آخر تحديث بتاريخ الاثنين 25/04/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

انتصارات الجيش السوري تستمر بالتوازي مع المصالحات الوطنية في البلدات والقرى

ثلاثاء, 17/01/2017

الجيش يقضي على العشرات من الإرهابيين الأجانب في دير الزور وريف حمص الشرقي ويحقق تقدماً في مختلف المناطق

يتابع الجيش السوري انتصاراته في مختلف المناطق وكان آخر ما حرر في هذا الإطار يتركز في المعارك الطاحنة في دير الزور وريفها حيث تمكن الجيش من القضاء على عشرات الإرهابيين الأجانب ودمر مقراتهم ومعداتهم الآلية.. هذا التقدم العسكري والاستمرار بمسيرة الإنجازات على صعيد المعارك، يجري بالتوازي مع عمليات المصالحة الوطنية التي ترعاها الدولة السورية في مختلف المناطق إيماناً منها بأن حضن الوطن يتسع لمن يحسم أمره بتسليم السلاح والعودة إلى ممارسة حياة المواطنة والالتزام بالقوانين المرعية في كافة الجوانب، وهذا أمر تم تطبيقه في كثير من المناطق وأثبت نجاحات كبيرة دفعت أدوات الإرهاب الإقليمي والدولي إلى اتباع أساليب من الترغيب قدمتها للإرهابيين من أجل الاستمرار بالاعتداءات.. المتفق عليه على الصعيد الوطني هو عدم التهاون مع الإرهاب مع كانت الظروف، خاصة مع المقاتلين الأجانب الذين لابد من القضاء عليهم لأنهم تعدوا حرمة حدود سورية وحتى يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه حتى التفكير باقتراف هذا الفعل ثانية.. فعلى هذا الصعيد، عقد مؤخراً اجتماع في مبنى محافظة ريف دمشق لمناقشة تم خلاله عرض نتائج عمل لجان المصالحة في عدد من قرى وبلدات الغوطة الشرقية وذلك بحضور محافظ ريف دمشق المهندس علاء ابراهيم وممثلي لجان المصالحات المحلية وفعاليات دينية وأهلية ورئيس مركز التنسيق الروسي للمصالحات العماد ايغور رتيشينوك واللواء هيثم عمران قائد المجموعة العملياتية الوطنية.
وأكد أعضاء لجان المصالحات أن أغلبية الأهالي في الغوطة الشرقية يرغبون بالمصالحات بينما تعمل المجموعات الارهابية التابعة ل"جبهة النصرة" وبعض المتنفذين المستفيدين من استمرار الفوضى في الغوطة الشرقية على رفضها وعرقلتها وتضغط على الأهالي لرفض القبول بالتسوية والمصالحة. كما ناقش المجتمعون آليات توسيع نطاق المشاركة في المصالحات المحلية بالغوطة الشرقية بما فيها المجموعات المسلحة والعقبات التي واجهتهم خلال عملهم لافتين إلى أن التوجه العام لدى معظم أهالي الغوطة هو إنجاز المصالحات والتسويات التي تضمن لهم العودة إلى حضن الوطن.
وشدد المجتمعون على دور رجال الدين في عمليات المصالحة والاستفادة من مزايا مرسوم العفو رقم 15 لعام 2016 وعدم تفويت الفرصة والضغط على جميع الأطراف للقبول بالمصالحة وإنهاء المظاهر المسلحة وتسوية أوضاع جميع المسلحين.
وأكد محافظ ريف دمشق أن الأيام القليلة القادمة ستشهد عملية مصالحة وتسوية أوضاع في إحدى مناطق الغوطة الشرقية وربما في أكثر من قرية وبلدة فيها مبينا أنه تم تشكيل لجنة تفاوض موسعة من جميع المناطق للاتصال بالأهالي في الغوطة الشرقية بالكامل إضافة إلى التواصل مع المسلحين لإعادتهم الى حضن الوطن.
الجميع اليوم بانتظار الإنجازات الهامة التي ستظهر في الأيام القادمة وتتضمن مصالحات وطنية بشر بها محافظ ريف دمشق حيث يمكن لهذه الخطوات الناجحة أن تبدل كثيراً في تفاصيل المجريات على الأرض..
من ناحية المعارك ضد الإرهاب، فقد قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على العشرات من أفراد تنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وذلك خلال عملياتها المتواصلة على تجمعاتهم وأوكارهم في دير الزور.
وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن وحدة من الجيش "أوقعت 18 إرهابيا من تنظيم داعش جميعهم من جنسيات أجنبية من بينهم السعودي المدعو أبو عبدالله خلال عملية على أحد مقراتهم خلف معمل الكونسروة في مدينة الميادين" جنوب شرق مدينة دير الزور بنحو 45 كم.
وأشار المراسل إلى أن وحدة من الجيش دمرت مقرا تابعا لما يسمى "الحسبة" لتنظيم داعش الإرهابي في حي اللابد بمدينة موحسن بالريف الشرقي ما أسفر عن "مقتل عدد من الإرهابيين من الجنسية التونسية".
ولفت مراسل سانا إلى أن وحدات من الجيش "دمرت 3 نقاط لإرهابيي تنظيم داعش تحوي أسلحة وذخائر آلية وقضت على مجموعتين للتنظيم في محيطي مطار دير الزور وجبل الثردة".
وبين المراسل أن عمليات الجيش النوعية على تجمعات وتحركات إرهابيي التنظيم التكفيري في محيط البانوراما وعند جسر الرقة ومحيط حقل التيم وقرى كباجب والحسينية والجنينة وقرية البغيلية ومحيط جبل الثردة وجنوب المطار أدت إلى "مقتل وإصابة العشرات من الإرهابيين وتدمير رتل آليات مزودة برشاشات ثقيلة".
خريطة المجريات على الأرض السورية تؤكد اليوم نقطتين محوريتين كما أسلفنا، الأولى تتعلق بمتابعة مسيرة الجيش السوري عبر انتصاراته وقضائه على الإرهاب.. أما الثانية فتعمل على تفعيل المصالحات الوطنية في البلدات والقرى من أجل عودة المدنيين إلى حضن الوطن وإنقاذهم من سطوة الإرهابيين الذين يحاولون إبقاءهم كدروع بشرية. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 755

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
لو أنهم يتركون للشعراء هندسة الشوارع والحدائق والبرندات، لارتفعت الذائقة الجمالية إلى أقصى حد، فالواضح أن هناك معاناة من فقر المخيلة لدرجة أن الإنسان أصبح يبحث عن مشهد رائع يجعله يصرخ من كل قلبه: يا اللـه لكن دون جدوى للأسف، كأن هناك من يتعهد البشاعة ف
كاريكاتير
عداد الزوار