آخر تحديث بتاريخ الاثنين 15/08/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

عن الاعتدال في الدين

ثلاثاء, 04/07/2017

صديقي العزيز
-1-
ـ لا اعتدال في الدين، أي دين. إما مؤمنٌ أو غيرُ مؤمنٍ، والقبضاي من يثبت في الوسط. لايمكن أن تكون نصفاً من هذا ونصفاً من ذاك.
ـ إذن تعترض على لفظة اعتدال؟
ـ في موضوع الايمان وحسب، لأنها ستفقد معناها.
ـ والتطرف؟
ـ عندما تريد تحويل إيمانك إلى عقيدة عامة، أو فرضه على الأخرين.

-2-
ـ إلى هذا الحد ترى أن الكفر صعب؟
ـ بل مستحيل.
ـ ألا تبالغ؟
ـ إذا كنت لا تصدق، جرِّب لكن بشرط ألا تكذب.

-3-
ـ هل يحتاج الإيمان إلى موهبة أو ذكاء أو طاقة؟
ـ قطعا لا، فقط إلى التسليم ولا شيء آخر.
ـ والكفر؟
ـ يحتاج إلى عبقرية خارقة/ عبقرية الحوار/ عبقرية تشبه المستحيل. ولأنه كذلك، لن تقع في التاريخ البشري كله على كافر واحد صادق في كفره أو على ملحد واحد صادق في إلحاده.

-4-
للتكفير السائد علاقة بكل شيء ماعدا الإيمان: له علاقة بالسياسة ومشتقاتها، بالاقتصاد ومشتقاته، بالتجارة ومشتقاتها، أما بالإيمان فلا، لأن الإيمان فطرة وليس اكتساباً.

-5-
ـ الإنسان مؤمن بالفطرة، بالولادة؟
ـ قولاً واحداً.
ـ تعني يولد مؤمناً؟
ـ كما يولد حرّاً.
ـ ولمَ الأنبياء والرسل والكتب السماوية إذن؟
ـ هذا عند التوحيدين، أو الابراهيميين فقط.
ـ ألهذا تكثر الحروب في ديارهم؟
ـ يبدو كذلك. الرسالات السماوية تفترض وجود شر في الأرض وينبغي اجتثاثه، فلا ترتفع عن الأعناق الفؤوس، ولو عاش الإنسان على فطرته التي فُطر عليها لما سالت قطرة دم واحدة.

-6-
ـ الإنسان حقاً مؤمن بالولادة؟
ـ نعم، وحر بالولادة أيضاً
ـ مؤمن بأي شيء، وحرّ من أي شيء؟
ـ هنا يبدأ التكفير وتبدأ العبودية.

-7-
ـ هل أنت مؤمن؟
ـ نعم.
ـ بأي شيء؟
ـ حين أعرف سأقول لك، ولن أدعوك إلى عقيدتي. لكن سنظل أصدقاء كما نحن الآن وأكثر. 

الكاتب : محمد عضيمة / رقم العدد : 765

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
أكثر من أسى يطلّ عبر معرض الكتاب في بيروت!. فالصور المنهمرة من الفيس بووك، تقول إن الكاتب السوري يظهر وكأنه يعيش في قارة أخرى، فهو يقف على الأطلال ليستذكر مدينة المعارض القديمة والاحتفاء بالكتب سنوياً في مكتبة الأسد ولاحقاً في المقر الجديد على طريق المطار!.
كاريكاتير
عداد الزوار