آخر تحديث بتاريخ الاثنين 06/06/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

كأننا والماء من حولنا وطاقة اللغة

اثنين, 04/01/2016

صديقي العزيز
... ولم يبق محترف أو هاوٍ إلا وسخر من علي ابن سودون الجركسي اليشبغاوي القاهري (1407م 1463م) ومن شعره، ولم يأخذه ناقد واحد على محمل الجد. وربما لم يكن هو نفسه، في الظاهر على الأقل، يأخذ ما يكتبه على محمل الجد والله أعلم. كما لم يتناوله أحد إلا واستخدم بصدده صفة الهزل والهزلية وأنه كان بذلك يمتع الناس ويفرحهم. لكن أحداً لم يعتبره شاعراً كبقية الشعراء، له عالمه الخاص وموضوعاته وطريقته في القول، وربما لهذا السبب تحديداً، لم يسع هو نفسه إلى تطوير ما كان يمكن أن يتحول إلى مشروع ويكتمل مع مرور الوقت. أي لم يجتهد لترسيخ أسلوبه، والتنويع عليه، ويبدو أنه لم يتفرغ لكتابة هذا النوع من الشعر...
أو ربما كان يتمتع بسخرية الناس منه ويعتبرها معياراً نقدياً لما يكتب، ولعلها كانت تشبع رغبته في التحقق من وجوده. فالسخرية في هذه الحالة، وفي كثير من الحالات المشابهة، ليست أقل أهمية من النقد الجاد، بل ربما تكون هي الوجه الآخر للنقد الجاد. إنها بتعبير آخر تظهير الجانب الضاحك، الجانب الفرحان، ذلك الجانب العصي على التظهير دوماً، داخل المتلقي.
على أية حال، السخرية ليست سلبية بإطلاق ولا تدل على أن القول، شعراً كان أو شبيهاً بالشعر، هو في مرتبة أدنى، كما أن النقد الجاد ليس إيجابياً بإطلاق أيضاً ولا يدل على أن القول، موضوع النقد، هو في مرتبة أعلى.
أو ربما لم يشأ أن يكون شاعراً، على الأقل كما يفهم الناس الشعر والشعراء، ولم يشأ أن يكون أكثر من هاوٍ يتسلى بتدوين الأشياء على طريقته، فاكتفى بما وصلنا.
الماء ماء، والبحر بحر، والسماء سماء والأشياء كما هي هي، لا يخترع صديقنا ابن سودون شيئاً، كما يعرف الجميع، ولا يريد أن يخترع. يقول الأشياء كما هي بلا تحوير أو تدوير، أو تزيين، لكن بشكل بليغ وسلس.
أين مشكلتكم معه يا أبناء الضاد، شعراء وشيوخاً ونقاداً، إذا قال لكم بشكل صريح: هذه هي اللغة، وهذه هي طاقتها ولا يمكن أن تقول أبعد منها، مهما لجأتم إلى أقنعة البلاغة من تشبيه واستعارة ومجاز، فلا تحملوها أكثر مما تحتمل. وليس للغة ما وراء، وكل ما وراء هو وهم خالص. الشيء هو الشيء ولا وراء له، فدعوكم وقصة الإعجاز من وراء المجاز.
كأننا والماء من حولنا/ قوم جلوس حولهم ماء
سأزعم أن هذا البيت من بين أجمل ما قيل في العربية بلاغة (بمعنى إبلاغاً وإيصالاً، وهذا هو المعنى الحرفي للفظة بلاغة) وسلاسة. لوحة فنية كاملة: هم تقريبا (كأننا) مجموعة أصدقاء وتقريبا يجلسون، وتقريباً من حولهم ماء. جو حيادي، إيجابي بالكامل في غياب المجاز وأنواعه. لم يكن صعباً عليه تشبيه الوضع بركن من أركان الجنة أو بحالة من حالات الوجد الصوفي، أو بجلسة من جلسات الخمور والتحشيش، أو ربطه بشيء من هذا القبيل. ولم يكن صعباً عليه أن يقول مشاعره آنذاك فيفرض علينا الشعور بالمشاعر نفسها إذا ما وجدنا في حالات مشابهة. لكنه لم يفعلها، ولو فعلها لما انتبه أحد إليه، ولما كان ابن سودون.
بل آثر أن يقول المشهد كما هو بحذافيره بلا زيادة ولا نقصان، وأن يقول من وراء ذلك: الحقيقة هنا معنا أو إلى جانبنا وليست أبعد، والشيء لايفهم بإحالته إلى شيء آخر، فشفاه الحبيبة شفاه وليس أكثر حتى ولو قلت إنها كرز أو كالكرز، ورحيقها رحيق وليس أكثر ولا علاقة له بالعسل أو السكر. وكذلك جلوسنا نحن ومن حولنا الماء ليس أكثر من جلوس قوم حولهم ماء.
هذه القضية شبيهة إلى حد كبير بمسألة الهايكو وطريقة كتابته، الطريفة الساخرة بجدية، حيث يختفي المجاز وجميع أدواته ويتم الاحتفاء بالمشهد بأقل قدر ممكن من المفردات.
ليس سهلاً أن تقول الأشياء كما هي بهذه الطريقة السلسة الأنيقة والخفيفة، وأنت ابن لغة عربية غارقة منذ عشرة قرون في دهاليز المجاز.
لماذا تريدونه أن يفسر لكم الماء بغير ذات الماء، وكيف يمكن ذلك أساساً. كيف تريدون أن تشرحوا الماء بشيء آخر. الماء ماء، وكل تعريف آخر له من خارجه هو تشويه وتحريف. لماذا تريدون للماء أن يكون شيئاً آخر غير الماء!!. إنها الكلمات في الدرجة صفر من استخدامها الدلالي، ولا داعي لتحميلها أكثر مما تحتمل، يقول لنا ابن سودون بشكل من الأشكال.


moudaimah99@yahoo.co.jp 

الكاتب : محمد عضيمة / رقم العدد : 726

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
نقدياً، تمرضُ النصوص مثل البشر، فتُصاب بالفضيحة أو المراءاة والتواطؤ، ما يتطلب نقلها إلى غرف الإنعاش على جناح السرعة. النصوص تموت إذا نقصت فيها كميات الأوكسجين والحيوية والنُبل!.
كاريكاتير
عداد الزوار