آخر تحديث بتاريخ الاثنين 10/10/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

العربي إكسبرس!

اثنين, 25/07/2011

صديقي العزيز...... وسعادة الياباني لوقوعه على عربي إلى جواره في بار، أو في مطعم، ليست ناجمة، كما يتوهم البعض، وبخاصة بعض المثقفين، عن تعاطف سياسي ما مع هذه القضية أو تلك، ضد الولايات المتحدة أو ما يعادلها، بل هي مجرد سعادة بفرصة أتاحتها المصادفة للقاء بثقافة جديدة يسمع بها عبر وسائل الإعلام، أو قرأ عنها شيئاً في كتاب أو في جريدة. والياباني، بشكل عام، يعرف قليلاً أو كثيراً عن جميع حضارات الشعوب. فهو لا يترك مقاعد الدراسة إلا وقد تعلم شيئاً، ولو بسيطاً، عن كل حضارة من الحضارات، وعن كل أمة من الأمم. وهذه واحدة من النقاط الأساسية التي يركز عليها التعليم في اليابان: تنشئة ياباني كوني، عالمي، ولو بقدر بسيط، ولكن ثابت، من المعلومات. وبهذا القدر البسيط الذي لديه يدخل معك في الحديث والنقاش. فأنت مثلاً عربي، إذاً أنت مسلم بالضرورة، ولا يمكن أن تكون غير ذلك في نظره. هذه هي الصورة التي وصلته وتصله حتى الآن. والأمر يتعلق هنا بمعلومات المواطن العادي، أي بأغلبية اليابانيين، ولا أعني المتخصصين. ولكم حاول الصديق الدكتور مسعود ضاهر، في إحدى زياراته الطويلة إلى اليابان، وفي بعض مغامراتنا الليلية معاً، أن يقنع صاحبة البار وبعض الزبائن أنه عربي مسيحي. كان من المستحيل إقناعهم بذلك... عربي ومسيحي، لا، لا غير معقول!! أخذ الجميع يضحك من هذه الطرافة، أو من هذا الجمع بين كلمتين متناقضتين في نظرهم. لا بل كان هناك بعض الطلاب والباحثين، الذين حضروا ندواته، قد فوجئوا بأن الدكتور مسعود ضاهر عربي مسيحي ويتكلم على مشكلات النهضة العربية والإسلامية. وهنا، لا أعرف إلى أي حد سأصيب إذا قلت إنهم يربطون أيضاً بين الحضارة والتقدم وبين المسيحية. على أية حال، هناك شيء واضح من هذا، ويمكن أن نلمسه في تبني الأعياد المسيحية الموسمية كعيد الميلاد وعيد رأس السنة، وأخيراً عيد الحب، التي يحتفى بها احتفاء يفوق ما نراه في أميركا وأوروبا. ولا علاقة للأمر بالتدين، بل بمظهر من مظاهر الفرح. الياباني، كما قلت لك سابقاً، لا يستطيع إدراك الغيبيات واللاهوتيات التوحيدية، لذلك لم تنتشر الديانات السماوية في بلاده، لكنه يتمتع باستيراد مظاهر الفرح التي تتلاءم مع ثقافته الروحية كالأعياد المذكورة للتو وغيرها. ولا أدري كم عيداً يمكنهم استيراده من بلادنا، وديارنا المحروسة!!
