من أعراب وأغراب يبتغون تدمير مقدرات الأمة وتقسيم الوطن السوري إلى مقطورات طائفية اثنية مذهبية متخلفة تقطرها قاطرة الكيان الصهيوني، وقد توسلوا لأجل ذلك في هذه المرحلة من مراحل الصراع، الإرهاب التكفيري الظلامي المصنّعِ في غرفهم السوداء، إلا أنه وبإرادة شعبنا الحيّة في المقاومة والصمود واستبسال جيشنا البطل وحكمة القائد المقاوم الدكتور بشار الأسد ودعم الأصدقاء والحلفاء، استطعنا كسر هذا المخطط وكنا على إيمان يقيني بأننا ملاقون أعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ وأن سورية قرارُ انتصار.
بدوره قدم الدكتور ناجي عرضاً شاملاً لتطورات الساحة الفلسطينية واستعرض نتائج مؤتمر دعم الانتفاضة الذي استضافته إيران في نهاية شهر شباط 2017، والذي ضم أكثر من 1500 مشارك من كل أنحاء العالم في تظاهرة عالمية أكدت أن فلسطين هي بوصلة كل أحرار العالم ومناضليه كما استمع الحضور إلى نتائج لقاء موسكو الأخير الذي ضم عدداً من الفصائل الفلسطينية لبحث ضرورة وحدة الصف الفلسطيني وإنهاء الانقسام.
وأشار الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين_ القيادة العامة الدكتور طلال ناجي بأنه يوماً وراء يوم تزداد القناعة ثباتاً ورسوخاً بأن الهدف مما يجري في سورية هو ضرب محور المقاومة وضرب القضية الفلسطينية وتصفيتها وتهيئة الأجواء المحيطة بفلسطين من أجل إشاعة ظروف الاستسلام واليأس والهزيمة خصوصاً وأن التنظيمات الإرهابية والتكفيرية تنسق مع العدو الصهيوني الذي يؤمن لهم الدعم المالي والعسكري والسياسي ومداواة الجرحى. ورأى ناجي أنه بات واضحاً اليوم وبعد مضي ست سنوات على هذه المؤامرة أن سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد صمدت ونجحت في تحقيق الانتصار.
حضر اللقاء إلى جانب رئيس الحزب، نائب رئيس الحزب الرفيق زهير قتلان، رئيس المكتب السياسي_ عميد الإذاعة والإعلام الرفيق عبدالله منيني، عميد القضاء_ عضو المكتب السياسي الرفيق نجم الدين شمدين، عضو المكتب السياسي_ منفذ عام القنيطرة الرفيق محمود بكار.
وكان إلى جانب الدكتور طلال ناجي، مسؤول دائرة الإعلام المركزي في الجبهة أنور رجا، وعضو اللجنة المركزية اسماعيل مخللاتي، ورئيس تحرير مجلة إلى الأمام الأسير المحرر تحسين الحلبي. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 760

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
لقد استهلكنا جميع مفردات الحرب، بقسوتها وفقدها وقلبها المقتول!. بثيابها الممزقة وشهدائها وضحاياها المجهولين..الحرب معجمٌ جديد تشكَّلَ طعنةً طعنةً وزناداً إثر زناد، هكذا تقول اللغة وهي تشهق فوق حقول الموت كأنها تحرث الجرح كي تزرع في كل مرة نصاً أكثر فتكاً مما تتخيل الفجيعة التي كبرت هي الأخرى وتحولت إلى شجرة سوداء قاتمة الظلال!.
كاريكاتير
عداد الزوار