آخر تحديث بتاريخ الاثنين 4/04/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

الجيش السوري يتقدم ويكبد الإرهابيين خسائر فادحة

ثلاثاء, 14/02/2017

الحكومة السورية تؤكد استعدادها لمبادلة مسجونين لديهابمختطفين لدى المجموعات الإرهابية مدنيين وعسكريين

يتابع الجيش السوري تقدمه في مختلف المناطق بالتوازي مع عمليات مصالحة واتصالات اعتمدتها السياسة السورية كمنهج طيلة المراحل السابقة، فعلى صعيد مبادلة المسجونين بمختطفين لدى المجموعات الإرهابية أكد مصدر رسمي أنه بعد التواصل مع الوزارات والجهات المعنية ونظرا لنجاح الدولة السورية في تحرير كثير من المدنيين والعسكريين الذين اختطفتهم المجموعات الإرهابية وانطلاقا من أهمية حياة وسلامة كل مختطف سوري أينما كان على الأراضي السورية تؤكد حكومة الجمهورية العربية السورية أنها على استعداد وبشكل مستمر وخاصة في إطار الجهود المبذولة لاجتماع أستانا المقبل لمبادلة مسجونين لديها بمختطفين لدى المجموعات الإرهابية رجالا ونساء وأطفالا "مدنيين وعسكريين" وذلك حرصا من الدولة السورية على كل مواطن مختطف في أي مكان.
وكانت جهود حثيثة من الجهات المعنية في الدولة السورية أسفرت قبل أيام عن تحرير العشرات من أهالي ريف اللاذقية الشمالي معظمهم من الأطفال والنساء الذين اختطفتهم التنظيمات الإرهابية من قراهم قبل ثلاث سنوات ونصف السنة.
على صعيد العمليات العسكرية وتحركات الجيش، قام العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام وزير الدفاع بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة بجولة ميدانية تفقد خلالها عددا من الوحدات العاملة في الريف الشمالي لمحافظة حماة واطلع على جاهزيتها القتالية. واستمع العماد الفريج من القادة الميدانيين إلى شرح مفصل عن طبيعة الموقف القتالي في الريف الشمالي لحماة والمهام التي تنفذها القوات.
بدورهم أكد المقاتلون أنهم سيبقون على قدر المسؤولية والثقة التي منحهم إياها شعبنا وأنهم لن يدخروا جهداً ولن تفتر لهم عزيمة حتى تخليص الوطن من شرور الإرهاب وتبديد أحلام داعميه.
في إطار المواجهات العسكرية، تصدت وحدات من الجيش والقوات المسلحة لاعتداءات المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي على عدد من الأحياء السكنية في مدينة درعا وكبدتهم خسائر في الأفراد والعتاد.
وأفاد مصدر عسكري بأن "وحدات من الجيش تصدت لاعتداءات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي على محاور المنشية وحميدة الطاهر وساحة بصرى والمؤسسة في مدينة درعا".
ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش "سيطرت على الموقف القتالي بعد تكبيد التنظيم الإرهابي خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد".
أما في درعا فقد أحبطت وحدة من الجيش السوري محاولة تسلل مجموعة إرهابية من تنظيم جبهة النصرة من اتجاه مدرسة اليرموك باتجاه حي المنشية وأوقعت جميع أفرادها بين قتيل ومصاب.
ودمرت وحدات الجيش سيارتين مفخختين للإرهابيين جنوب شرق حي المنشية وتمكنت من صد الهجوم واحتوائه الذى تركز على محاور شارع السويدان ودوار المصري وجامع بلال الحبشي والجمارك القديمة باتجاه الطرف الجنوبي الشرقي لحي المنشية بالتوازي مع استهداف الإرهابيين حي المنشية بالمدفعية والهاون ومدفع جهنم والرشاشات ما تسبب باستشهاد شخصين وإصابة العديد من المواطنين بجروح خطرة. إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل 11 إرهابيا من بينهم 4 من تنظيم جبهة النصرة وهم الأردني الملقب "أبو ريان المهاجر" و"موسى عوض الشحادة" و"محمد عبد الغني أوسطة" والمدعو "أبو محمد" إضافة إلى الإرهابيين الفلسطيني خالد أحمد نصار وإبراهيم نضال المصري وأحمد محمد سلمان أبازيد وأحمد خيام المحاميد ومحمود أمجد عيسى المحاميد وباسل نايف سليمان الدروبي وأحمد القداح".
كما وجهت وحدة من الجيش والقوات المسلحة ضربات مركزة على تجمعات وتحركات لتنظيم "داعش" المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في مدينة دير الزور.
وذكر مراسل سانا في دير الزور أن الضربات أسفرت عن القضاء على كامل مجموعة إرهابية من تنظيم "داعش" وتدمير مستودع ذخيرة وسيارة مركب عليها مدفع ثقيل قرب دوار غسان عبود.
إلى ذلك أفادت مصادر أهلية بأن "تنظيم داعش الإرهابي قام بتصفية قائد عملية منطقة المقابر نتيجة فشل الهجوم والخسائر الكبيرة التي مني بها التنظيم".
نجاحات العمليات العسكرية بالتوازي مع الاتصالات السياسية وتحرير المخطوفين في الكثير من المناطق وآخرهم مختطفو اللاذقية أكد نجاعة الحلول السياسية والعسكرية السورية التي تمكنت من إعادة الاستقرار إلى الكثير من المناطق ما أشاع جواً من الهدوء والطمأنينة بين المواطنين حيث تنتظر بقية المناطق نجاحات جديدة على هذه الصعد. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 757

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
لقد استهلكنا جميع مفردات الحرب، بقسوتها وفقدها وقلبها المقتول!. بثيابها الممزقة وشهدائها وضحاياها المجهولين..الحرب معجمٌ جديد تشكَّلَ طعنةً طعنةً وزناداً إثر زناد، هكذا تقول اللغة وهي تشهق فوق حقول الموت كأنها تحرث الجرح كي تزرع في كل مرة نصاً أكثر فتكاً مما تتخيل الفجيعة التي كبرت هي الأخرى وتحولت إلى شجرة سوداء قاتمة الظلال!.
كاريكاتير
عداد الزوار