أنت عربي، إذاً أنت مسلم، يعني لا تشرب الخمر، ولا تأكل لحم الخنزير، ولديك ربما أكثر من زوجة واحدة، وعندك طاقة للجنس لا حد لها، وجيوبك عامرة بالمال. هذه هي صورتك يا أبو حميد العربي، المسلم، بالرضا أو بالقوة، أينما ذهبت وحللت في بلاد الغربة من باريس إلى طوكيو. وهذه هي الصورة التي ينبغي عليك تبريرها وتبرير تفاصيلها. عليك تبرير امتلاك هذه الطاقة الجنسية المشهود لها عالمياً، من بلاد الغرب إلى بلاد الشرق، حتى لا تكاد تقابلك امرأة إلا وتنتظر منك المعجزات في السرير. فأنت القادر، إعلامياً ودعائياً وحسب جميع الروايات، على إشباع زوجات أربع وفي ليلة واحدة، قادر على تحقيق حلم هذه العابرة ولو مرة واحدة. هذه صورتك أيها الفحل العربي، الغني، المزواج، الجاهز في أية لحظة، وفي أي مكان، لفعلها دونما تردد أو ارتباك. إنك مجرد عضو ذكوري لا غير، ولا طاقة لديك على التفكير بغير ذلك، وأنت محكوم به لأجله. إنها الصورة التي لا أعرف صديقاً عربياً، مثقفاً أو غيره، عاش في أوروبا أو ما شابه إلا واستغلها بجميع تفاصيلها. وعليك أيضاً تبرير هذا التحريم للخمر وللحم الخنزير، إذا ما سألك جارك السكران عن الأسباب، وأنت إلى جواره تفاجأ بالسؤال. قد يبدو الأمر سهلاً بالنسبة لمسلم ملتزم، إذ يكتفي بالقول هذا ما جاء في كتابنا المقدس ونحن ملتزمون بما جاء، لكنه ليس كذلك بالنسبة إلى مسلم غير ملتزم، ويريد تقديم جواب منطقي لكل شيء. والحق يقال، لم أحاول ذلك ولا أعتقد أنني سوف أحاول في الآتي من الأيام، لأن تجربتي قادتني إلى أن العكس ليس خطأ. فالحجة الدينية لهذا التحريم، لا يدعمها المنطق الذي يأخذ به الأوروبي والياباني، على صعيد الغذاء والصحة الغذائية، ولا تصمد أمام منطق التجربة والحياة اليومية. فنسبة الأمراض الغذائية، أي الناتجة عن التغذية، في المجتمعات الإسلامية، حيث لا خمر ولا خنزير، تفوق مثيلاتها، وبشكل لا يقاس، في المجتمعات الأخرى من مسيحية وبوذية وغيرهما.
صديقي العزيز
على أية حال، هذه قضية تكاد تكون شخصية ولا يمكن الفصل فيها ببساطة. لكن ما يربك وبشكل جدي، هو أن تجد نفسك أمام أسئلة لم تطرحها مرة واحدة على نفسك، وتعيشها بشكل طبيعي كجزء من تكوينك العضوي والنفسي. كيف ستقنع الياباني أن لحم الخنزير فيه ما فيه من أضرار، ويؤذي الصحة، فيما هو يتناوله يومياً تقريباً، منذ الطفولة، ولم يصب بأذى. أصيب البقر بالجنون وبغيره، وأصيب الغنم والدجاج وتم إتلاف مزارع منها خوفاً من انتقال الوباء إلى الإنسان، لكن الخنزير بقي صامداً وعصياً على الأمراض. أليست هذه حجة منطقية، عقلانية، للنظر في الموضوع.


شاعر سوري مقيم في اليابان
moudaimah99@yahoo.co.jp 

الكاتب : محمد عضيمة / رقم العدد : 552

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
ستنضجُ ثمارُ الكبّاد في غيابنا هذه السنة، ويقطر مطرها على تراب الحديقة ثم تشربه الأرض.. ستفتقد حباتُ النارنج كل لحظات الجنون، حينما كنا نمزج ماء الشام مع الفودكا، ثم نتكئ على كراسي الجلد، ونحن سعداء من شدة الحب.. سيغني «فرانك سيناترا» نهاية الطريق، وتكبر الوحشة دون أن يقاومها أحد.. ستكبر صبايا دوّار المزرعة، وشارع الملك العادل..
كاريكاتير
عداد الزوار