آخر تحديث بتاريخ الاثنين 12/09/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي

بعد الحسم العسكري في الشمال.. المعسكر المعادي يحاول المماطلة والهروب عبر التبريرات الإنسانية!

ثلاثاء, 20/12/2016

الجيش السوري ينجز النصر الاستراتيجي في حلب ويصنع تباشير الحسم النهائي في بقية المناطق

فاجأ الجيش السوري والقوى الحليفة الجميع بحسمه السريع في مدينة حلب وبعد أن كانت دعوات المعسكر الأميركي ترفع السقف كثيراً في مطالبها، باتت تكتفي بمحاولة إنقاذ ما يمكن من قبضة الجيش الذي أطبق على المسلحين في مربع صغير لا يتيح له أي خيار سوى الاستسلام.. هذا الأمر، دفع بالمجموعات الإرهابية العاملة على الأرض ومعها وكلاؤها الجالسون في الخارج إلى اللجوء لاحتجاز المدنيين كرهان كما سبق وفعلوها في جميع المناطق التي دخلوها في السابق، هذا بالإضافة إلى عرقلة الاتفاق بإخلاء المدينة من الإرهابيين فقد قاموا عناصر من جبهة النصرة بإحراق الباصات المتجهة إلى كفريا والفوعة كمحاولة يعرفون أنها لن تؤتي ثماراً لأن المعركة المحورية حسمها الجيش ولم يعد بالإمكان سوى الاستسلام للهزيمة.
في هذا الإطار، أتت محاولات المعسكر المعادي استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي حول نشر مراقبين في حلب كمحاولة يائسة من أجل اللحاق بركب الأحداث الذي بدا واضحاً أن الجيش السوري قد تقدم المتسابقين جميعاً في صناعة الأحداث وحسم المعارك في جميع الجبهات، فقد أكدت وزارة الخارجية الروسية أن إرسال مراقبين دوليين إلى حلب يجب أن يتم بموافقة دمشق.
وفي جانب آخر، أفادت المصادر في حلب عن وصول ثلاث حافلات جديدة على متنها عشرات الجرحى والمرضى من أهالي بلدتي كفريا والفوعة إلى منطقة الراموسة جنوب المدينة تمهيداً لنقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة في جبرين. كما وصلت في وقت سابق إلى معبر الراموسة جنوب مدينة حلب أربع حافلات تنقل عددا من الجرحى والمرضى من بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين من قبل التنظيمات الإرهابية.
في إطار المعارك على الأرض، قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على العديد من إرهابيي تنظيم "داعش" في منطقة التيفور بريف حمص الشرقي.
وأفاد المراسلون في حمص بأن وحدة من الجيش قصفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ تحركات ومواقع لتنظيم "داعش" في محيط قرية شريفة شمال غرب مطار التيفور بنحو10 كم.
ولفت المراسل إلى أن القصف أسفر عن تدمير عدد من الآليات وسقوط العديد من القتلى والمصابين بين صفوف التنظيم التكفيري المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.
وذكر المراسل أنه تأكد تدمير مقرات وآليات لتنظيم "داعش" ومقتل العديد من إرهابييه خلال طلعات جوية مكثفة للطيران الحربي على مناطق انتشاره قرب مفرق القريتين وبئر الفواعرة.
ودمر الطيران الحربي السوري أمس 4 آليات ومدفعين لتنظيم "داعش" شمال سد أبو كلة وشرق مدينة تدمر بالريف الشرقي. 

رقم العدد :