آخر تحديث بتاريخ الاثنين 31/11/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

مخيــــلات مطعونة!

ثلاثاء, 04/04/2017

لقد استهلكنا جميع مفردات الحرب، بقسوتها وفقدها وقلبها المقتول!. بثيابها الممزقة وشهدائها وضحاياها المجهولين..
الحرب معجمٌ جديد تشكَّلَ طعنةً طعنةً وزناداً إثر زناد، هكذا تقول اللغة وهي تشهق فوق حقول الموت كأنها تحرث الجرح كي تزرع في كل مرة نصاً أكثر فتكاً مما تتخيل الفجيعة التي كبرت هي الأخرى وتحولت إلى شجرة سوداء قاتمة الظلال!.
في شهيق الحرب، يبدو نصّ الحب هو الخاسر الأكبر، فالمعجم اليوم مشحوذ على مفردات تتناسب وعبارات الهول في نشرات الأخبار والأنباء الواردة من خطوط التماس، هناك حيث يولد شعراء من نوع جديد يكتبون وصيّتهم على الأخمص الخشبي أو جهاز الموبايل، نعثر على نص مفاجئ على قدر مواجهته مع الموت، فالخطر حرّض على نحو كبير لغة لم تكن في وارد الظهور لأنها مرتبطة تماماً بحدّة الخطر وتحوّل الرحيل إلى فعل اعتيادي يمكن أن يحدث دون سابق إنذار. ومن يدري ربما لو بحثنا في مفكرات الجنود عن احتمالات هذا النص لاكتشفنا شعراء وكتاباً على قدر ما أُفرغ من رصاص.. فأقلُّ ما يمكن أن نصفَ به نص اليوم هو أنه من لحم ودم!.
لقد استهلكنا جميع مفردات الرثاء والبكاء على الأطلال، تلك الكربلائيات الهائلة التي تُكتب اليوم بفوهات البنادق، بات يلزمها معجم خاص بالفجيعة، وليس من الواضح ما هو الأثر الحقيقي الذي سيحدث في أساليب الكتابة وهي تخوض مواجهة بهذا الحجم، فاللغة تبدو على شفير من الاحتمالات وهي تنقضُّ على نفسها وتحاول أن تظهر أشد بأساً ومرات أخرى تكون مرهقة ميّالة للاندحار.. هذا المزيج من التناقضات فتح مخيلات اللغة وأصبحنا نستعد لوابل كبير من المفردات الجديدة التي ستدخل المعجم بجدارة في هذه المرحلة، ربما يمكن تسميتها بالألفاظ السوداء تبعاً للقتامة التي تعصف بالمشهد، وقد تحتمل الكثير من الإضاءات فقط لأن الحياة يجب أن تستمر، في كل هذا تظهر المأساة صاحبة الحفاوة الأولى، وهذا أمر يؤكده جيش النساء المكلومات الذي تشكل طيلة سنوات من شهيق الحرب وزفير الشهداء!.
نصوص كثيرة تنبت على السفوح، أهمها نص الخوف ونص الفقد ونصوص الحزن والفقد والخذلان.. كأن قدرية أسطورية تحكم الكتابة وتضعها أمام احتمالات من الانتحار والتلاشي أو الولادة.. من يدري!.
لو أنهم يتركون للشعراء هندسة الشوارع والحدائق والبرندات، لارتفعت الذائقة الجمالية إلى أقصى حد، فالواضح أن هناك معاناة من فقر المخيلة.. كأن هناك من يتعهد البشاعة في هذا العصر، حتى على صعيد البسطات وأبنية المخالفات وعربات الفول النابت، نجد أن هناك جمالية ما قد تم اغتيالها دون قصد أو مع سبق الإصرار لا فرق، ولنتخيل تأثير عامل التدجين والاعتياد على المرء إذا ما غابت عنه المشاهد الجمالية وأصبحت معظم مشاهداته مليئة بالشواذ!. 

الكاتب : زيد قطريب / رقم العدد : 760

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
فكرةُ أن للموت رائحة تشبه رائحة العشب المقصوص، تثير الذعر عند رواد الحدائق!.. فالعلماء الذين توصلوا إلى هذا الاكتشاف لم يدركوا أنهم يعبثون بجينات المخيلة وحموضها الأمينية وهم في ذلك إما شعراء أو مخرّبون!. لنتخيل أن الحدائق مرشومة بقيامات الموتى وأشلائهم بعد كل عمليات تقليم تقوم بها البلديات كنوع من وَهْم تجميل المدينة؟.
كاريكاتير
عداد الزوار